آبل تختبر أجهزة آي-فون بمنافذ USB-C


تقوم آبل بالفعل باختبار أجهزة آي-فون مزودة بمنافذ USB-C بدلاً من منافذ Lightning، وفقًا لما ذكر المحلل الشهير مارك جورمان. ولا تخطط آبل للتبديل من منفذ Lightning إلى USB-C حتى عام 2023 على أقرب تقدير، حيث ستستمر أجهزة الآي-فون لهذا العام في تقديم منفذ Lightning.


سمعنا لأول مرة عن تحول محتمل إلى USB-C من المحلل مينج تشي كو، الذي قال في وقت سابق من هذا الأسبوع أن آبل تخطط للتخلي عن منفذ Lightning لصالح منفذ USB-C في طرازات آي-فون 15 لعام 2023.

وكانت هناك شائعات لا حصر لها على مر السنوات السابقة حول استخدام آبل لمنافذ USB-C، خاصة بعد أن بدأت آبل في استخدام USB-C لأجهزة الآي-باد، ولكن حتى الآن، علقت آبل مع Lightning للآي-فون.

ربما تخطط آبل لإجراء مبادلة بسبب المتطلبات القانونية التي ينادى بها في أوروبا. ويعمل الاتحاد الأوروبي على تشريع يجعل آبل تعتمد تقنية USB-C في منتجاتها، خاصة الآي-فون والآي-باد وسماعات AirPods.

ستحتاج جميع الأجهزة المباعة في أوروبا إلى منفذ USB-C عالمي في حالة اعتماد التشريع الجديد، لذلك ستحتاج آبل إلى شحن طرز آي-فون USB-C الخاصة في أوروبا أو ببساطة التبديل إلى Lightning في جميع أنحاء العالم.

ستسمح منافذ USB-C بسرعات شحن أسرع ونقل بيانات أسرع، بالإضافة إلى أنها ستجعل الآي-فون متوافقًا مع طرازات أجهزة ماك والآي-باد التي تستخدم بالفعل USB-C.

وإذا انتقلت آبل إلى USB-C، يقول جورمان أن الشركة ستنتج محول يسمح للآي-فون بمنفذ USB-C بالاتصال بالملحقات التي تحتوي على منافذ Lightning.

هل تعتقد أننا سنرى آي-فون بمنفذ USB-C قريباً؟ وما رأيك في اعتماد هذا المنفذ؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

macrumors

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون