آبل تقوم باستعراض ميزات إمكانية الوصول الجديدة على رأسها ميزة اكتشاف الأبواب


باستخدام التطورات في الأجهزة والأنظمة والتعلم الآلي، يمكن للأشخاص المكفوفين أو ضعاف البصر استخدام الآي-فون والآي-باد والتنقل بسهولة إلى وجهتهم، استعرضت آبل مجموعة من ميزات إمكانية الوصول الجديدة والتي من المتوقع الحصول عليها في التحديث القادم iOS 16، بما في ذلك التعرف على الأبواب وإذا كانت مغلقة أو مفتوحة وعكس شاشة ساعة آبل على جهاز الآي-فون وميزة تحويل الكلام إلى نص حتى في مقاطع الفيديو أو من الأشخاص حولك وجعل الانترنت أكثر سهولة لأي شخص يعاني من الصمم أو ضعاف السمع، والمزيد.


مثلاً، ستسمح ميزة اكتشاف الأبواب للأفراد المكفوفين أو ضعاف البصر باستخدام الآي-فون أو الآي-باد الخاص بهم لتحديد موقع الباب عند الوصول إليه، وتحديد مدى بعده وقربه منهم، ووصف الباب ومكوناته مثل المقابض، وما إذا كان مفتوحًا أو مغلقًا، وما إذا كان يمكن فتحه بالدفع أو السحب، حتى إنه يمكن قراءة اللافتات والرموز التي على الباب أو بجانبه مثل رقم الغرفة في المكتب، أو حتى وجود آلة بصمة أو كتابة رمز دخول،

ستكون الميزة جزءًا من إعداد “وضع الكشف” الجديد في تطبيق المكبر Magnifier، وفوق كل ما ذكرنا من مميزات لهذه الخاصية الجديدة، ستعمل أيضاً على اكتشاف الأشخاص والصور وأوصافهم.

ستكون ميزة اكتشاف الباب متاحًا فقط على الآي-فون والآي-باد التي تدعم الماسح الضوئي LiDAR، وستجمع ين قوة LiDAR والكاميرا والتعلم الآلي على الجهاز.

وبالإضافة إلى أدوات التنقل داخل تطبيق المكبر، ستقدم خرائط آبل تعليقات صوتية ولمسية لمستخدمي VoiceOver لتحديد اتجاهات المشي.


تحسين إمكانية الوصول بالاعتماد أكثر على ساعة آبل

سيتمكن المستخدمون ذوو الإعاقات الجسدية الذين قد يعتمدون على التحكم الصوتي والتحكم بالتبديل من التحكم الكامل في ساعة آبل 6 و 7 من ‌الآي-فون، يمكن للمستخدمين القيام بالمزيد من خلال إيماءات اليد البسيطة للتحكم في ساعة آبل، حيث ستسمح الإجراءات السريعة الجديدة على ساعة آبل للمستخدمين باستخدام إيماءة القرص المزدوج باليد للرد على مكالمة هاتفية أو إنهائها، أو رفض إشعار، أو التقاط صورة، أو تشغيل الوسائط أو إيقافها مؤقتًا في تطبيق Now Playing أو يتم تشغيله الآن، وبدء أو إيقاف أو استئناف تدريب رياضي.


ميزة التعليقات المباشرة للمستخدمين الصم وضعاف السمع

سيتمكن المستخدمون الصم وأولئك الذين يعانون من ضعف السمع من استخدام ميزة Live Captions على الآي-فون والآي-باد وماك، مما يوفر متابعة أي محتوى صوتي بسهولة أكبر، مثلاً عند إجراء مكالمة هاتفية أو عند مشاهدة محتوى الفيديو والصوتي وحتى مكالمة فيس تايم، أو مؤتمرات الفيديو أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أي تطبيق وسائط أو بث أو إجراء محادثة مع شخص بجانبهم.

عند استخدام Live Captions للمكالمات على ماك، سيكون لدى المستخدمين خيار كتابة رد وجعله ينطق بصوت عالٍ في الوقت الفعلي للآخرين الذين هم جزء من المحادثة. ولأن “التعليقات المباشرة” يتم إنشاؤها على الجهاز، تظل معلومات المستخدم خاصة وآمنة.

ستتوفر ميزة Live Captions النسخة الإنجليزية في النسخة التجريبية على آي-فون 11 والإصدارات الأحدث، وطرازات الآي-باد بمعالج A12 Bionic والإصدارات الأحدث، وأجهزة ماك سيليكون في وقت لاحق من هذا العام.


آبل تضيف لغات جديدة لـ VoiceOver

ستوسع آبل دعمها لـ VoiceOver، قارئ الشاشة الخاص بها للمستخدمين المكفوفين وضعاف البصر، مع 20 لغة جديدة، بما في ذلك البنغالية والبلغارية والكتالونية والأوكرانية والفيتنامية. بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن المستخدمون من الاختيار من بين العشرات من الأصوات المحسّنة الجديدة عبر اللغات، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لمستخدمي VoiceOver على أجهزة ماك استخدام أداة Text Checker أو ضابط النص الجديدة للعثور على مشكلات التنسيق في النص، مثل المسافات المكررة أو الأحرف الكبيرة في غير محلها ، مما يجعل تدقيق المستندات أو رسائل البريد الإلكتروني أسهل.


ميزات إضافية

◉ باستخدام جهاز Buddy Controller، يمكن للمستخدمين أن يطلبوا من صديق مساعدتهم في لعب لعبة؛ وتدمج وحدة التحكم Buddy أي جهازي تحكم في لعبة واحدة، لذلك يمكن لوحدات التحكم المتعددة توجيه الإدخال للاعب واحد.

◉ باستخدام Siri Pause Time، يمكن للمستخدمين الذين يعانون من إعاقات في الكلام ضبط المدة التي ينتظرها سيري قبل الرد على الطلب.

◉ وضع التحكم الصوتي الإملائي يمنح المستخدمين خيار إملاء تهجئات مخصصة باستخدام الإدخال حرفًا بحرف.

◉ يمكن تخصيص التعرف على الصوت للتعرف على الأصوات الخاصة ببيئة الشخص، مثل المنبه لمنزلهم أو جرس الباب أو الأجهزة.

◉ سيقدم تطبيق آبل Books سمات جديدة، ويقدم خيارات التخصيص مثل كتابة النص الغامق وتعديل تباعد الأسطر والحروف والكلمات للحصول على تجربة قراءة يسهل الوصول إليها.

وبالنظر إلى ما تقدمه آبل لأصحاب الهمم تجد أن أجهزة آبل قد سهلت لهم الحياة وجعلتهم يتغلبون على كثير من الصعاب. وهذا منوط بشركات التقنية وأن يولوا هؤلاء الأشخاص اهتمام أكبر وعليهم أن يجدوا طرقاً جديدة تسهل عليهم التعامل مع البيئة من حولهم.

ما رأيك فيما تقدمه آبل من ميزات فريدة لأصحاب الهمم؟ وهل ترى أن آبل أحرزت تقدما ملموساً في ذلك؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

iclarified

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون