أبل توقف بيع منتجاتها في روسيا، ورسالة تيم كوك


نشرنا منذ ثلاثة أيام مقالاً عن طلبٍ قدمته دولة أوكرانيا لأبل بوقف بيع المنتجات ومتجر البرامج في روسيا -اقرأ هنا- ومع استمرار الأزمة وتزايد الضغط الغربي على روسيا، قررت آبل أخذ خطوات بالأمس. وقد أتت هذه الخطوات كأكثر الإجراءات قوة بين تلك المتخذة من قبل الشركات التكنولوجية الأمريكية.


وقف المبيعات

قررت آبل وقف مبيعاتها من الأجهزة في دولة روسيا تماماً ووقف تصدير منتجاتها إلى الدولة.


عدم إتاحة تطبيقات التلفاز الحكومي الروسي

قامت أبل بحجب التطبيقات الخاصة بالإعلام الحكومي الروسي (قناة RT وقناة Sputnik) من متجر البرامج خارج روسيا.


إيقاف بعض مزايا الخرائط في أوكرانيا

تم إيقاف مزايا الإعلام بالازدحام في الطرق والإعلام بالأحداث المباشرة على تطبيق خرائط أبل “حفاظاً على أمان المواطنين الأوكران” على حد وصف أبل، قامت جوجل أيضاً بوقف تحديثات الزحام بشكل مؤقت في خرائطها جوجل ماب.


توقف خدمات الدفع

توقفت خدمات دفع Apple pay (ويذكر أن خدمة دفع جوجل قد توقفت أيضاً)، وقد تسبب هذا بالفعل في تعطل الكثير في روسيا مثل قطار الأنفاق الذي كان يعتمد على هذه الخدمات للدفع السريع وقد زادت فيه الصفوف بانتظار البحث عن المال الورقي.


تصريحات أبل

وقد جاءت تصريحات الشركة كالتالي (بتصرف): “نحن قلقون بشدة من الغزو الروسي لأوكرانيا ونقف مع من يعانون بسبب العنف، ونحن ندعم توصيل المعونات الإنسانية للمتضررين من الحرب ونفعل كل ما بوسعنا لدعم فرقنا من الموظفين العاملين في المنطقة”.

وقد أرسل تيم كوك خطاب لموظفي شركة آبل

أردت أن أتوقف لحظة لمعالجة الأزمة المستمرة في أوكرانيا. أعلم أنني أتحدث نيابة عن الجميع في آبل في التعبير عن قلقنا لجميع المتضررين من العنف. مع كل صورة جديدة للعائلات الفارة من منازلهم والمواطنين الشجعان الذين يقاتلون من أجل حياتهم، نرى مدى أهمية أن يجتمع الناس في جميع أنحاء العالم للنهوض بقضية السلام.

تتبرع شركة أبل لجهود الإغاثة الإنسانية وتقدم المساعدات لأزمة اللاجئين التي تظهر. نحن نعمل أيضا مع الشركاء لتقييم ما يمكننا القيام به أكثر من ذلك. أعلم أن الكثيرين منكم حريصون على إيجاد طرق للدعم أيضا، ونريد المساعدة في تضخيم تأثير تبرعاتكم. ابتداء من اليوم، ستطابق آبل تبرعاتك بمعدل 2:1 للمنظمات المؤهلة، وسنجعل هذا بأثر رجعي للتبرعات لتلك المنظمات منذ 25 فبراير. يرجى زيارة بوابة عطاء الموظفين لمعرفة المزيد.

نحن نعمل على دعم فرقنا في أوكرانيا وفي جميع أنحاء المنطقة. في أوكرانيا، كنا على اتصال بكل موظف، وساعدناهم وأسرهم بأي طريقة ممكنة. بالنسبة لأعضاء فريقنا الأوكراني الموجودين خارج البلاد الذين قد يحتاجون إلى الدعم، يرجى الاتصال بنا. وبالنسبة لأي موظف يحتاج إلى أي دعم، يرجى زيارة موقع الأشخاص للحصول على الموارد المتاحة.

سنواصل تقييم الوضع ونتواصل مع الحكومات المعنية بشأن الإجراءات التي نتخذها. هذه اللحظة تتطلب الوحدة، وتدعو إلى الشجاعة، وتذكرنا بأنه يجب ألا نغفل أبدا عن الإنسانية التي نتشاركها جميعا. في هذه الأوقات الصعبة، أشعر بالراحة في معرفة أننا متحدون في التزامنا تجاه بعضنا البعض، ومستخدمينا، وبكوننا قوة للخير في العالم.


ما رأيك في موقف أبل؟ وهل توقعت تطور الأحداث بهذا الشكل؟

المصدر:

axios

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون