أزمة نقص الرقائق الإلكترونية تضرب هواتف ايفون 13


يواجه العالم الآن نقصاً حاداً في الرقائق الإلكترونية أو أشباه الموصلات التي تدخل تقريباً في جميع الصناعات المتقدمة والآن يبدو أنها سوف تؤثر على هواتف الايفون وأجهزة ابل الأخرى.

أزمة نقص الرقائق الإلكترونية تضرب هواتف ايفون 13

وفقاً لوكالة بلومبيرج الإخبارية، فإن ابل سوف تخفض إنتاج هواتف ايفون 13 بواقع 10 مليون وحدة ليصبح المستهدف إنتاج 80 مليون وحدة عوضاً عن 90 مليون.

يرجع سبب ذلك إلى تخلف شركتي Broadcom و Texas Instruments عن توريد الدفعات الخاصة بهم من الرقائق الإلكترونية إلى ابل والتي تم التعاقد عليها مسبقاً.

تقوم شركة Broadcom بإنتاج الرقائق الخاصة بالاتصالات اللاسلكية، بينما شركة Texas Instruments تقوم بإنتاج الرقائق الخاصة بالشاشة.

أيضاً هناك تأخير واضح في توصيل التوريدات الخاصة بالرقائق الإلكترونية وصلت إلى معدل قياسي بلغ 21 أسبوعاً مقارنةً بـ 12 إسبوعاً عن نفس الفترة العام الماضي. كل هذا قد يؤدي إلى تأخر وصول ايفون 13 في بعض الأسواق أو نقصه من المتاجر بعض الأوقات.

شركة TSMC التايوانية المصنعة لمعالجات ابل مع هذه الأزمة رفعت أسعار الشرائح الإلكترونية بنسبة 20% مما كان يهدد برفع أسعار منتجات ابل إلا أن الأخيرة حصلت على استثناء وحصلت على زيادة 3% فقط كونها أكبر عميل للشركة التايوانية.

هذه الأزمة لن تؤثر فقط على ابل وسوق الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية بل ستؤثر سلباً على صناعات أخرى مثل السيارات والطائرات والأجهزة الكهربائية المنزلية وأي صناعة تدخل فيها الشرائح الإلكترونية وأشباه الموصلات.

بدأت الأزمة مع تفشي وباء فيروس كورونا حيث زاد الطلب للغاية على أشباه الموصلات في حين لم تلبِ الطاقة الإنتاجية للمصانع المتخصصة ذلك الطلب مما خلق أزمة ضربت الكثير من القطاعات.

تتجه الآن كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين إلى الاكتفاء الذاتي من صناعة الرقائق الإلكترونية لكن بناء مصانع أشباه الموصلات يستغرق في المتوسط أربعة سنوات، وأيضاً هناك حرب بين الطرفين على الحصول على معدات التصنيع اللازمة لتلك المصانع.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون