أول مراجعات لآي-فون 14 برو وآي-فون 14 برو ماكس


ستبدأ طرازات آي-فون 14 برو وآي-فون 14 برو ماكس في الوصول إلى العملاء وسيتم إطلاقها في المتاجر غداً الجمعة، 16 سبتمبر، وقبل موعد الإطلاق، تمت مشاركة العديد من المراجعات الأولى لها، دعونا نتعرف على أبرز ما جاء في هذه المراجعات.


تشمل الميزات الجديدة الرئيسية لطرازات آي-فون 14 برو، شاشة تعمل دائمًا مع جزيرة تفاعلية جديدة، وكاميرات مطورة مع عدسة رئيسية بدقة 48 ميجابكسل، واكتشاف حوادث السيارات والاتصال بالأقمار الصناعية لحالات الطوارئ، وشريحة A16 Bionic لأداء أسرع، وميزات أخرى. وتأتي بألوان الأرجواني الداكن والأسود الفلكي، ولن يتم إطلاق خدمة الطوارئ عبر القمر الصناعي حتى نوفمبر، لذا لم تتوفر لها أي مراجعات.

الاختلافات الوحيدة بين آي-فون 14 برو وآي-فون 14 برو ماكس تتعلق بالشاشات 6.1 بوصة مقابل و 6.7 بوصة، وعمر البطارية، والوزن. لقد قمنا بتجميع كل من المراجعات المكتوبة ومقاطع الفيديو لطرازات آي-فون 14 برو أدناه، كاملة مع تفصيل لكل ميزة على حدة.


الجزيرة التفاعلية

قام مختصين في موقع The Verge بعمل مراجعة لآي-فون 14 برو وبرو ماكس نأخذ منها كيفية عمل الجزيرة التفاعلية.

المراجعة في نقاط:

◉ الجزيرة التفاعلية حصرية لطرازات آي-فون 14 برو، وتحل محل النوتش القديم.

◉بمساعدة النظام، تتحول إلى أشكال وأحجام مختلفة لأشياء مثل المكالمات الهاتفية الواردة والتنبيهات والإشعارات ومصادقة بصمة الوجه والتسجيلات والأنشطة الحية وغير ذلك.

◉ إن إمكانات الميزة لم تتحقق بالكامل بعد، حيث إنها تدعم حاليًا فقط تطبيقات الطرف الثالث التي تستخدم Now Playing أو CallKit APIs.

◉ الجزيرة التفاعلية تمتزج بشكل أفضل في الوضع المظلم، ويعتبر آي-فون 14 برو أفضل آي-فون يطبق الوضع المظلم.

◉ ما بين الثقبين تمت إضافة العديد من مؤشرات الحالة مثل توصيل الشاحن أو قلب مفتاح كتم الصوت. وجود مكالمة في الخلفية يضع نقطة خضراء في الزاوية؛ التطبيق الذي يستخدم الموقع نجد نقطة زرقاء. يحتوي تسجيل الشاشة ونقطة الاتصال الشخصية أيضاً على مؤشرات، وغير ذلك.

◉ إن أبسط طريقة لفهم الجزيرة هي أنها في الأساس نظام عناصر واجهة مستخدم جديد، ويمكن أن تحتوي الأدوات الذكية على ثلاثة طرق عرض: العرض الرئيسي في الجزيرة، وعرض موسع، وأيقونة صغيرة جدًا عند عرض شيئين في وقت واحد، هنا نجد أن النظام  له قائمة أولويات داخلية لوضع أهم شيئين في الجزيرة.

◉ الجزيرة التفاعلية تعتبر مثل شاشة عرض ثانوية يمكن أن تكبر أو تصغر، وفي الإضاءة العادية للغرفة، سيبدو لك أن الفتحة على الشاشة تكبر وتصغر، وأن الرسوم المتحركة فيها ممتعة حقًا. لكن في ضوء الشمس أو الضوء الأكثر سطوعًا، يمكنك رؤية مستشعرات الكاميرا، ويزول الوهم، لكنه لا يزال رائعًا.

◉ الجزيرة التفاعلية متعلقة فقط بالتطبيق الذي تستخدمه. والنقر فوقها سريعاً سيؤدي إلى فتح التطبيق المتعلق، والنقر مع الاستمرار يؤدي لعرض أدوات مختصرة في محيطها.

◉ يتساءل الكثيرون حول ما إذا كانت بصمات الأصابع ستتداخل مع الكاميرا الأمامية، بالطبع سيحدث ذلك لا محالة، وعليك أن تتجنب لمس هذا المكان كثيراً.

◉ تحتاج الجزيرة التفاعلية بعض الوقت  للتحسين واهتمام من المطورين قبل أن نعرف حقًا مدى أهميتها، وهل ستغير فعلاً طريقة استخدامنا لهواتفنا.


العرض الدائم على الشاشة

مراجعة جاكوب كرول من موقع TheStreet:

◉ كلا هواتف آيفون 14 برو مزودان بشاشات من نوع سوبر ريتينا XDR بدقة فائقة الوضوح، ومعدل تحديث يتراوح من 1 هرتز إلى 120 هرتز، وإضاءة فائقة تجعل المحتوى مرئيًا في أي إضاءة خارجية.

◉ عند قفل الشاشة، لا تتحول إلى اللون الأسود بالكامل مرة واحدة، يتم إبطاء سرعة الشاشة إلى 1 هرتز وإخفاء كل شيء تقريبًا. وتصبح جميع عناصر واجهة المستخدم والإشعارات والساعة والتاريخ وورق الحائط الخاص بك كلها مرئية.

◉ بالمقارنة مع أجهزة الأندرويد نجد أنه يتم إيقاف تشغيل معظم وحدات البيكسل ما عدا القليل منها للساعة والإشعارات بالأبيض والأسود. وبالنظر آبل فقد ثبت أن الشاشة مثيرة للجدل إلى حد ما حيث يقول المراجعون إنها في الواقع تعمل دائمًا. حيث تعرض آبل الوقت والويدجت ونجد أن الخلفية باهتة وليست سوداء تماماً.

◉ اتبعت آبل نهج ساعة آبل، وهو: يبقى ما يظهر على الشاشة على الشاشة. ولكن ما يحدث هو النزول بمعدل التحديث إلى أقل تردد وهو 1. بعض المراجعين قال إن هذا يؤثر على البطارية، وبعضهم قال إن هذا لا يؤثر عليها. ومن الذكاء أيضًا إيقاف تشغيل الشاشة عندما يكون الآي-فون متجهًا لأسفل على منضدة أو في الجيب أو أثناء وجودك في وضع التركيز مثل وضع السكون.

◉ إذا كانت الشاشة لا تظل باهتة معك وكان هذا يضايقك، فمن الأفضل إيقاف تشغيل هذه الميزة. اذهب إلى الإعدادات، وقم بتعطيل ميزة Always-On، لكن لا ننصح بذلك، فقد تريد ألا يفوتك شيء عندما تنظر على شاشة هاتفك خاصة عند إلقاء نظرة خاطفة على موعد اجتماعك التالي، أو الطقس، أو مجموعة كبيرة من الإخطارات التي قد تكون مهمة. والحل البديل، هو ترك الميزة تعمل لكن قم بتغيير الخلفية بأخرى سوداء قاتمة.

◉ وذكر المراجع أن استخدام الشاشة التي تعمل دائمًا لا يؤثر سلبًا على عمر البطارية أو وقت التشغيل الإجمالي لآي-فون 14 برو أو 14 برو ماكس. وما زال قادرًا على الحصول على يوم كامل من الاستخدام المعتدل على 14 برو، ومع آي-فون برو ماكس صاحب الحجم الأكبر وفي سعة البطارية، يستمر ليوم ونصف مع نفس الاستخدام. وقالت آبل إن هناك بعض التحسينات في معالج A16 Bionic الجديد الذي يحتوي على نوى مصممة لتكون مشغلاً فعالاً للشاشة.


الكاميرا

وضع Raymond Wong من موقع Input العدسة الرئيسية الجديدة لآي-فون 14 برو بدقة 48 ميجابكسل على المحك وقد أعجب بصور ProRAW بدقة 48 ميجابكسل، لكنه قال إنه بالكاد يلاحظ اختلافًا في الصور بدقة 12 ميجابكسل في ضوء النهار.

◉ أول شيء يجب معرفته هو أن كاميرات آي-فون 14 برو و 14 برو ماكس متطابقة. كلاهما يحتوي على مستشعر عدسة رئيسي جديد أكبر بدقة 48 ميجابكسل. العدستين الأخريان، العدسة فائقة الدقة والمقربة، تظلان بدقة 12 ميجابكسل، لكن تم تحسينهما بطرق مختلفة.

◉ هذه هي المرة الأولى التي تميز فيها آبل بين كاميرات آي-فون برو بعدسة رئيسية ذات دقة أعلى. وللمقارنة، فإن جهاز آي-فون 14 و 14 بلس مزودين بمستشعرات بدقة 12 ميجابكسل لنظام الكاميرا ثنائي العدسة.

◉ مستشعرات الصور لكل من العدسات الرئيسية 48 ميجابيكسل والعدسات فائقة الاتساع ultrawide هي في الواقع أكبر بكثير من تلك الموجودة في آي-فون 13 برو، حيث أن مستشعر العدسة الرئيسي أكبر بنسبة 65% و “ضعف الحجم تقريبًا” للمستشعر الفائق الاتساع ultrawide وفقًا لشركة آبل. ونتيجة لذلك، تسمح هذه المستشعرات الأكبر بدخول المزيد من الضوء، مما ينتج عنه صور أكثر إشراقًا بتفاصيل أكبر عندما تكون الإضاءة ضعيفة.

وبغض النظر عن باقي مواصفات الكاميرات فكانت هذه هي النتائج:

◉ التصوير بدقة 12 ميجابكسل لجهاز آي-فون 14 برو، تفاصيل الصورة أكثر وضوحًا، مع ضوضاء أقل للصورة في جميع أنواع الإضاءة تقريبًا. قد تكون الصورة شبيهة بآي-فون 13 برو، حتى إنه صعب التفريق بينهما. هذه صورة آي-فون 14 برو.

أما صورة آي-فون 13 برو:

◉ الأمر بالطبع مختلف مع تصوير ProRAW بدقة 48 ميجابكسل؛ وهذه الصور ضخمة، غالبًا ما يكون حجمها بين 70-80 ميجابايت، ومقدار التفاصيل التي يمكنك الحصول عليها كبيرة جداً.

◉ كانت تقنية التصوير ProRAW مخيبة للآمال بعض الشيء بالنسبة إلى آي-فون 13 برو و 12 برو؛ بالكاد يوجد المزيد من التفاصيل التي يمكن الحصول عليها من RAW بدقة 12 ميجابكسل مقارنةً بتنسيق JPEG بدقة 12 ميجابكسل. الأمر مختلف مع ملفات ProRAW بدقة 48 ميجابكسل.

◉ انظر بنفسك. يوجد أدناه صورتان. الصورة اليسرى عبارة عن بدقة 12 ميجابكسل. والصورة على اليمين عبارة عن صورة ProRAW بدقة 48 ميجابكسل تم تحويلها إلى تنسيق JPEG كامل الدقة.

◉ في الصورة التي تبلغ دقتها 12 ميجابكسل، لا يمكن الاقتصاص بالحجم الكامل سوى التكبير أو التصغير.

◉ لكن انظر إلى ملف RAW بدقة 48 ميجابكسل أدناه، يمكنك التكبير بدرجة أكبر، والتفاصيل مازالت لم تتأثر، إنه أمر مثير للإعجاب حقًا بالنسبة لكاميرا الهاتف الذكي. كل ما تفعله شركة آبل بالمحرك الضوئي يشبه السحر.

◉ تلتقط العدسة فائقة الاتساع في آي-فون 14 برو بدقة 12 ميجابكسل صورًا أقل تشويشًا. عليك حقًا أن تدقق بالبيكسل لترى الوضوح.

آي-فون 14 برو

آي-فون 13 برو

◉ التقريب 2x الخاص بآي-فون 14 برو مبهر أيضاً. تم تكبير الصور المقربة 2x فعليًا بدقة 12 ميجابكسل مأخوذة من مستشعر 48 ميجابكسل. الصورة تبدو جيدة مثل الصور من تقريب بصري 2x لجهاز آي-فون 12 برو؛ في الإضاءة المنخفضة، تبدو الصور المقربة 2x أفضل لأنها تحصل على جميع مزايا المستشعر الأكبر رباعي البيكسل وفتحة العدسة الأكبر f / 1.78.

آي-فون 14 برو

آي-فون 13 برو


◉ تم تحسين التصوير في الإضاءة المنخفضة لآي-فون 14 برو. ليس بشكل كبير مقارنة بجهاز بآي-فون 13 برو، لكن توازن اللون الأبيض أصبح أكثر دقة، أصفر أقل. هناك أيضًا ضوضاء أقل في الصورة مقارنة بآي-فون آي-فون 13 برو و S22 Ultra.

آي-فون 14 برو

آي-فون 13 برو

◉ لا يخلو آي-فون 14 برو من بعض أوجه القصور في التصوير الفوتوغرافي في الإضاءة المنخفضة. بعض المقارنات التي تم إجراؤها في الإضاءة المنخفضة عن قرب تحتوي على توهجات عدسة أطول تنبعث من الأجسام الساطعة ويمكن أن تظهر الألوان بشكل أكثر تسطحًا، مع حيوية وتباين أقل مقارنة بالصورة نفسها التي تم التقاطها باستخدام آي-فون13 برو.

◉ قد تفضل الكاميرا الرئيسية لآي-فون 14 برو أحيانًا الكشف عن المزيد من تفاصيل الظل على حساب حيوية اللون. إنه شيء يمكن إصلاحه ببعض التعديلات بسهولة داخل تطبيق الصور على الآي-فون.

◉ تبدو الصور في الوضع الرأسي متشابهة. تقوم نماذج التعلم الآلي الخاصة بآي-فون 14 برو بعمل جيد في تعتيم الخلفية باستخدام وضع صورة تقريب رقمي 2x. وهو مشابه جدًا لصورة التقريب البصري 2x لجهاز آي-فون 12 برو.

◉ ينطبق الأمر نفسه على مقارنة الوضع البصري 3x بين آي-فون 14 برو و 13 برو. تبدو متشابهة جدًا من حيث عمق المجال. الاختلافات دقيقة. درجة لون البشرة في صورة آي-فون 14 برو أقل احمرارًا مما كانت عليه في لقطة 13 برو. ويمكنك أيضًا أن ترى كيف يتم عرض كرات البوكيه بشكل مختلف قليلاً في الخلفية. ربما أفضل هنا تأثير بوكيه آي-فون 13 برو؛ يمكنك تمييز اللونين الأحمر والبرتقالي لأضواء لافتة في الخلفية بينما تكون حمراء أكثر في صورة آي-فون 14 برو.

آي-فون 14 برو وآي-فون 12 برو

آي-فون 14 برو وآي-فون 13 برو

◉ من الصعب تصديق أن آي-فون 14s هي أول أجهزة آي-فون مزودة بضبط تلقائي للصورة في كاميرات الصور الشخصية. في حين أن جودة الصورة متشابهة إلى حد ما في الإضاءة الجيدة وأفضل بشكل هامشي في المشاهد المظلمة، فإن التركيز التلقائي يقوم بعمله المتمثل في التثبيت على وجهك أو الوجوه المتعددة. أنا لست أكبر مُلتقط لصور السيلفي، لذا فإن التركيز البؤري التلقائي للكاميرا الأمامية أقل أهمية بالنسبة لي، ولكن إذا قمت بالتقاط الكثير من صور السيلفي، فستقدر ذلك.

◉ أما بالنسبة للفيديو، فإن آي-فون 14 برو يلتقط أفضل مقاطع الفيديو في هاتف ذكي. تروج هواتف أندرويد لتسجيل الفيديو بدقة 8K وتثبيت الفيديو، لكن الآي-فون لا يزال هو الأفضل لالتقاط الفيديو. ونحن نعلم الميزات التي جاءت بها آبل لتصوير الفيديو من الوضع السينيمائي أو وضع الأكشن والحركة وكيف كانت جودة الفيديوهات الملتقطة.

ما رأيك في هذه المراجعات؟ أخبرنا في التعليقات أدناه.

المصادر:

theverge | thestreet | inputmag

مقالات ذات صلة



المصدر