إنتل تعلن عن الجيل 13 من معالجاتها مع أول معالج للحواسيب المحمولة مع 24 نواة


أعلنت شركة إنتل يوم الثلاثاء في إطار مشاركتها بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES 2023) عن الجيل الثالث عشر من سلسلة معالجات الأجهزة المحمولة، إنتل كور (Intel Core)، التي يقودها ما تسميه الشركة “أول معالج للحواسيب الحمولة مع 24 نواة”.

وقالت عملاقة التقنية الأمريكية في بيان إن معالجات (Intel Core i9-13980HX) الجديدة تزيد من إمكانات الحوسبة للاعبين وصناع المحتوى بتردد معزز يصل إلى 5.6 جيجاهرتز، وهي أعلى سرعة متاحة لسوق أجهزة الحاسوب المحمولة.

وأطلقت إنتل أيضًا الجيل الثالث عشر من معالجات (Intel Core P-series)، و (U-series) المخصصة للحواسيب المحمولة الفائقة النحافة، والموجهة لأولئك الذين يريدون أداءً عاليًا أثناء التنقل في أجهزة أنيقة ورقيقة.

وتتميز هذه المعالجات بما يصل إلى 14 نواة (6 نوى للأداء و 8 نوى للكفاءة)، ومدير إنتل لتقسيم الحمل على النوى (Intel Thread Director).

وتتضمن ميزات شريحة الرسومات المدمجة (Intel Iris Xe Graphics) الجديدة: ألعاب التحمل، وتقنية الاختبار (XeSS Super Sampling) وتقنية التحكم بأداء الرسومات (Intel Arc Control).

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وبفضل تصميمات (Intel Evo) المدمجة في معالجات (Intel Core) المحمولة من الجيل الثالث عشر، فإن الأخيرة ستتميز أيضًا بعمر بطارية فعلي أطول، بالإضافة إلى وحدة معالجة الصور من إنتل (Intel Movidius).

وللحواسيب الشخصية المكتبية، أطلقت إنتل الجيل الثالث عشر من معالجات (Intel Core) مع وحدات SKU جديدة بقدرة 35 واط و 65 واط لتزويد المستخدمين بخيارات إضافية لكفاءة الطاقة مع تقديم أداء محسن في الألعاب، وصناعة المحتوى، والإنتاجية.

وللحواسيب الشخصية المنخفضة الأداء، المصممة خصيصًا للمعلمين والطلاب، وأجهزة إنترنت الأشياء (IoT)، عرضت إنتل أيضًا معالجها (Intel Core i3) الذي يمتاز باحتوائه نوى كفاءة جديدة مبنية على تقنية معالج (Intel 7)، التي تتيح أداءً أفضل للتطبيقات بنسبة تصل إلى 28 في المئة، وأداءً أفضل للرسومات بنسبة 64 في المئة، مقارنةً بالجيل السابق. بالإضافة إلى قدرات اتصال متقدمة، مثل: (Intel Wi-Fi 6E) فائقة السرعة وتقنية البلوتوث 5.2.





المصدر