ابل تعمل على نسخة من ساعتها الذكية مقاومة للأجواء القاسية!


ابل الآن تعمل على إصدار جديد من ساعتها الذكية سوف يكون أكثر مقاومة للظروف القاسية والأجواء المناخية المتطرفة بحسب تقرير جديد لوكالة بلومبيرج الإخبارية الأمريكية.

ابل تعمل على نسخة من ساعتها الذكية مقاومة للأجواء القاسية!

يُقال أيضاً أن ساعة ابل الأكثر متانة تلك سوف يُطلق عليها اسم “Explorer Edition” أو “إصدار المستكشف” وسوف تستهدف الرياضيين وغيرهم ممن قد يستخدمون الجهاز في البيئات الرياضية القاسية.

ابل كانت تدرس إطلاق إصدار جديد من ساعة ابل من شأنه أن يكون أكثر مقاومة للصدمات وأكثر قدرة على تلقي الضرر من البيئة المحيطة لجذب المستخدمين الذين يرغبون في ارتداء الساعة ولكنهم يخشون القيام بذلك بسبب بيئات العمل أو ممارسة الرياضة من حولهم.

من المهم لأولئك المستخدمين أن تكون الساعة قوية ومتينة بدرجة كافية لتحمل الاستخدام اليومي ، على غرار ساعات من علامات تجارية مثل G-Shock من Casio.

في بداية عام 2021 كانت هناك شائعات تدور حول هذا الإصدار الجديد من ساعة ابل لكن ذلك كان في المراحل الأولى وتلك الخطط كانت عرضة للإلغاء.

الآن، تبدو خطط ابل لإطلاق الساعة الأكثر متانة وقدرة على التحمل مؤكدة بشكل أكبر من أي وقت مضى.

ساعة ابل المتينة التي يجري الحديث عنها باسم Explorer Edition سوف يتم الكشف عنها خلال عام 2022 بالتوازي مع الإصدار الجديد التقليدي Apple Watch Series 8 والإصدار الأرخص القادم Apple Watch SE 2 على الأرجح خلال الربع الأخير من عام 2022.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون