الإعلان عن فشل صفقة استحواذ نيفيديا على ARM رسمياً!


أحد أكبر الصفقات في تاريخ المجتمع التقني والتي تضمنت استحواذ عملاق صناعة معالجات الرسوميات نيفيديا الأمريكية على شركة ARM البريطانية المصممة للمعالجات باءت بالفشل رسمياً كما كان متوقعاً.

الإعلان عن فشل صفقة استحواذ نيفيديا على ARM رسمياً!

وكانت شركة نيفيديا قد أعلنت عام 2020 عن عزمها الاستحواذ على شركة تصميم المعالجات ARM من مالكها الأصلي مجموعة SoftBank في صفقة تاريخية بلغت 66 مليار دولار أمريكي, لكن الصفقة لن تكتمل وباءت بالفشل في النهاية بسبب القوانين والقواعد التنظيمية المنظمة لعمليات الاستحواذ من هذا النوع.

شركة نيفيديا هي شركة متخصصة في تصميم وإنشاء معالجات الرسوميات GPU كما هو معلوم عنها دوماً بالإضافة إلى مجالات تقنية أخرى أما ARM فهي شركة متخصصة في تصميم المعالجات الرئيسية CPU ومنح التراخيص للشركات الأخرى لتصنيعها.

وفي بيان رسمي مشترك، أعلنت مجموعة SoftBank ونيفيديا إلغاء الصفقة التي سبق وأن أبرموها معاً بسبب العقبات التي تضعها القوانين التنظيمية وبرغم الجهود الطيبة المبذولة من جميع الأطراف على حد تعبير البيان.

السبب الرئيسي وراء فشل الصفقة يتمثل في مخاوف السلطات القانونية والتنظيمية من احتمالات الاحتكار، حيث تعتبر نيفيديا أحد عملاء شركة ARM التي تود الاستحواذ عليها والتي بدورها تمنح التراخيص لنيفيديا ومنافسيها مثل كوالكوم وابل وسامسونج و مئات الشركات العالمية الأخرى.

سوق صناعة المعالجات وأشباه الموصلات عموماً يمثل أحد أهم أعمدة الأمن القومي للدول وعليه تعتمد الكثير من الصناعات الحيوية حالياً ومستقبلاً من أبسط الأجهزة الإلكترونية وحتى الأقمار الصناعية والسيارات ذاتية القيادة والذكاء الاصطناعي وغيرها.

إن كان تم تمرير الصفقة المقدرة بحوالي 66 مليار دولار أمريكي، فكانت ستصبح الصفقة الأكبر في تاريخ صناعة أشباه الموصلات منذ نشأتها.

يقول الخبراء أن مجموعة سوفت بانك المالكة لشركة ARM سوف تقوم بطرحها في البورصة (الاكتتاب العام) بعد أن باءت الصفقة مع نيفيديا بالفشل.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون