الايفون القابل للطي – هل لا يزال ضمن خطط ابل؟


منذ سنوات ونحن نسمع عن الايفون القابل للطي وما تلبث أن تختفي الأخبار والتقارير عنه لتعاود الظهور مرة أخرى، ومع مرور الوقت بدأ البعض يتشكك في الأمر إذ لم تُشر ابل لهذا المنتج من قريب أو بعيد، تلميحاً أو تصريحاً.

كما هي عادة ابل فهي تحيط منتجاتها وخططها بالكثير من السرية ولا يوجد ما نعرفه عنها سوى من خلال التسريبات والتقارير التي تُنقل عن المحللين أو موردي سلاسل الإمداد أو المصادر الداخلية للشركة.

مع بداية عام 2022، ذكر المسرب الشهير dylandkt أن ابل تختبر حالياً عدة نماذج أولية من الايفون القابل للطي وفقاً لمصادره داخل ابل دون إشارة إلى موعد إطلاق محدد.

موعد الإطلاق قد يكون في 2023

مؤخراً، أفاد روس يونج محلل سلاسل الإمداد الخاصة بسوق الشاشات أن هاتف الايفون القابل للطي سيكون جاهزاً للإطلاق إذا ما سارت الأمور على النحو الصحيح في عام 2023 القادم على أقرب تقدير، أو عام 2024 ما بعد القادم كونه العام الأقرب للخطة الزمنية. هذا أيضاً يتفق مع تصريحات سابقة للمحلل Ming-Chi Kuo الذي وضع خطة زمنية تقريبية مماثلة.

التقارير السابقة تفيد بأن ابل تعمل على نوع من الشاشات القابلة للطي مع مفصلات مخفية داخل الجهاز، وعلى أغلب الظن ستكون شركة LG هي المورد الرئيسي لهذا النوع من الشاشات لآبل.

المحلل Ming-Chi Kuo كان قد أفاد سابقاً بشكل أكثر تفصيلاً أن هاتف الايفون القابل للطي سيحمل شاشة OLED بدقة QHD+ مع بصمة في الشاشة وستكون آلية الطي معتمدة على مفصلات مخفية.

تأخير مبرر!

سبب تأخير ابل في تطوير وإطلاق هذا النوع من الهواتف أنها ليست ذات سمعة طيبة للغاية وهناك مشاكل كثيرة واجهها المستخدمون مع بداية إطلاق هذه الهواتف رغم سعرها المرتفع الذي يصل أحياناً إلى 2,000 دولار أمريكي تقريباً.

كانت هناك مشاكل في الشاشات القابلة للانحناء مثل تعرضها للكسر والشرخ وتصدع طبقة الحماية المغلفة لها.

أحد الأسباب التي تجعل ابل تراقب السوق عن كثب هو تشككها أيضاً في مدى جدوي واستمرارية الهواتف القابلة للطي في الأسواق أو أفول نجمها وملاقاة مصيرها كمنتجات بائدة مستقبلاً.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون