الحقيقة الكاملة وراء تعرض تطبيق Signal للاختراق مؤخراً


في يومنا الحالي أصبح هناك العديد من تطبيقات المراسلة، ولكن القليل منها فقط كان له القدرة على الصمود أمام اختبار الزمن. Signal هو واحد من تلك التطبيقات التي كانت لديها القدرة على مواكبة جميع التحديات، وذلك بفضل الاتصالات المشفرة والآمنة التي يعد بها مستخدميه، وهي من إحدى الشروط الأساسية التي يسعى وراؤها جميع المستخدمين في عصرنا الحديث.

الحقيقة الكاملة وراء تعرض تطبيق Signal للاختراق مؤخراً

مؤخراً انتشرت العديد من الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تفيد بتعرض تطبيق سيجنال للاختراق. ولكن ردت الشركة على جميع هذه التقارير قائلة: “هذه ما هي إلا حملات مضللة“.

فمن خلال حديث أحدي المسؤولين في شركة سيجنال مع موقع TechRadar قال: “لقد شهدنا مؤخراً ارتفاع طفيف في الاستخدام في أوروبا الشرقية نتيجة الحرب التي تشهدها المنطقة، وتنتشر العديد من الشائعات التي تحاول الترويج لفكرة تعرض تطبيق سيجنال للهجوم والاختراق على الرغم من عدم صحتها.

ذكرت صحيفة رويترز مؤخراً في تقرير لها بأن العديد من وسائل الإعلام الروسية إلى جانب الحكومة الأوكرانية والمواقع المصرفية تعرضت لهجمات إلكترونية خطيرة خلال الآونة الماضية.

لذا، فإن حملة المعلومات المضللة ليست أمراً مفاجئاً، لحسن الحظ أن شركة سيجنال كان لديها رد صارم وسريع على هذه الادعاءات الكاذبة وأصرت على إنكارها ونفيها جميعاً وطمأنة المستخدمين بقوة وصلابة أمان تطبيق المراسلة الأفضل الذي يعتمدون عليه.

الأفضل من ذلك، أن تطبيق سيجنال لديه الكثير من الاحتياطات الأمنية التي تساعده على تأمين نفسه ضد أي محاولة اختراق أو تهكير مفاجئة – وفقاً لتصريح صانع التطبيق.

صرحت شركة سيجنال بأن لديها إجراءات وقائية عديدة تستخدمها، وأنها تستخدم نظام التشفير من طرف إلى طرف أخر للرسائل باستخدام بروتوكول مخصص. وهذا يعني أنه لا يمكن لأي شخص أو جهة قراءة هذه الرسائل بغض النظر عن المرسل والمتلقي.

بالإضافة إلى ذلك، يتضمن تطبيق سيجنال ميزة الرسائل ذاتية التدمير والتي يمكن الاعتماد عليها من أجل محو وإزالة الرسالة بالكامل بعد فترة زمنية وجيزة من إرسالها.

تساعد العديد من تطبيقات المراسلة، بما فيها تطبيق سيجنال، العديد من العائلات والأصدقاء الاطمئنان على بعضهم البعض أثناء مشكلة النزاع في أوروبا الشرقية.

بالتأكيد وأنكم تعلمون تطبيق Signal حق المعرفة، ونحن هنا فقط لكي ننفي تماماً الشائعات التي تردد ذكرها في بعض المواقع التقنية والتي تفيد بأن التطبيق تعرض للاختراق، على أن تكون جميعها ولا شيء سوى بعض الحملات المضللة – كما وصفها صانع التطبيق.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون