الكشف عن 8 ميزات صحية في تحديث ساعة آبل watchOS 9


خلال الكلمة الافتتاحية لمؤتمر المطورين العالمي لهذا العام، كشفت آبل عن مجموعة من الميزات الصحية الجديدة التي ستأتي إلى تحديث watchOS 9 الخاص بساعة آبل. بعض الميزات مرتبطة بالتمارين وستكون رائعة لأصحاب اللياقة البدنية، والميزات الأخرى قد تكون سبباً لإنقاذ حياة الأشخاص، الأمر الذي يجعل من ساعة آبل خيار أول للعديد من الأشخاص الذين يعتنون بصحتهم وأنشطتهم اليومية. في هذا المقال نذكر ميزات الصحة الثمانية الجديدة في تحديث watchOS 9.


تحسينات السباحة

تمت إضافة ميزة اكتشاف لوح Kickboard كنوع جديد لتمارين السباحة، وذلك باستخدام المستشعر على ساعة آبل الذي يكتشف تلقائيًا متى يسبح المستخدمون باستخدام لوح Kickboard واكتشاف وتحديد نوع ركلات أو ضربات الرجلين مثل ركلة الدلفين فى سباحة الفراشة أو ضربات الرجلين فى سباحة الحرة، وكل ذلك يتم ذكره في ملخص التمرين جنبًا إلى جنب مع مسافة السباحة.

ليس هذا فقط، ولكن إذا كنت سباحًا شغوفًا، فستتمكن أيضًا من تتبع درجة SWOLF “مزيج من كلمات السباحة والجولف، وهي النتيجة التي تقيس كفاءة السباحة الخاصة بك”، وكما هو الحال في لعبة الجولف، فإن النتيجة الأقل تكون أفضل.


سيتم أيضًا توفير المزيد من مقاييس الجري

سيكون هناك أيضًا الكثير من مقاييس الجري الجديدة المتوفرة في تطبيق Workout، بحيث ستكون قادرًا على تتبع الخطوات والمسافة ووقت الاتصال بالأرض والهرولة. ويمكنك مشاهدة كل هذه المقاييس أثناء التمرين، أو يمكنك إلقاء نظرة فاحصة على تقدمك باستخدام تطبيق الصحة على الآي-فون الخاص بك.


تسابق مع شبحك

تم إضافة ميزة التسابق ضد نفسك الجديدة إلى تطبيق Workout، حيث يمكنك الآن اختيار التنافس ضد أفضل نتيجة لديك، ويمكنك أيضًا التنافس مع النتيجة الأخيرة.

أثناء الجري، سترسل لك ساعة آبل إشعارًا لإعلامك بمدى أدائك وما إذا كنت متقدمًا أم قد تخلفت عن النتيجة السابقة.

هناك أيضا ميزة سباق جديدة تسمى Pacer، حيث يمكنك تحديد هدف للوقت والمسافة اللذين تريد إكمالهما، وسيقوم Pacer تلقائيًا بحساب السرعة التي تحتاج إلى تحقيقها من أجل تحقيق الهدف المنشود.


تمرين Multisport متعدد الرياضات

يمكن أن يحقق الرياضيون أقصى استفادة من ساعة آبل الخاصة بهم، فقد قدمت آبل تمرين Multisport، وهو نوع من التمارين التي تنتقل تلقائيًا بين السباحة وركوب الدراجات والجري.

ستستخدم آبل مستشعرات الحركة الخاصة بالساعة لاكتشاف التمرين الذي تقوم به والتبديل تلقائيًا، وستتمكن من رؤية بيانات جميع التدريبات الثلاثة في صفحة ملخص تطبيقات اللياقة البدنية.


تطبيق أدوية جديد

نعتقد أن هذا التطبيق الجديد سيحقق نجاحًا ملموساً لأنه مهم ومفيد لكثير من الأشخاص، حيث سيساعدك على تتبع كل ما تحتاج إلى تناوله من الأدوية في اليوم الواحد، وستتمكن من إدارة وتتبع الأدوية الخاصة بك باستخدام الآي-فون أو ساعة آبل.

ستتمكن من إضافة أدويتك أو فيتاميناتك أو مكملاتك إلى التطبيق، ويمكنك إنشاء قائمتك الخاصة وتعيين التذكيرات حتى لا تنسى أبدًا تناول أدويتك في مواعيدها المقررة مرة أخرى.

علاوة على ذلك، سيحصل المستخدمون في الولايات المتحدة “على الأقل الآن” على ميزة إضافية تعرض جميع التفاعلات الممكنة للدواء الذي يتم تناوله.

ستتلقى تنبيهًا إذا كان هناك تفاعل خطير قد يسبب لك أي ضرر إذا كنت تود أن تتناول نوعين من الأدوية، أو تتناو لأكل معين مع الأدوية، على سبيل المثال، سيتم إخطارك بأن أكل شيء معين مع دواء معين يمكن أن يكون له آثار جانبية.


المزيد من مقاييس النوم

كان تطبيق النوم Sleep محبطًا لكثير من المستخدمين، لكن آبل تخطط لتغيير ذلك باستخدام تحديث watchOS 9. ستجلب ساعة آبل المزيد من الميزات، بما في ذلك إمكانية تتبع جودة نومك، وستستخدم مقياس التسارع ومستشعر معدل ضربات القلب لاكتشاف ما إذا كنت في مرحلة نوم حركة العين السريعة، حيث تحدث معظم الأحلام، أو مرحلة النوم الأساسي أو النوم العميق.

ويمكنك تتبع مراحل نومك بمساعدة الآي-فون أو ساعة آبل، وستحصل أيضًا على معلومات إضافية مثل معدل ضربات القلب ومعدلات التنفس.


نطاقات معدل ضربات القلب Zones

ستساعدك هذه الميزة في مراقبة شدة التمرين، والهدف منها هو ضخ القلب، فكلما زاد ضخ قلبك، كانت صحتك أفضل بشكل عام، لكن ذلك له حدود ونطاقات محددة.

وفقاً لمنظمات الصحة العالمية قالت إن أقصى معدل لضربات القلب هو ٢٢٠ نبضة في الدقيقة، ويختلف ذلك باختلاف العمر، فيتم طرح أقصى معدل من العمر، مثلاً لو كان العمر 20 عاماً، سيكون أعلى معدل هو 200، وبناء عليه يتم حساب التارجت.

يعني عندما تكون في Zone 2 أو النطاق 2 يكون الحساب كالتالي 200×70÷100=140، فهنا لا يتعدى معدل ضربات القلب 140، وبالتالي ستكون في مرحلة تعرف بـ Fat Burning Zone، وهذا يعني أن جسمك سيأخذ طاقته ٦٠٪ من الدهون و ٤٠٪ الكاربوهيدرات، وهنا لابد أن تكون شدة التمرين متوسطة.

وقد تكون في Zone 3 أو النطاق 3، وهذه مرحلة تسمى Cardio zone، وفيها يأخذ الجسم طاقته ٣٥٪ من الدهون و٦٥٪ من الكاربوهيدرات.

وفي Zone 4، سيأخذ الجسم طاقته من مادة كيميائية اسمها ATP موجودة في العضلات.

لذلك يمكنك إنشاء تمارين مختلفة بمعدلات مختلفة، ويمكن لساعة آبل إنشاء نطاق أو Zone لمعدل ضربات القلب تلقائيًا، ويمكنك تخصيصها لتناسب جميع احتياجاتك.

ستحصل أيضًا على إشعارات حول السرعة ومعدل ضربات القلب والإيقاع لتحفيزك إلى أقصى حد.


ميزة سجل AFib الجديدة

بفضل تطبيق ECG لتخطيط كهربية القلب، يمكن أن تساعد ساعة آبل في الكشف عن الرجفان الأذيني المحتمل أو ما يعرف باختصار AFib، والذي يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الصحية لدرجة أنه قد يسبب سكتة دماغية.

ليس هذا فقط، فكلما زاد الوقت الذي يقضيه المريض في الرجفان الأذيني، زادت المشاكل التي يمكن أن يواجهها. الآن، مع تحديث watchOS 9، يمكن للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالرجفان الأذيني تتبع عدد المرات التي يظهر فيها إيقاع قلبهم بمساعدة سجل AFib.

سيحصل المستخدم على رؤى أسبوعية وشهرية حول شكل إيقاع قلبه، ويمكنه حتى تنزيل هذه المعلومات كملف PDF ومشاركتها مع مقدم الرعاية الصحية الخاص به.

ما رأيك في ميزات الصحة الجديدة في تحديث ساعة آبل watchOS 9؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

apple

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون