المشترون قد يفضلون شراء سيارة ابل على سيارات تسلا


شركة تسلا هي الشركة الرائدة في تصنيع السيارات الكهربائية بينما ابل هي شركة تقنية تنتج عدداً من الأجهزة الإلكترونية ويُقال أنها تعمل حالياً على سيارة كهربائية خاصة بها ولا يزال أمامها عدة سنوات لاكتمال هذا المشروع وظهور السيارة للنور.

تقرير - المشترون قد يفضلون شراء سيارة ابل على سيارات تسلا

تشير أحدث التقارير أن المستهلكين داخل الولايات المتحدة الأمريكية يفضلون شراء سيارة كهربائية مستقبلاً من ابل أكثر عن شرائها من شركات عريقة مثل تسلا وفورد.

شركة Strategic Vision هي التي قامت بإجراء هذه الدراسة استناداً إلى عينة عشوائية من مالكي المركبات داخل الولايات المتحدة الأمريكية بلغ عددها 200 ألف سائق.

وجاءت ابل في المركز الثالث ضمن أكثر الشركات التي يرغب العملاء في شراء سيارة منها بنسبة وصلت إلى 26% بعد شركتي تويوتا وهوندا وقبل شركتي فورد وتسلا.

أكثر من ذلك، أظهرت الدراسة رغبة 50% من مالكي سيارات تسلا حالياً شراء سيارة ابل Apple Car مستقبلاً.

بحسب الدراسة، فإن ما سوف تقدمه ابل من حيث التصميم ومجموعة نقل الحركة والميزات الرئيسية الأخرى هي التي ستحدد مستوى الاهتمام المتولد بين مستهلكي السيارات.

ومع ذلك ، فإن انتشار العلامة التجارية الخاصة بأبل وسمعتها الحسنة يوفران قاعدة انطلاق هائلة يجب على مصنعي السيارات أن يستعدوا لها وفقاً للدراسة.

سنوات قبل أن ترى سيارة ابل النور

نحن نعلم الآن من مصادر متعددة أن ابل تعمل بالفعل على مشروع سيارة كهربائية ذاتية القيادة خاصة بها، وقد استعانت بالفعل بالعديد من الخبراء الأكفاء من شركات أخرى منافسة مثلا فورد وتسلا وبورش ولامبورجيني ومرسيدس.

سيارة ابل لازالت تحت التطوير، وتشير التقارير الصحفية إلى أن السيارة سوف تكون جاهزة في غضون سنوات، تحديداً بحلول عام 2025 بحسب الخطة الزمنية التي وضعتها ابل.



المصدر