انستقرام يختبر تقنية التحقق من العمر عن طريق مسح الوجه!


من الواضح أن تطبيق انستقرام عازم على استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي من أجل التحقق من أعمار المستخدمين. تختبر المنصة المملوكة من قِبل شركة ميتا استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) من أجل التحقق من أعمار المستخدمين وتقدير عمر الأشخاص من خلال مسح وجوههم، وقد تم تطوير الأداة بواسطة مؤسسة Yoti التابعة لشركة خارجية.

انستقرام يختبر تقنية التحقق من العمر عن طريق مسح الوجه!

انستقرام يضيف أداة جديدة للتحقق من أعمار المستخدمين

أداة Yoti متاحة بالفعل للتحقق من عمر المستخدم وهي أداة مشهورة ومجانية ويمكنك من خلالها استخدام تطبيق الهاتف أو بوابة الويب لتخمين عمرك بسرعة شديدة. وتدعي الشركة أنها لا تقوم بتخزين بيانات المستخدمين. ويبدو أن منصة انستقرام تختبر خاصية التكامل مع التطبيق من أجل التحقق من أعمار المستخدمين باستخدامه.

جدير بالذكر أن هذه الأداة تلقت موافقة رسمية لاستخدامها من قِبل الحكومة في بريطانيا وكذلك من قِبل المنظمين الرقميين في ألمانيا. تعتمد الأداة على إشارات الوجه المختلفة لتقدير عمر الشخص.

بالتأكيد هذه الأداة لن تعطي نتائج حقيقية بنسبة 100% وتختلف نسبة خطأ التقدير العمري بناءً على الفئة العمرية والجنس ولون البشرة. وتكون نسبة الخطأ أكبر عند تقدير المستخدمين كبار السن وذوي البشرة الداكنة. بالإضافة إلى ذلك تكون نسبة الخطأ أكبر عند تقدير أعمار الإناث.

وفيما يتعلق بهذا الصدد، فقد صرح موقع The Verge بأن Yoti ليست الطريقة الأكثر أماناً من أجل تحديد أعمار مستخدمي منصة انستقرام. ومن السهل خداع الأداة أو من الممكن أن يحصل المستخدمين القاصرين على مساعدة من أصدقائهم الأكبر سناً أثناء التحقق من أعمارهم. ولكن بالتأكيد شركة ميتا لديها فكرة شاملة عن هذه الأمور ومن المحتمل أن تتخذ الإجراءات اللازمة تجاهها.

تؤكد الشركة أن منصة انستقرام مخصصة فقط للمستخدمين الذين تبلغ أعمارهم 13 عاماً أو أكبر، ولكن الشركة لم تطبق هذه المعايير لسنوات طويلة.

حتى الآن، لم تتطلب المنصة أي عمليات تحقق من العمر، وحتى عام 2019 لم تكن تسأل المستخدمين الجدد عن أعمارهم. ولكن على مدار العامين الماضيين بدأت الشركة تقدم عدة طرق مختلفة من أجل التحقق من أعمار المستخدمين وذلك من أجل حماية الأطفال.



المصدر