ايفون 14 برو – كيف فقد أفضل معالج رسوميات؟


هواتف ايفون 14 برو وايفون 14 برو ماكس كانت لتحظى بأفضل معالج رسوميات GPU في سوق الهواتف الذكية حتى الآن إلا أن مجموعة أخطاء أدت إلى إلغاء هذا المعالج وضياع فرصة استخدامه على المستهلكين.

ايفون 14 برو - كيف فقد أفضل معالج رسوميات؟

معالج رسوميات بتقنية تتبع الأشعة

بحسب موقع The information التقني، فإن ابل كانت لديها طموحات واسعة فيما يتعلق بمعالج الرسوميات الذي كانت تنوي استخدامه في هواتف ايفون 14 برو وايفون 14 برو ماكس.

هذا المعالج الذي كانت ابل تعمل على تطويره كان سيدعم تقنية معالجة رسوميات متقدمة تُعرف باسم “تتبع الأشعة أو Ray Tracing” وهي تقنية تُحسن جودة الصور وجعلها أكثر واقعية وذلك من خلال محاكاة الخصائص المادية للضوء في الواقع كانعكاسه من العناصر الموجودة داخل الصورة وعمل تأثيرات ضوئية على الصور لتبدو أقرب للواقع.

هذه التقنية من شأنها جعل تجربة اللعب ممتعة أكثر من الناحية البصرية، لأنها سوف تنقل جودة الرسوميات إلى مستوى آخر جديد.



لماذا فشل الأمر؟

لم يكن معالج الرسوميات المذكور حبراً على ورق وأفكاراً حبيسة الأبحاث وبراءات الاختراع بل إن ابل بالفعل قامت بتصميمه وإنتاج نماذج أولية منه وهنا ظهرت المفاجأة.

معالج الرسوميات المتطور الذي كان من المنتظر إدراجه في هواتف iPhone 14 Pro و iPhone 14 Pro Max ظهرت به مشاكل جوهرية في المراحل الأخيرة من التطوير.

المشاكل كانت تتمثل فى استهلاك كبير للطاقة من البطارية وارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة وعدم قدرة الجهاز على إدارة الحرارة الزائدة.

هذا اضطر ابل إلى إلغاء هذا المعالج والاعتماد بدلاً من ذلك على نسخة محسنة من معالج الرسوميات في هواتف ايفون 13 برو السابقة.

تشير التقارير إلى أن هذا الأمر ليس له سابقة في تاريخ ابل التي اعتادت تقديم طفرات في أداء معالج الرسوميات الخاص بأجهزتها عاماً بعد عام.



المصدر