بحث جوجل أصبح يدعم ميزة التمرير المستمر على الهاتف!


أحياناً بعض الميزات الإضافية الصغيرة في تطبيقات الهاتف تحدث ضجة إعلامية كبيرة، وهذا بات واضحاً من خلال ميزة جديدة تم إضافتها لبحث جوجل على الهاتف. حيث أعلنت جوجل مؤخراً أن تطبيق جوجل على الهاتف سوف يدعم من الآن فصاعدا ميزة التمرير المستمر التي ستساعد المستخدم على البحث بشكل أكثر سهولة.

بحث جوجل أصبح يدعم ميزة التمرير المستمر على الهاتف!

بالطبع هي ليست بالأخبار الهامة لدى جوجل مثل حدث إطلاق هواتفها الرائدة Pixel 6، ولكن في نفس الوقت هي ميزة إضافية هامة. دعونا نوضحها لكم; في الماضي عندما كنا نحاول البحث عن أي شيء على بحث جوجل على الهاتف، كنا نقوم بالتمرير إلى الأسفل بمقدار معين من النتائج حتى نصل إلى نهاية الصفحة، حينها إذا كنت تريد العثور على نتائج أكثر، فكنت تضطر على النقر على زر “مشاهدة المزيد”، أليس كذلك؟

حسناً، الآن تم تغيير طريقة عرض الصفحات على بحث جوجل، بحيث كلما قمت بالتمرير إلى أسفل، كلما حصلت على نتائج أكثر دون الحاجة إلى النقر على زر مشاهدة المزيد. ستظل تتدفق النتائج أمامك بسلاسة. بالطبع هي ليست إنجاز كبير، ولكن يمكنك القول أن شركة جوجل فعلت ما في وسعها لكي تجعل منها ميزة مهمة وبمثابة ابتكار مفيد.

بحث جوجل أصبح يدعم ميزة التمرير المستمر على الهاتف!

فإذا كنت تعتقد أن بحث جوجل كان يفتقد لهذه الميزة طول الفترات الماضية، حسناً، جوجل تخبرك بأن هذه الميزة أصبحت متوفرة الآن من أجلك. فقط تأكد من تحديث تطبيق جوجل على هاتفك إذا كانت هذه الميزة لم تصل إليك حتى الآن.

ومع ذلك إذا لم تصل إليك هذه الميزة ولا تتوفر تحديثات من أجلك حتى الآن، فستضطر على الانتظار لفترة زمنية أطول حتى تحصل على دورك في التحديثات الجديدة.

على كل حال تعد ميزة التمرير المستمر من الميزات الضرورية لأنها ستساعدك في الحصول على نتائج أكثر بشكل أسهل. ولكن جوجل تخبئ لنا شيء أكثر أهمية، حيث من المتوقع أن يتم إطلاق هواتف Pixel 6 و Pixel 6 Pro خلال الأيام القليلة القادمة.

ولقد قمنا بتغطية جميع الأخبار المتعلقة بهواتف السلسلة الجديدة في الأيام الماضية. جدير بالذكر أن هذه الهواتف ستحتوي على شريحة Google Tensor، وهي أول شريحة معالجة مصنوعة على يد جوجل.



المصدر

عبيدة بن محمد
مبرمج ومصمم مواقع وتطبيقات ومهتم بالتقنية بكل فروعها محب للذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة الاخرى حاصل على شهادة في البرمجة من Microsoft و Udacity