بدون Exynos 2300 – سيتم إطلاق سلسلة جالكسي إس 23 بمعالج SD 8 Gen 2 عالمياً!


من المحتمل ألا يكون هناك متغير بمعالج Exynos من سلسلة سامسونج جالكسي إس 23 إذ يُقال أن الشركة الكورية تخطط لإطلاق جميع هواتف السلسلة الرئيسية بمعالج كوالكم الجيل التالي عالمياً.

بدون Exynos 2300 - سيتم إطلاق سلسلة جالكسي إس 23 بمعالج SD 8 Gen 2 عالمياً!

يبدو أن أداء شريحة Exynos 2300 SoC ضعيف مقارنة بشريحة Snapdragon 8 Gen 2 SoC وهو ما دفع شركة سامسونج لاستبعادها. بعض التقارير تفيد بأن معالج سامسونج الخاص غير قادر على منافسة معالج كوالكم التالي في جميع الجوانب، سواء من حيث الأداء أو استهلاك الطاقة أو التبديد الحراري.

سامسونج تبيع هواتفها الذكية على هيئة نموذجين مختلفين: نموذج كوالكم ونموذج Exynos. يحصل المستخدمون في الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية على متغير كوالكم، بينما تحصل بقية الدول الأخرى على متغير Exynos.

مؤخراً حصلت الهند على نموذج كوالكم وبهذا الشكل فإن أكبر ثلاثة أسواق تحصل على معالج كوالكم وهو ما أدى إلى انخفاض مبيعات سلسلة جالكسي إس 22 بمعالج Exynos بنسبة 30% تقريباً.

ولكن إذا كانت المعلومات الصادرة عن موقع TF International Securities صحيحة، فهذا يعني أن هذه النسبة سوف تنخفض إلى 0 مع استبعاد نموذج Exynos تماماً من سلسلة جالكسي إس 23.

يبدو أن فجوة الأداء بين معالج Exynos 2300 SoC و Snapdragon 8 Gen2 SoC كبيرة للغاية وهو السبب الوحيد المنطقي الذي دفع سامسونج لاستبعاد معالجها الخاص.

هذه المعلومات ليست جديدة كلياً، فدائماً ما تفوقت شرائح كوالكم على شرائح Exynos وعلى مر السنين كانت تتفوق نماذج Snapdragon على نماذج Exynos وهو الأمر الذي كان يتسبب في خيبة أمل لأغلب مالكي هواتف سامسونج جالكسي إس الرائدة.

لحسن الحظ، أن شركة سامسونج تمكنت من تقليص فجوة الأداء بين معالج Exynos 2200 ومعالج Snapdragon 8 Gen1 مقارنة بالإصدارات السابقة وربما السبب في ذلك هو أن سامسونج كانت هي بالفعل المسؤولة عن تطوير الشريحتين.

ولكن في الماضي، كانت تعتمد كوالكم على شرائح الشركة التايوانية TSMC والتي أثبتت مدى تفوقها على شرائح Exynos على مر السنين.

الآن، قررت كوالكم العودة إلى TSMC مرة ثانية، وستكون الشركة التايوانية هي المسؤولة عن تطوير معالج Snapdragon 8 Gen 2 SoC وتشير العديد من التقارير إلى أن الشريحة الجديدة قادرة على تقديم نتائج مذهلة في الأداء واستهلاك الطاقة ودرجات الحرارة مقارنة بمعالج Exynos 2300.

وبالتالي، فإذا كانت الفجوة بين معالج Snapdragon ومعالج Exynos كبيرة جداً لدرجة إنها من الممكن أن تتسبب في خسارة نسبة كبيرة من مبيعات سلسلة جالكسي إس 23، فمن المؤكد أن تضحي سامسونج بمعالجها الخاص وتكتفي بمتغير Snapdragon مع هواتفها الرئيسية لعام 2023.





المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون