تقلص هيمنة الأندرويد العالمية بينما يستمر iOS في النمو


تقلصت هيمنة الأندرويد العالمية الواسعة على سوق الهواتف الذكية بشكل طفيف خلال السنوات الأربع الماضية بينما استمر iOS في زيادة حصته الإجمالية، وفقًا لتحليل جديد من موقع StockApps.


يعد نظام التشغيل Android OS التابع لجوجل هو الأكثر استخدامًا في العالم، حيث يعتمد صانعو الهواتف الذكية من جميع الأنواع على نظام تشغيل الأجهزة المحمولة لتشغيل أجهزتهم. وعلى هذا النحو، ليس من المستغرب أن يتحكم نظام أندرويد في حوالي ثلثي سوق الأجهزة المحمولة، ولكن البيانات الجديدة من موقع StockApps تشير إلى أن جوجل لا ينبغي أن تأخذ تفوقها كأمر مسلم به.

سيطر نظام أندرويد على 77.32٪ من سوق أنظمة التشغيل العالمية في يوليو 2018. واعتبارًا من يناير 2022، أي بعد أربع سنوات، انخفضت هذه النسبة إلى 69.74٪. وفي الوقت نفسه، خلال نفس فترة الأربع سنوات، نما اعتماد نظام iOS العالمي من 19.4٪ إلى 25.49٪، بزيادة قدرها 6٪. وفقًا لتحليل موقع StockApp، فإن نسبة 1.58٪ المتبقية التي فقدها نظام الأندرويد ذهبت إلى مطوري أنظمة تشغيل أصغر حجمًا.

لا يشير التحول الهامشي في الحصة بأي حال من الأحوال إلى أن هيمنة نظام الأندرويد تتعرض للتهديد، ولكن على الرغم من التقارير عن مبيعات آي-فون SE المخيبة للآمال، إلا أنها علامة إيجابية لشركة آبل على أن استراتيجيتها الأوسع لتنويع تشكيلة الآي-فون والآي-باد الخاصة بها تؤتي ثمارها في مساحة تنافسية ضيقة للغاية.

يتضمن تحليل StockApps أيضًا تقسيمًا جغرافيًا مثيرًا للاهتمام لهيمنة نظام التشغيل. على سبيل المثال، في إفريقيا، تعمل 84٪ من جميع الهواتف الذكية بنظام أندرويد، بينما تمثل iOS نسبة 14٪ تقريبًا من أجهزة القارة، وهذا راجع لكون أجهزة آبل باهظة الثمن على قارة جل قاطنيها من العالم الثالث الفقير. والأمر مماثل بالنسبة لقارة آسيا وأمريكا الجنوبية، حيث يستحوذ نظام الأندرويد على 81٪ و 90٪ على التوالي. على النقيض من ذلك، تبلغ حصة iOS نسبة 18٪ في آسيا و 10٪ في أمريكا الجنوبية.

وكما هو متوقع، فإن آبل لها نصيب الأسد في أمريكا الشمالية وأستراليا، حيث تتفوق على حصة جوجل. إذ يستحوذ iOS على 54٪ من السوق في كلتا المنطقتين، بينما يستحوذ أندرويد على ما يقرب من 45٪، مما يشير إلى أن الولاء لأجهزة آبل ونظامها وتطبيقاتها يبقي المستخدمين ضمن منظومتها.

هل ترى أن نظام أندرويد سيتقلص أكثر من ذلك؟ وما هي الأسباب المؤدية لذلك؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

macrumors

مقالات ذات صلة



المصدر

عبيدة بن محمد
مبرمج ومصمم مواقع وتطبيقات ومهتم بالتقنية بكل فروعها محب للذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة الاخرى حاصل على شهادة في البرمجة من Microsoft و Udacity