تقنية جديدة قد تتيح التحكم في الايفون والايباد عبر الدماغ


أحد مزايا منتجات ابل هي اهتمامها الكبير بمساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والذين يعانون من إعاقات جسدية فيما يُعرف بخيارات وخصائص “إمكانيات الوصول Accessibility”. الآن هناك تقنية جديدة سوف تدفع هذه الخصائص إلى مستوى جديد ثوري ولكنها ليست من ابل نفسها بل من شركة مستقلة.

التحكم بالايفون والايباد عبر الدماغ

الآن هناك شركة في الولايات المتحدة الأمريكية تُدعى Synchron تعمل على مشروع جديد عبارة عن شريحة رقمية يتم زرعها في الدماغ تسمح للمرضى التحكم في الايفون والايباد عبر الدماغ.

المشروع كان قد أخذ موافقة منظمة الصحة والدواء الأمريكية FDA لبدء إجراء التجارب الإكلينيكية على الشريحة، وقد بدأت بالفعل التجارب على 6 مرضى مختلفين.

توم أوكسلي، مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي، صرح أن الشريحة يتم وضعها في الدماغ من خلال قسطرة الأوعية الدموية وليس من خلال جراحة، ويتم التحكم بالشريحة بواسطة المريض لاسلكياً من خلال جهاز آخر على صدر المريض.

يمكن وضع الشريحة في الدماغ بواسطة جراحة دقيقة يجريها أطباء جراحة المخ والأعصاب لكن العائق أن الجراحة معقدة قليلاً وهناك عدد محدود من جراحي المخ والأعصاب المؤهلين.

تقوم هذا الشريحة بتحويل الأفكار في دماغ المريض والتي هي عبارة عن نشاط كهربي في الدماغ بالأساس إلى إشارات لاسلكية يقوم جهاز آخر Synchron Switch بتحويلها إلى أوامر يتم تنفيذها في جهاز الايفون والايباد.

في أبسط الأمور، يمكن تحويل نشاط كهربي محدد في الدماغ مثل التفكير في تحريك القدم إلى نقرة على الشاشة وباستخدام تطبيقات لوحات مفاتيح محددة يمكن كتابة كلمات على الشاشة والتواصل.

هناك عدد واسع من المرضى الذين يمكنهم الاستفادة من هذه التقنية من المرضى الذين فقدوا القدرة على الحركة والحديث، ولا تزال تلك التقنية في بداياتها وأمامها الكثير للتطور والتقدم.



المصدر