جوجل تسمح بشبكة ترامب الاجتماعية تروث سوشيال على متجرها


قالت شركة جوجل إنها سمحت بنشر تطبيق شبكة التواصل الاجتماعي تروث سوشيال Truth Social، التابعة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عبر متجر بلاي ستور Play Store، وذلك بعد أن منعته في وقت سابق.

لماذا منعت جوجل تطبيق تروث سوشيال؟

أوضحت جوجل سابقًا أنها رفضت نشر تروث سوشيال عبر متجرها بسبب افتقاره إلى أدوات الرقابة التي تمنع المنشورات المسيئة بين مستخدمي التطبيق، الذي قرر ترامب إطلاقه بعد أن حُظر من شبكات التواصل الاجتماعي عقب أعمال الشغب التي فعلها أنصاره في مبنى الكونغرس الأمريكي عام 2021 رفضًا لنتائج الانتخابات التي أطاحت به وأدت إلى نجاح الرئيس الحالي جو بايدن.

وفي شهر آب/أغسطس الماضي، أبلغت جوجل شركة Trump Media and Technology Group المسؤولة عن شبكة (تروث سوشيال) بوجود العديد من الانتهاكات لسياساتها في التطبيق.

وقالت عملاقة التقنية الأمريكية وقتئذ إن تطبيق ترامب خالف القواعد التي تحظر المحتوى الذي يحرض على التهديدات الجسدية والعنف، ولكن الشركة تعمل على معالجة هذه المشكلات.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ومع أن جوجل تسمح بإمكانية تنزيل التطبيقات على نظام أندرويد من خارج متجر بلاي، إلا أن المتجر يعد الوسيلة الأولى والأكثر شيوعًا لتنزيل التطبيقات على الأجهزة المحمولة العاملة بنظام التشغيل الأكثر انتشارًا في جميع أنحاء العالم.

تروث سوشيال يمتثل لسياسات جوجل

والآن، سمحت جوجل بتطبيق تروث سوشيال لأنه حُدِّث على نحو يمتثل لسياساتها التي تمنع المنشورات المسيئة، وذلك من خلال إضافة نظام فعّال للإبلاغ عن المحتوى غير المرغوب فيه ومنعه، بالإضافة إلى حظر المسيئين.

وقال دفين نونس، الرئيس التنفيذي لشركة Trump Media and Technology Group: “لقد كان من دواعي سروري العمل مع جوجل، ويسعدنا أنهم ساعدونا أخيرًا في تقديم (تروث سوشيال) لجميع الأمريكيين، وذلك بغض النظر عن الجهاز الذي يستخدمونه”.

وأضاف نونس في البيان الذي نُشر عبر موقع الشركة: “إن اليوم يمثل إنجازًا مهمًا في مهمتنا لاستعادة حرية التعبير على الإنترنت”.

وفي وقت سابق من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، قالت TMTG إن تطبيق تروث سوشيال متاح للمستخدمين في الولايات المتحدة الذين يستخدمون هواتف سامسونج، التي تعمل بنظام أندرويد ولكنها تمتلك متجر تطبيقات آخر خاصًا بها.

وسعت الشركة إلى إتاحة التطبيق عن طريق سامسونج، وذلك بالنظر إلى أن حصة الشركة الكورية من سوق الهواتف الذكية الولايات المتحدة يبلغ 30 في المئة، وذلك بحسب شركة تحليلات السوق كاونتر بوينت Counterpoint.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك نسخة من تطبيق تروث سوشيال متاحة لهواتف آيفون من خلال متجر التطبيقات آب ستور App Store التابع لشركة آبل، وهو أيضًا يفرض سياسات صارمة على التطبيقات.





المصدر