جوجل تعلن عن بيكسل 6 و6 برو


بعد عدة سنوات من التخبط وعدم الاهتمام بالعتاد، أتت جوجل أخيراً بأول محاولة جادة لها لعمل هاتف ذكي يجذب الأنظار وقد تم الإعلان عنه بالأمس، ويتميز الهاتف بالعديد من الجديد نسرده لكم في هذا المقال.

جوجل تعلن عن بيكسل 6


التصميم

قررت جوجل هذه المرة عمل تصميم ذو جودة عالية فتخلص الهاتف من البلاستيك وتم صنعه من الزجاج والألمنيوم و الستانلس ستيل مثل الآي-فون وكل الأجهزة من الشركات الكبرى. كما تم إطلاق تصميم فريد يتميز بلونين مختلفين على الخلف يفصلهما شريط كاميرا.


معالج من جوجل

أخيراً قامت جوجل بإطلاق معالج خاص بها كما تفعل أبل. وقد ركزت الشركة مع هذا المعالج على خصائص الذكاء الصناعي حيث تريد الشركة نقل بعض خصائص الذكاء الصناعي إلى الهاتف ذاته وعدم معالجتها في السحابة كي تتم بشكل أكثر سلاسة. وقد ركزت جوجل بشدة على خصائص مثل الإملاء الصوتي الأفضل من ذي قبل وخصائص ذكاء صناعي مثل إمكانية أن يستمع الهاتف لقائمة الانتظار عند اتصالك بمؤسسات مثل البنوك ليقوم بتذكر اختيارات القائمة لك وعرضها على الشاشة في حال نسيتها.

أيضاً تم وصف قوة المعالجة الجديدة لكن هناك بعض الشكوك بشأن الأداء حيث أن جوجل لا تستخدم أحدث معماريات للأنوية في جميع أجزاء المعالج. كما أنها قامت بمقارنة السرعة مع جهاز بيكسل 5 الذي كان يحتوي على معالج سناب دراجون 765G وهو ليس من الفئة العليا. لذا علينا الانتظار حتى تتم مقارنة الأداء مع أكبر المعالجات في الساحة لكن جوجل تقول أنه يمكنه التنافس مع سناب دراجون 888 من الفئة العليا.


الأمان

قامت جوجل بالتركيز على الأمان بشكل أكبر في هذا الجهاز حيث أضافت بعض خصائص النظام مثل علامة تدلك عند تشغيل الميكروفون أو الكاميرا مثل iOS وأيضاً إضافة جزء خاص في المعالج للتشفير والأمان في الجهاز.


الكاميرا

قامت جوجل -أخيراً- بتحديث عتاد الكاميرا بعد سنوات من الثبات. فتم تغيير الحساس بآخر أكبر يمكنه إدخال ضوء أكثر بنسبة 150% كما تمت إضافة كاميرا زووم 4x وكاميرا واسعة الزاوية. كما قامت بالطبع بالتركيز على التصوير المحوسب، فتمت إضافة خصائص مثل Face Unblur وهي خاصية يمكنها توضيح شكل الوجوه التي يتم تصويرها أثناء الحركة السريعة مثل عندما تصور طفلك وهو يلعب وميزة أخرى تعتمد على تطوير لوغاريتمات الكاميرا كي تلتقط صوراً أفضل وأكثر وضوحاً لأصحاب البشرة الداكنة، وأخيراً إمكانية للضغط على عناصر في الصورة وإزالتها عبر الذكاء الصناعي دون الحاجة لبرامج خارجية.


اعتماد كبير على النظام

طالما اعتمدت جوجل على جودة وسلاسة إصدارها من أندرويد لبيع الجهاز لهواة أندرويد الغير معدل. لكن هذه السنة قامت جوجل باستخدام نظامها الجديد Android 12 بشكل أكبر حتى لإغراء المستخدمين حيث أن تصميمه جديد كلياً وبه مزايا قد تغري العديد من محبي الأندرويد وربما بعض أصحاب iOS حيث أنه يعتمد على سلاسة النظام وعدم التعقيد كما هو الحال مع iOS.


بطارية 24 ساعة؟

أعلنت جوجل عن خاصية تسمى البطارية المتأقلمة أو Adaptive Battery والتي نظرياً يجب أن تقوم بتوزيع استخدام الطاقة لتطبيقاتك المفضلة بشكل يعطي الهاتف عمراً يصل إلى 24 ساعة. وعلينا التحقق عند صدور المراجعات كي نرى مدى فاعلية الخاصية.


نسخة عادية ونسخة برو

يأتي بيكسل 6 بنسخة عادية ذات حجم شاشة 6.4 بوصة بجودة FHD+ وبرو بحجم 6.7 بوصة بجودة QHD+ كما تتميز نسخة برو ببطارية أكبر وكاميرا أمامية واسعة الزاوية يمكنها تصوير فيديو بدقة 4k وشاشة 120 هيرتز بينما النسخة العادية شاشتها 90 هيرتز. وتتميز النسخة البرو بذاكرة 12 جيجا وتوفير خيار تخزين 512 جيجا بينما النسخة العادية الذاكرة 8 جيجا وخيارات التخزين 128 و 256 جيجا فقط بدون 512 جيجا.

ليست الفروق المعلنة كبيرة جداً والكاميرا الخلفية متشابهة لحد كبير عدا أن الأصغر لا يمتلك كاميرا زووم. ويأتي بيكسل 6 بسعر 599$ أما نسخة برو فثمنها 899$.


Pixel Pass

قررت جوجل هذه السنة إعطاء العالم اشتراكاً آخر. فيمكن الآن شراء اشتراك Pixel Pass بقيمة 45 دولار شهرياً للحصول على هاتف بيكسل 6 أو 55$ لنسخة برو. وهذا ليس برنامج تقسيط بل هو اشتراك تحصل من خلاله على الهاتف. الرائع في خدمة جوجل أنها ليس مثل أبل توفر اشتراك للحصول على الجهاز بدون مميزات أخرى؛ بل تحصل مع في جوجل مع الاشتراك النسخة المميزة من خدمات جوجل وهي يوتيوب بريميوم (بدون إعلانات) وموسيقى يوتيوب وسعة 200 جيجابايت من التخزين السحابي وخدمة Play Pass وهي مشابهة قليلاً لأركيد من أبل لكنها تعطيك برامج موجودة بالفعل في المتجر ليست مصممة خصيصاً.

للتوضيح الاشتراك يمنحك جهاز بيكسل جديد كل عامين، وطبعاً هذا العرض ساري في الولايات المتحدة فقط


Tap to Snap

وهي خاصية غريبة قدمتها جوجل خصيصاً وهي إمكانية النقر مرتين على الجهاز من الخلف لفتح كاميرا سناب شات. ترى هل تريد خاصية كاملة في الجهاز لتطبيق سناب شات؟ 🤔


تحديثات (أمنية) لخمس سنوات

بما أن الجهاز بالكامل من تصنيع جوجل فمن المفترض أن الشركة يمكنها إصدار تحديثاته بشكل سلس مثل أبل الآن. لكن الغريب أن جوجل وعدت بخمس سنوات من التحديثات الأمنية ولم تعد بخمس سنوات على الأقل من تحديثات النظام ذاته مثل الآي-فون حيث تتعهد جوجل بتحديث النظام لـ 3 سنوات فقط.


ما رأيك في خصائص وتصميم الهاتف؟ وهل تعتقد أنه سينجح أم لن يبيع كثيراً كسابقيه رغم التحسينات الكبيرة؟ هل يصبح الآي-فون الخاص بعالم أندرويد؟ شاركنا رأيك.

المصادر:

TechCrunch | Tom’s guide | Google

مقالات ذات صلة





المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون