حيل لجعل الآي-فون يعمل بشكل أسرع


دائمًا ما يكون التعامل مع الهاتف البطيء أمرًا محبطًا، لا سيما عندما تكون في أمس الحاجة إلى شيء ما ليتم تحميله بسرعة، وإذا كنت تمتلك آي-فون أقدم، فمن المحتمل أنه يعمل ببطء أكثر من تلك الحديثة. إلا أنه وبغض النظر عن طراز الآي-فون الذي تحمله، إليك بعض الحيل من أكثر الحيل فعالية التي تعمل على تسريع الآي-فون.


إخلاء مساحة

قد يكون هذا واضحًا لبعض الأشخاص، لكن كثيرًا ما ينسون مدى أهمية إخلاء مساحة على الآي-فون من أجل الحصول على هاتف أسرع. كلما زادت المساحة الخالية لديك، زادت سرعة تشغيل هاتفك. وسيكون من الأفضل إذا حاولت الحصول على 10 جيجابايت على الأقل من المساحة الخالية في جميع الأوقات، أو ما يقرب من 10% من مساحة التخزين المتاحة. أفضل طريقة للقيام بذلك هي حذف الملفات غير الضرورية.

إليك بعض الأشياء التي يجب عليك مسحها:

الصور: إذا كان لديك مئات الصور على الآي-فون الخاص بك، فحاول نقلها على جهاز كمبيوتر مثلاً أو نسخها احتياطيًا عبر iCloud ومسحها من هاتفك.

حذف التطبيقات التي لا تستخدمها: اكتشف مقدار مساحة التخزين التي تشغلها تطبيقاتك من خلال الإعدادات – ثم التخزين.

حذف الرسائل النصية القديمة: ضمن مساحة تخزين الآي-فون، ستتمكن من عرض أهم الرسائل، وهي الرسائل التي تشغل مساحة أكبر. احذف تلك التي لم تعد بحاجة إليها.

◉ تفريغ ذاكرة التخزين المؤقت في سفاري: من المهم تفريغ ذاكرة التخزين المؤقت لسفاري للحفاظ على تشغيله بسلاسة. انتقل إلى إعدادات سفاري، امسح السجل وبيانات الموقع.


أعد تشغيل تشغيل الآي-فون

عندما لا يكون لديك الكثير من الوقت وتحتاج إلى تشغيل الآي-فون بشكل أسرع، يجب عليك ببساطة إعادة تشغيله. عند إعادة التشغيل، يمسح هاتفك تلقائيًا جميع الملفات المؤقتة، ويمسح كذلك ذاكرة الوصول العشوائي “الرام”، ويغلق أيضًا جميع التطبيقات، التي تحتوي على مخازن مخبأة نشطة، وإعادة التشغيل بشكل أساسي مثل استنشاق الهواء النقي لهاتفك، لأنه يمسح كل هذه الأشياء ويحرر بعض الذاكرة، مما يساعد على تعزيز الأداء العام.


قم بالتحديث إلى أحدث إصدار من iOS

حتى إذا كان لديك آي-فون قديم، فلا تخف من التحديث إلى أحدث إصدار من iOS، وهي طريقة رائعة لتحسين الأداء والتخلص من الأخطاء التي قد تتسبب في حدوث مشاكل بهاتفك، وما التحديثات إلا لجعل الآي-فون يعمل بكفاءة وسرعة.


قم بإيقاف تشغيل التحديثات والتنزيلات التلقائية للتطبيق

بسبب التحديثات والتنزيلات التلقائية للتطبيقات التي تنساها قد تتسبب في إبطاء هاتفك. من الأفضل تحديث تطبيقاتك يدويًا وإيقاف تشغيل جميع التحديثات التلقائية. يمكن أن تتسبب التنزيلات التلقائية أيضًا في حدوث تباطؤ قليلاً لأنها تمكن التطبيقات التي تم تنزيلها على جهاز آخر من أجهزة أبل الخاصة بك من التثبيت تلقائيًا على جهاز الآي-فون الخاص بك.

فيما يلي كيفية تغيير ذلك في إعداداتك:

◉ افتح الإعدادات.

◉ اضغط على متجر التطبيقات.

◉ قم بتبديل التطبيقات وتحديثات التطبيقات والتنزيلات التلقائية.


إعدادات المصنع

إذا كنت لا تزال تعاني من بطء الآي-فون بعد تجربة جميع الحيل الأخرى التي ذكرناها، فيجب عليك تجربة إعادة ضبط المصنع. هذه بالتأكيد ليست النقطة الأكثر ملاءمة، حيث ستعيد تعيين جهاز الآي-فون الخاص بك إلى إعدادات المصنع الافتراضية وحذف جميع البيانات الموجودة على هاتفك. لذلك، قم بنسخ جميع بياناتك احتياطيًا قبل إجراء إعادة التعيين.

يمكنك بسهولة نسخ كل شيء احتياطيًا على iCloud، ولكن إذا لم يكن لديك مساحة كافية، فيمكنك توصيله بجهاز آخر وعمل نسخة احتياطية منه هناك.

فيما يلي كيفية إعادة تعيين الآي-فون الخاص بك:

◉ افتح الإعدادات.

◉ انقر فوق عام.

◉ اضغط على نقل أو إعادة تعيين الآي-فون.

◉ محو كل المحتويات والإعدادات.


مشكلة في البطارية

وهذا حدث معي شخصياً، فمع تقدم جهازي في العمر ومع حرصي على تسريعه بالخطوات السابقة، إلا أنني فوجئت به يكون بطيئا جدً عندما تصل نسبة الشحن إلى 40 أو 30% أو أقل، ولم أكن أدري ما السبب، حتى وصل إلى حرجة كان يفصل فيها عند نسبة 30% أو أقل قليلاً، فقمت بتغيير بطارية موثوقة وعاد الآي-فون للعمل بأفضل حال.

هل تواجه بطئأً في الآي-فون الخاص بك؟ وماذا كنت تفعل لتجعله سريعاً؟

المصدر:

idropnews

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون