“دال” يأتي بمن يعمل في مجال التطبيقات الإسلامية لنستفيد من خبرتهم


“دال” مشروع فكرته مميزة جداً، سيأتي لنا بالأشخاص الذين يعملون في مجال التطبيقات الإسلامية لنستفيد من خبرتهم ولنتعرف على رؤيتهم.

عندما تواصل معي فريق “دال” لأكون ضيفاً في إحدى حلقات البرنامج وتم شرح فكرة مشروع دال لي، سعدت جداً بهذا المشروع، أخيراً سوف نرى من هم وراء هذه التطبيقات الإسلامية التي استفدنا منها طوال هذه السنوات، أخيراً سوف نرى هذه الوجوه، هذه الهمم، أخيراً سوف نسمع قصصهم، وسوف نستفيد من تجربتهم.

مشروع دال، هو مشروع إسلامي آخر، لكن بفكر جديد، فكر موجه للشباب الذي يجب أن يجد قدوة، يجب أن يشعر بمتعة النجاح ويجد ذاته في خدمة ما يؤمن به، الشباب الذي يظن أنه لا مكسب في الدينا من خدمة الناس ونفعهم، وأن المشاركة في أعمال تفيد المجتمع لن تعود عليه بنفع.

مع مشروع مثل دال سوف يسمع قصص أشخاص، أدى بهم هذا العمل ليكونوا من أنجح الأشخاص في الدينا، وفي الوقت نفسه يحتسبون عند الله الأجر.

الشباب الذي يحاول الإعلام السيطرة على عقولهم بأقوال مثل “أنت مشغول بدخول الحمام بقدمك اليسار، والناس صعدت إلى القمر” وكأن الانقياد وراء سنة الرسول تمنعنا من الصعود إلى القمر، وكأنه لا يمكن الجمع بين الدينا وثواب الآخرة.

دال يقدم الحقيقة، يقدم تجارب حقيقة، لأشخاص استطاعوا الجمع بين ثواب الدينا وثواب الآخرة. نسأل الله أن يبارك في هذا العمل الرائع، ونرجو أن تستمتع بالحلقة الأولى من بودكاست راحلة، الذي هو جزء من مشروع دال.

هذا الفيديو تم اختصاره بعض الشيء، إذا أردت الفيديو كامل توجه لقناة دال على اليوتيوب واشترك فيها فوراً…

يوتيوب | إنستجرام | تويتر


نرجو أن تشارك رابط هذا المقال، نرغب أن يصل هذا المشروع لأكبر قدر ممكن من الشباب، في الحلقات القادمة من بودكاست راحلة سوف يتم استضافة نخبة من مطوري التطبيقات الإسلامية، وستكون فرصة عظيمة أن نستمع لتجارب هؤلاء ونستفيد منهم.

أخبرنا في التعليقات، ما أكثر تطبيق إسلامي استفدت منه؟، وهل لديك رغبة في التعرف على مطوره وقصته؟

مقالات ذات صلة





المصدر