زوم تطلق خدمة للبريد الإلكتروني والتقويم


أعلنت شركة زوم يوم الثلاثاء خلال مؤتمر العملاء زومتوبيا Zoomtopia عن إطلاق تجريبي لبرنامج للبريد الإلكتروني والتقويم، وذلك في مسعى منها لتوسيع أعمالها.

وكانت زوم من بين أبرز المستفيدين من جائحة كورونا خلال عامي 2020، و2021، وخلال الربع الثالث من 2021 كانت الشركة تنمو بمعدل هائل بلغت نسبته 369 في المئة، ولكن ذلك لم يستمر مع رفع القيود التي كانت مفروضة أيام الجائحة، وخلال الربع الثاني من 2022، كان نسبة نمو الشركة تُقدر بنحو 8 في المئة فقط.

ولأن الشركة تدرك أنه من غير المفيد لها أن تركز أعمالها على مؤتمرات الفيديو فقط، فقد سعت خلال المدة الماضية إلى توسيع أعمالها. والآن قررت التوسع نحو مجال البريد الإلكتروني والتقويم.

وقالت الشركة في بيان: “باستخدام Zoom Mail و Zoom Calendar، لم يعد المستخدمون بحاجة إلى مغادرة منصة زوم للوصول إلى بريدهم الإلكتروني والتقويم”. وأضافت: “ستُدمج خدمات البريد الإلكتروني والتقويم الشائعة مباشرةً في زوم، مما يعني أنه يمكن للمستخدمين الوصول بسرعة إلى اتصالاتهم وجداولهم، وإنجاز أعمالهم على نحو أكثر كفاءة”.

زوم تطلق خدمة للبريد الإلكتروني والتقويم
خدمة البريد الإلكتروني والتقويم من زوم

وأعلنت زوم أن خدمة البريد الإلكتروني والتقويم ستسمح للمستخدمين بالحصول على نطاق مخصص والتشفير التام. وأوضحت أن خدمة زوم المُستضَافة لن تكون مثل خدمة جيميل من جوجل، بل ستكون أشبه بمنصة خاصة مع مجموعة صغيرة من الأشخاص يشاركون البريد الإلكتروني.

ومن المفترض أن يساعد ذلك في تقليل رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها والمزعجة على نحو كبير لأن عددًا محدودًا فقط من الأشخاص يمكنهم الوصول إلى النظام الأساسي.

وبالنسبة لمن يستخدم خدمة جيميل من جوجل، وآوتلوك من مايكروسوفت، فستكون خدمة البريد الإلكتروني والتقويم الجديدة مجانية لمستخدمي خدمة مؤتمرات الفيديو المجانية والمدفوعة على حد سواء. وبالنسبة لمن يريد أن تقوم زوم بإدارة كل شيء، فسيكون ذلك متاحًا كجزء من اشتراك Zoom One Pro، أو أي خطة اشتراك أعلى، ولكن بدون أي تكلفة إضافية.

يُشار إلى أن زوم لم تكتفي بالإعلان عن خدمة البريد الإلكتروني والتقويم، بل أعلنت عن خدمة جديدة اسمها Zoom Spots، وهي مساحة عمل افتراضية ضمن زوم ستُطلق مطلع عام 2023.

وأوضحت الشركة أنها مساحة تواصل مرئي ثابتة ومتكاملة في منصة زوم، وهي تأتي للمساعدة في تعزيز المناقشات بين الزملاء وكأنهم يعملون في مكتب حقيقي، ويمكن لأي موظف أن ينضم إليها أثناء العمل للتواصل مع الزملاء الآخرين.



المصدر