سامسونج تبدأ في تصنيع شاشات مخصصة لتكنولوجيا الميتافيرس!


شئنا أم أبينا، عالم الميتافيرس قادم لا محالة. في الوقت الحالي، تستثمر العديد من الشركات أموال طائلة في تكنولوجيا وتطبيقات الواقع المختلط للحاق بعربة شركة ميتا.

سامسونج تبدأ في تصنيع شاشات مخصصة لتكنولوجيا الميتافيرس!

ويُقال أن هناك بعض الشركات التي تتواصل مع قسم تصنيع شاشات العرض في مجموعة سامسونج Samsung Display من أجل تطوير شاشات مصغرة لمعداتهم.

حالياً، هناك بعض الأجهزة القليلة التي يمكنها نقلك إلى عالم الميتافيرس الناشئ، من بين هذه الأجهزة نظارات الرأس الخاصة بشركة ميتا Meta`s VR Glasses. وليس هذا فقط، بل رأينا أيضاً بعض التصميمات التجريبية من شركة TCL التي لديها القدرة على نقل عالم الميتافيرس الموجود في الواقع الافتراضي.

تشير جميع الأدلة إلى أن هناك بالفعل عالم ميتافيرس قيد الإنشاء ومن المحتمل أن يصل إلى مرحلة الاكتمال في التطوير خلال المرحلة المقبلة.

سامسونج تصنع شاشات عرض مُصغرة لبعض الشركاء

حتى وإن كانت كلمة ميتافيرس لا تزال حديثة العهد، ولكن هذا الأمر لم يمنع سامسونج من البدء في تطوير شاشات عرض مصغرة خاصة تحديداً بعالم الميتافيرس لبعض الشركاء.

الأمر بدأ منذ عام 2011 تقريباً، وقدمت الشركة التي تتخذ من كوريا الجنوبية مقراً لها نموذج أولي لهذه الشاشات، ولكن فجأة، توقفت الشركة تماماً عن استكمال مشروعها منذ ذلك الحين، يبدو أن سامسونج رأت أنه لم يكن هناك الطاقة الكافية والمال الوفير للاستثمار في هذه التكنولوجيا. بعبارة أخرى، اعتبرت الشركة أنه لا يزال أمامها متسع من الوقت للعمل على هذه الشاشات.

ولكن دوام الحال من المحال. الآن، هناك عدد من الشركات التقنية التي بدأت تستثمر بالفعل في تكنولوجيا الميتافيرس، وبالطبع سامسونج ستكون أولى الشركات التي تهتم بالتقنية الجديدة. ويُقال أن هناك عدد كبير من الشركات التي تتواصل مع سامسونج من أجل تصنيع شاشات عرض مُصغرة microdisplays من أجل معداتهم القادمة.

بناءً على تقرير موقع SamMobile، فكل من Samsung Electronics و Meta و Apple تواصلوا مع قسم Samsung Display من أجل إنتاج شاشات عرض مصغرة جديدة تخدم تكنولوجيا الميتافيرس.

إذا بدأت الشركة الكورية في العمل على هذه الشركات، فليس لدينا أي فكرة عن الفترة الزمنية اللازمة من أجل تجهيز هذه الشاشات، خاصة وأن سامسونج لم تضع الكثير من العمل على هذه الشاشات على مدار العقد الماضي. لذا، من المحتمل أن يتطلب الأمر المزيد من الجهد والمال لكي تكون جاهزة في الوقت المناسب.

جدير بالذكر أن سامسونج ليست وحدها في لعبة تكنولوجيا الميتافيرس، وإنما تعمل شركة LG في نفس الوقت على نفس المنوال من أجل تقديم تقنية العرض الجديدة اللازمة لتكنولوجيا الميتافيرس.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون