سامسونج تطرح شاشات OLED للهواتف بمعدل سطوع 2000 شمعة


خلال فعاليات معرض CES 2023 المُقام في لاس فيجاس بالولايات المتحدة كشفت سامسونج عن تكنولوجيا شاشاتها الجديدة لمنصات الهواتف الذكية UDR 2000 OLED والتي تدعم معدلات سطوع مرتفعة للغاية قد تتجاوز 2000 شمعة.

سامسونج تطرح شاشات OLED للهواتف بمعدل سطوع 2000 شمعة

تزامناً مع هذا الكشف زعمت بعض المصادر أنه من المحتمل أن نرى ذروة سطوع جديدة على هواتف جالكسي S23، على الأقل طراز جالكسي S23 ألترا المتوقع الكشف عنه مطلع الشهر المقبل.

ولكن للأسف، أكد بعض المُسربين المُطلعين على أخبار الشركة من خلال مصادرهم الداخلية أن هواتف جالكسي S23 لن تدعم معدلات ذروة السطوع الجديدة، ولا حتى نموذج ألترا الرائد.

كانت هناك شائعات عديدة في شهر نوفمبر الماضي التي اقترحت أن هواتف جالكسي S23 قد تدعم معدلات سطوع أعلى من جميع هواتف الأجيال السابقة. وعرفنا أن هواتف السلسلة الرائدة التالية ستكون قادرة على تجاوز 2000 شمعة وقد يصل معدل ذروة السطوع على الهواتف إلى 2200 شمعة.

ولكن مؤخراً تم إثباط هذه الشائعات بواسطة أحمد قويدر على منصة تويتر الذي زعم في تسريبه الأخير أن هاتف جالكسي S23 ألترا لن يحصل على أي ترقية فيما يتعلق بذروة السطوع وسيأتي الهاتف بمعدل سطوع 1750 شمعة تماماً مثلما جاء هاتف جالكسي S22 ألترا العام الماضي.

هذه الأخبار قد تكون مُخيبة للآمال بعض الشيء حيث كنا نتمنى أن يحصل ثلاثي السلسلة الجديدة على أي ترقية ملحوظة في معدلات السطوع. خاصة وأن هاتف ايفون 14 برو ماكس يدعم ذروة سطوع تصل إلى 2000 شمعة وهو يحتوي على شاشة من تصنيع شركة سامسونج.

ومع إعلان سامسونج عن شاشة UDR 2000 OLED خلال معرض CES 2023 كانت هناك آمال بأن تستخدم الشركة هذه الشاشة الجديدة على هواتفها الرئيسية التالية. ولكن أكد أحمد قويدر أن أعلى ذروة سطوع على هاتف جالكسي S23 ألترا لن تتعدى 1750 شمعة وهذا هو الحد الأقصى من معدل السطوع الذي قد نحصل عليه على أي من طُرز سلسلة جالكسي S23.

وما يؤكد صحة هذه المعلومة هو تسريب Ice Universe الذي أكد على أن هواتف جالكسي S23 لن يتم تجهيزها بشاشة UDR 2000 الجديدة، وهو “متأكد بنسبة 100%” من صحة هذه المعلومات.

في كلتا الحالتين، لا يزال هاتف جالكسي S22 ألترا يتمتع بذروة سطوع مُشرقة للغاية حتى أثناء الاستخدام تحت أشعة الشمس. وربما سامسونج اعتقدت أن تجهيز الهواتف بالشاشة الجديدة قد يتسبب في ارتفاع تكلفة التصنيع بدون مبرر مما قد يدفع العديد من المشتريين للحياد عنها.

لذا، من الواضح أنه قرار تجاري بحت من قِبل الشركة الكورية، على الرغم من أن معدل السطوع الأعلى كان من الممكن أن يمنح سامسونج ميزة تنافسية كبيرة في السوق.





المصدر