سامسونج تنتزع اللقب من إنتل وتصبح أكبر شركة مُصنعة للرقائق الإلكترونية في العالم!


بناءً على إحصائية موقع Counterpoint Research فإن شركة سامسونج تمكنت من أن تنتزع اللقب من شركة إنتل وتصبح أكبر شركة مُصنعة لرقائق أشباه الموصلات الإلكترونية في العالم من حيث الإيرادات بنهاية العام الماضي.

سامسونج تنتزع اللقب من إنتل وتصبح أكبر شركة مُصنعة للرقائق الإلكترونية في العالم!

حققت شركة التكنولوجيا العملاقة التي تتخذ من كوريا الجنوبية مقراً لها إيرادات هائلة بلغت 81.3 مليار دولار أمريكي من خلال بيع رقائق السيليكون الخاصة بها خلال عام 2021.

بلغت هذه الزيادة نسبة 30.5% على أساس سنوي مقارنة بنسبة إيرادات الشركة في عام 2020 التي بلغت 62.3 مليار دولار أمريكي فقط.

نسبة الزيادة الجديدة سمحت لشركة سامسونج بأن تتفوق على شركة إنتل التي كانت تحتل الصدارة بنهاية عام 2020، حيث حققت الشركة الأمريكية إيرادات هائلة بالمثل بلغت 79 مليار دولار أمريكي بنهاية عام 2021.

شهدت شركة إنتل نسبة نمو ضئيلة للغاية في الإيرادات بلغت 1.5% فقط على أساس سنوي بعدما انهت عام 2020 بعائدات بلغت 77.9 مليار دولار أمريكي.

بناءً على التقرير الجديد الصادر من موقع Counterpoint Research، فإن الطلب الزائد على شرائح DRAM و NAND Flash لعب دوراً أساسياً في زيادة نمو شركة سامسونج العام الماضي.

ومع استمرار ارتفاع الطلب المتزايد على شرائح الذاكرة الخاصة بها، فمن الممكن أن تسجل الشركة نسبة نمو أعلى بنهاية عام 2022.

جدير بالذكر أن هناك مخاوف بشأن أزمة نقص الرقائق ومشاكل التوريد التي يتعرض لها قطاع الصناعة في العالم الخارجي منذ تفشي وباء كرونا عام 2020، ولكن هناك توقعات بأنه من الممكن التغلب على مشكلة عجز التوريد عن طريق زيادة أسعار الشرائح لتعويض فرق الخسائر.

على الرغم من مشاكل عجز التوريد التي تواجه قطاع صناعة أشباه الموصلات الإلكترونية، إلا أن جميع الشركات المُصنعة لشرائح السيليكون تمكنوا من تسجيل زيادة في الإيرادات السنوية بنهاية عام 2021.

حيث بلغت قيمة الإيرادات العالمية من رقائق أشباه الموصلات 554.1 مليار دولار أمريكي بنهاية عام 2021، وهذه النتيجة تمثل زيادة بنسبة 19.1% على أساس سنوي مقارنة بإيرادات عام 2020 التي بلغت 465.4 مليار دولار أمريكي.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون