سماعات AirPods قد تراقب حرارة الجلد و وضع الجسم مستقبلاً!


سماعات AirPods لم تشهد تطوراً كبيراً منذ إطلاقها قبل سنوات وتطمح ابل من خلال الإصدارات القادمة أن تطور السماعات وتضيف إليها مزايا جديدة قادرة على جعلها تتجاوز دور السماعات التقليدية في نقل الصوت وإجراؤ المكالمات.

سماعات AirPods قد تراقب حرارة الجلد و وضع الجسم مستقبلاً!

تقرير جديد لصحيفة وول ستريت جورنال أفاد بأن ابل تختبر الآن نماذج أولية من سماعات AirPods مزودة بحساس للحرارة قادرة على قياس حرارة الجسم للمستخدم الذي يرتديها في أذنيه.

نفس ذلك الحساس المختص بقياس الحرارة قد تستخدمه ابل في ساعتها الذكية مستقبلاً لقياس حرارة الجسم عبر الساعة.

أكثر من ذلك، فأبل تفكر أيضاً في إضافة حساسات للحركة قادرة على تحديد وضعية الجسم وتنبيه المستخدم إن كانت وضعية الجسم غير صحيحة أو كان المستخدم يترنح.

أكثر من ذلك تطمح ابل إلى جعل السماعات تساعد المستخدمين الذين لديهم مشاكل وإعاقات سمعية، بالطبع لن تكون السماعات مفيدة أصلاً للمستخدمين الذين يعانون من فقدان للسمع بشكل كلي وإنما الذين لديهم ضعف بالسمع.

مؤخراً رأينا ابل تطلق ميزة “Conversation Boost” لسماعات AirPods Pro لمساعدة المستخدمين ضعاف السمع عبر رفع مستوى الصوت وتحسين نقاء الصوت للأشخاص الذين يتحدثون إليهم.

سماعات ابل آيربودز لديها ميكروفون ومضخم للصوت ومعالج بالإضافة إلى حساسات أخرى ما يجعلها مناسبة لهذا الغرض، لكن ابل قد تحتاج إلى موافقات من منظمات طبية مثل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA وغيرها.



المصدر

عبيدة بن محمد
مبرمج ومصمم مواقع وتطبيقات ومهتم بالتقنية بكل فروعها محب للذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة الاخرى حاصل على شهادة في البرمجة من Microsoft و Udacity