فكرة امتلاك هواتف أكثر نحافة تفقد جدواها لدى مستخدمي الاندرويد!


لقد انتهت الحرب بين مُصنعي الهواتف الذكية على تقديم أكثر الهواتف نحافة منذ عدة سنوات. في مرحلة ما، كانت تروج شركات الهواتف للتصميمات الأكثر نحافة، وغني عن القول، لقد جعلتنا نهتم بهذه الميزة بشكل لا هوادة فيه على مدار فترة زمنية طويلة. على الرغم من ذلك فكانت هذه الميزة تفرض العديد من التنازلات، من أبرزها حجم وسعة البطارية.

ومع ذلك، يبدو أن هناك البعض الذين لا يزالون يولون لأمر سُمك الهاتف بعض الاهتمام. ولهذا السبب قرر أحدي المراجعين في بعض المواقع التقنية إنشاء استطلاع للرأي لمعرفة آراء المتابعين ومدى اهتمامهم بنحافة هواتفهم وما إذا كان سُمك الهاتف ونحافته يلعب دور أساسي في التفضيل أثناء عملية الشراء.

نتيجة استطلاع الرأي

احصائية - فكرة امتلاك هواتف أكثر نحافة تفقد جدواها لدى مستخدمي الاندرويد!

حصل المصدر على أكثر من 4800 صوت خلال الاستطلاع حتى وقت كتابتي لهذا التقرير. والنتائج كانت مفاجئة إذ اتضح أن 41.7% من نسبة الاستطلاع لا يكترثون إطلاقاً لحجم أو سُمك الهاتف.

هذه النتيجة مثيرة للاهتمام إذا ما وضعنا بالاعتبار أن الهواتف الثقيلة والضخمة غالباً ما تكون مُرهقة لليد بالنسبة لبعض المستخدمين وخاصة عند الإمساك بها لفترات زمنية طويلة.

ولكن عند النظر إلى الهواتف “السميكة” التي حصلنا عليها مؤخراً سنجد هواتف رائدة متميزة مثل سامسونج جالكسي S22 ألترا أو حتى هاتف جوجل بيكسل 7 برو.

هذه الهواتف سميكة نعم، ولكنها تجلب العديد من المزايا الرائعة مثل مستشعرات الكاميرا الأكثر تطوراً أو البطاريات الأكبر في السعة. بالإضافة إلى ذلك فهناك بالفعل بعض المستخدمين الذين هم غالباً ما يفضلون امتلاك الهواتف السميكة والتصميمات المصقولة حتى وإن كان على حساب سُمك أو وزن الهاتف.

بعد ذلك هناك 36.23% من نتائج الاستطلاع الذين رحبوا بفكرة امتلاك هاتف نحيف ولكن هذا لا يعني أنهم مُجبرون على شرائها. هذا يعني أن هناك بالفعل العديد من المستخدمين الذين يفضلون امتلاك هاتف نحيف، ولكن إذا كانت هذه الميزة ستأتي على حساب ميزات أخرى أكثر أهمية، فحينها سيفقد هذا الهاتف أهميته بالنسبة لهم.

في المرتبة الثالثة من الاستطلاع بنسبة 17.83% قال المستخدمون أن “نحافة الهاتف إحدى الاعتبارات العديدة التي يتم التركيز عليها أثناء الشراء“. بعد ذلك، بنسبة 4.25% كان أصحابها يضعون “نحافة الهاتف” فوق جميع الاعتبارات وهذه هي فقط النسبة التي تضع تركيزها الكامل على ضرورة امتلاك هاتف رقيق ونحيف.

تلخيصاً للاستطلاع يبدو أن هناك أكثر من 80% من مستخدمي الأندرويد لم يعد يكترثون لفكرة أو ضرورة امتلاك هاتف نحيف حتى وإن كانت فكرة امتلاكه لا تزال لطيفة إلى حد ما. ولكن إذا كانت هذه الميزة ستأتي على حساب ميزات أخرى مثل البطارية أو قدرات التصوير فحينها سيتم التضحية بهذا الهاتف ودون تردد.



المصدر