قد يصبح استبدال بطارية الايفون أسهل مما تتصور!


إذا كنت تستخدم أجهزة الايفون أو الايباد منذ سنوات، من المرجح أنك قد خضت تجربة استبدال بطارية الايفون أو الايباد بعد تراجع أدائها وسرعة استنزافها. يبدو أن هذا الأمر قد يتغير مستقبلاً!

قد يصبح استبدال بطارية الايفون أسهل مما تتصور!

استبدال بطارية الايفون

إذا كنت تستخدم هاتف الايفون أو جهاز الايباد الخاص بك منذ سنوات سوف تلاحظ تراجع أداء البطارية، فهذا أمر طبيعي جداً وهذا لا علاقة له بآبل بقدر ما هي طبيعة بطاريات الليثيوم التي يتم إعادة شحنها مراراً وتكراراً.

بشكل عام، تفقد بطارية الايفون أو الايباد – أو أي بطارية ليثيوم – نحو 20% من قدرتها وهذا يأتي بعد حوالي 500 دورة شحن، وهذا إذا ما تم ترجمته إلى فترة زمنية يعني 18 إلى 24 شهراً في المتوسط، وهكذا.

بعد مرور سنوات على استخدام الايفون والايباد ومع تراجع أداء البطارية الطبيعي قد تحتاج إلى استبدالها، خاصةً إن كانت البطارية تُستنزف سريعاً وتحتاج إلى شحنها أكثر من مرة على مدار اليوم.

استبدال بطارية الايفون أو الايباد ليست مهمة سهلة بل تحتاج إلى خبير مختص بصيانة الأجهزة الرقمية، لذا سوف يتوجب عليك الذهاب إلى مركز صيانة ودفع تكلفة البطارية الجديدة مضافاً إليها تكافة عملية الاستبدال نفسها، لكن ماذا لو كان الأمر أسهل وكنت قادراً على استبدال البطارية بنفسك؟!

الاتحاد الأوروبي مجدداً في صف العملاء 

خلال الآونة الأخيرة، سن الاتحاد الأوروبي قانوناً يجبر الشركات التقنية عموماً على التحول بالكامل إلى منفذ شحن Type C ووضع حداً أقصى لذلك وهو مطلع عام 2024، هذا القرار كان مشمولاً به ابل خصيصاً والتي لازالت تعتمد على منفذ Lightning في الايفون.

مرة أخرى يعود الاتحاد الأوروبي بقانون جديد يتم دراسته حالياً سوف يجبر كافة الشركات التقنية على جعل عملية استبدال بطارية الأجهزة أسهل بحيث يقوم المستخدم نفسه بها دون الحاجة إلى الذهاب إلى مراكز صيانة مختصة. هذا سوف يستدعي أيضاً تغيير تصميم الأجهزة ليتوافق مع هذا القانون حين تطبيقه.

هذا القانون بحسب التقارير الصحفية سوف يدخل حيز التنفيذ في غضون 3 إلى 4 أعوام، كما سيتم إجبار الشركات على جمع البطاريات القابلة لإعادة الشحن من المستخدمين مجاناً ثم أعادة تدوير مكوناتها حفاظاً على البيئة.

هذا إذا ما حدث سيكون أمراً عظيماً وسوف يوفر الكثير من الوقت والجهد على المستخدمين الذين يعانون من صعوبة استبدال بطارية أجهزتهم.



المصدر