كل من جالكسي S23 و S23 Plus سيدعمان الشحن بسرعة 25 وات فقط!


بدأت سامسونج في طلب الحصول على الموافقات التنظيمية بشأن سلسلة جالكسي S23 المتوقع إطلاقها خلال الربع الأول من العام المقبل.

كل من جالكسي S23 و S23 Plus سيدعمان الشحن بسرعة 25 وات فقط!

خلال الأسبوع الماضي، تم رصد طراز جالكسي إس 23 ألترا على موقع شهادات 3C التنظيمية برقم طراز SM-S9180، والآن، اتبعت كل من الطُرز الاساسية حذوه، حيث ظهر كل من جالكسي إس 23 وجالكسي إس 23 بلس على موقع 3C بأرقام الطُرز التالية: SM-S9110 و SM-S9160 على التوالي.

توضح قائمة الشهادات أنه تم اختبار كلا الهاتفين بشاحن EP-TA800 والذي يدعم الشحن السلكي السريع بقدرة 25 وات فقط. جدير بالذكر أن هذا هو نفس الشاحن بالضبط الذي تم اختباره مع هاتف جالكسي إس 23 ألترا الأسبوع الماضي، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن الهاتف الرائد سيدعم الشحن بقدرة 25 وات فقط.

من المتوقع أن يدعم طراز ألترا الشحن السلكي السريع بقدرة 45 وات، وهذا لأن سلفه السابق كان يدعم الشحن بقدرة 45 وات، ومن المستبعد تماماً أن تتنازل سامسونج عن سرعة الشحن هذه مع هاتفها الرائد التالي.

أما بالنسبة لكل من جالكسي إس 23 وجالكسي إس 23 بلس، فعلى الأرجح هذه الطُرز الأساسية ستدعم الشحن السلكي بقدرة 25 وات فقط دون أي تغيير عن الطُرز الأساسية في سلسلة جالكسي إس 22.

في الحقيقة، نحن لا نتوقع أي تغييرات مفاجئة من سامسونج مع سلسلة جالكسي إس 23، وجميع التسريبات تؤكد على أن السلسلة الجديدة ستكون نسخة طبق الأصل من سلسلة جالكسي إس 22 السابقة. وهذا لا يشتمل على التصميم والمظهر الخارجي فقط، وإما ستأتي الطُرز الجديدة بمواصفات داخلية عديدة مماثلة لتلك المواصفات التي احتوت عليها سلسلة جالكسي إس 22.

سيأتي كل من جالكسي إس 23 وجالكسي إس 23 بلس بنفس الشاشة ودقة العرض وسرعة معدل التحديث والكاميرات التي رأيناها على كل من جالكسي إس 22 وجالكسي إس 22 بلس.

أما بالنسبة لنموذج ألترا، فقد يكون هو الطراز الوحيد صاحب نصيب الأسد في الترقيات، إذ يُقال أنه من الممكن أن يحتوي على لوحة عرض أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة، جنباً إلى جنب مع مستشعر كاميرا بدقة 200 ميجابكسل. بالنسبة لبقية الكاميرات المصاحبة للمستشعر الرئيسي، فهي ستأتي مماثلة لتلك المتواجدة على نموذج ألترا الحالي.

لسنا متأكدين من سعة البطارية حتى الآن، ولكن من المحتمل أن تشتمل الطُرز الثلاثة على نفس سعة البطارية أو بزيادة طفيفة في السعة بنسبة لا تتجاوز 5% على أقصى تقدير.

الترقية الحقيقية لهذه الطُرز ستظهر من خلال شريحة المعالجة المستخدمة، حيث من المتوقع أن يتم تزويد السلسلة بمعالج كوالكم التالي Snapdragon 8 Gen2 SoC في بعض الأسواق مثل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، بينما ستحصل بقية الأسواق الأخرى على نموذج Exynos 2300 SoC.

أخيراً وليس آخراً من المتوقع أن يتم تجهيز جميع نماذج السلسلة بشريحة ذاكرة جديدة من النوع UFS 4.0 فائقة السرعة، مع ماسح ضوئي لبصمات الأصابع بالموجات الفوق صوتية أكبر وأسرع في الاستجابة.



المصدر