كوارث إنسانية – الحقيقة وراء إغلاق مصنع لآبل في الهند!


تداولت الصحف ووسائل الإعلام تقاريراً حول إغلاق مصنع لآبل تديره شركة فوكسكون لإنتاج هواتف الايفون جنوب الهند، وتبدو التفاصيل مروعة!

كوارث إنسانية - الحقيقة وراء إغلاق مصنع لآبل في الهند!
إغلاق مصنع فوكسكون الذي يصنع هواتف الايفون في الهند

وكانت ابل قد طلب من شركة فوكسكون تعليق الإنتاج في المصنع ووضع الشركة تحت الرقابة حتى تقوم بحل مشاكل العمال المعيشية الصعبة في المساكن التابعة لها.

الجانب القبيح خلف صناعة أرقى هاتف في العالم!

وكالة رويترز الإخبارية العالمية أرسلت صحفييها لمقابلة العمال المشتغلين في المصنع الذي تم إغلاقه لسماع شهادتهم فيما يخص ظروف العمل في المصنع الذي يشرف على صناعة هواتف الايفون جنوب الهند.

بالنسبة للنساء اللاتي تعلمن في المصنع لتجميع أجهزة الايفون، أفادوا بأن مساكن فوكسكون التي كانوا يقطنونها مزدحمة وبدون مراحيض دافقة أما الطعام فأحياناً كان يزحف به الدود، وتلك المشكلات كان عليهم مواجهتها وتحملها في سبيل الحصول على الراتب.

لاحقاً، أدى واقعة تسمم في الطعام إلى مرض نحو 250 عاملاً وعاملة داخل المصنع، فاشتد غضب العمال الذين قاموا بعمل احتجاج تسبب في إغلاق المصنع الذي يعمل به ما يزيد عن 17 ألف عامل.

وفقاً لرواية أحد العاملات هناك، فإن الغرفة السكنية الواحدة كانت تضم ما بين 6 إلى 30 عاملة يضطرون للنوم على الأرض وكانت المراحيض المرفقة بلا مياه جارية أحياناً.

عاملة أخرى، وهي امرأة تبلغ من العمر 21 عاماً تركت المصنع بعد الاحتجاج، أفادت لرويترز أن الأشخاص الذين يعيشون في الغرف السكنية للمصنع يعانون دائماً من بعض الأمراض كحساسية الجلد وآلام الصدر والتسمم الغذائي الذي كان عادةً ما يصيب فرد أو اثنين في كل حادثة قبل أن يتفاقم الوضع.

أفاد المفتشون الحكوميون أيضاً إنهم عثروا على فئران في المطابخ التي تعد الطعام للعمال في المصنع.

حادثة تسمم الطعام الأخيرة أصابت 259 عاملاً داخل المصنع وتم حجز 100 منهم داخل المستشفى لاستكمال العلاج ومتابعة الحالة الصحية لهم.

شركة فوكسكون متهمة أيضاً بتوظيف واستقطاب العمال من مناطق ريفية فقيرة في الهند حتى يكونوا أقل عرضة لتنظيم الاحتجاجات ضد ظروف العمل.

هذه ليست المرة الأولى التي توجه فيها انتقادات لاذعة لآبل وفوكسكون – الشريك الأكبر لآبل في تصنيع هواتف الايفون – بسبب ظروف العمل الغير آدمية للعمال، فقد سبق وأن تم توجيه اتهامات سابقة بالعمالة القسرية لمسلمي الإيجور في الصين داخل مصانعها.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون