لا تخافوا ولكن احذروا.. 8 نصائح لحماية الآي-فون من الاختراق والتجسس


في الوقت الحالي، بات الإختراق وانتهاك الخصوصية أمرا شائعا لأي شخص يتصل بالإنترنت حيث أصبحنا عرضة لهجمات متعددة ومختلفة ولهذا يقوم المركز الوطني البريطاني للأمن السيبراني (NCSC) من آن لآخر بنشر مجموعة من النصائح التي يجب على كل مستخدم اتباعها حتى يتجنب التعرض لأي محاولة اختراق، وخلال السطور التالية سوف نتعرف على 8 نصائح لحماية بياناتك الحساسة وجهاز الآي-فون من الهاكرز ومنع أي محاولة للتجسس علينا أو الوصول لملفاتنا الشخصية.


تحديث نظام التشغيل والتطبيقات

سوف نذكر الأمر مرارا وتكرارا، تحتاج إلى تحديث جهازك لأن هذه هي أسهل طريقة لتجنب الوقوع في أي مشكلة. إذا قامت الشركة التي تصنع جهازك ونظام التشغيل الخاص به بإصلاح ثغرة أمنية، فإن الطريقة الوحيدة للبقاء آمنًا هي تحديث جهازك ويمكنك تحديث الآي-فون من خلال الذهاب إلى الإعدادات> عام> تحديث البرنامج وإذا كان هناك تحديث متاح، سوف يظهر لك ويمكنك البدء في تثبيته بنقرة واحدة واترك الباقي على الجهاز.


استلام بريد من شخص لا تعرفه

يجب أن تكون حريصًا دائمًا عند يصلك بريد إلكتروني من شخص لا تعرفه بل والأفضل أن تكون حذرًا حتى إذا كانت الرسالة قادمة من شخص تعرفه لأن هناك طريقة التصيد الاحتيالي أصبحت شائعة حيث ينتحل الهاكر صفة شخص تعرفه بعد اختراق بريده ثم يحاول بعد ذلك محاولة تهكيرك أو طلب أموال أو حتى سؤالك عن معلومات حساسة، أيضا لا تدع فضولك يسيطر عليك وتفتح أي إيميل أو رابط أو مرفقات مشبوهة، لأنها غالبا ما تكون ضارة وسوف تعرض خصوصيتك وأمن جهازك للخطر.


تحقق من الروابط قبل فتحها

Low Data Mod

غالبًا ما يستخدم الهاكرز روابط تبدو وكأنها حقيقية ولكن إذا دققت النظر سوف تجد أنها مزيفة مثل موقع “1nstagram.com”، حيث تصلك رسالة مفادها أن حسابك على إنستجرام قد تعرضك للاختراق وتحتاج لتغيير كلمة السر وللوهلة الأولى سوف يغفل البعض ويعتقد أن الرابط حقيقي ولكن المخترق قام بتبديل حرف بآخر مشابه له وهكذا عندما تقوم بإدخال كلمة المرور يتم الاستيلاء عليها وتم تهكير حسابك.


إعادة تشغيل الجهاز بشكل منتظم

هناك الكثير من الفوائد التي تأتي من إعادة تشغيل جهاز الآي-فون الخاص بك بشكل منتظم. لن يساعد ذلك فقط في مسح بعض الذاكرة وتحسين الأداء ولكن يمكنك أيضًا التخلص من البرامج الضارة حيث تعيش بعض البرمجيات الخبيثة في الذاكرة النشطة التي يستخدمها الآي-فون لتشغيل النظام والتطبيقات وبإعادة تشغيل الجهاز، سوف تتخلص من أي برمجيات ضارة أو ستمنعها من العمل ومن الأفضل لو تجعل الأمر متكرر وتقوم بإعادة تشغيل جهاز الآي-فون مرة واحدة على الأقل أسبوعيا.


تشفير الآي-فون

حتى لو كان الآي-فون أفضل في الحماية من الأندرويد إلا أن هذا لا يعني أنه منيع وبالتالي أنت بحاجة لإنشاء طبقات من الحماية لجعل الأمر أكثر صعوبة على المخترقين عبر استخدام Face ID أو Touch ID ولا تنسى إضافة رمز مرور لأن بمجرد قفل جهاز الآي-فون الخاص بك يتم تشفير بياناتك وحسابك وإذا قررت استخدام كلمة سر، اجعلها طويلة ومزيج من الحروف والأرقام حتى يكون الهاكر بحاجة لسنوات من أجل تهكيرها كما لا تختار كلمات مرور يسهل تخمينها مثل تاريخ ميلادك أو اسمك أو اسم أحد عائلتك وهكذا.


استخدم شبكة VPN موثوقة

يعد استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN) أحد أفضل الطرق للبقاء آمنًا عندما تكون متصلا بالإنترنت. لن يصبح اختراق أجهزتك أكثر صعوبة فحسب بل ستكون بياناتك الحساسة مثل موقعك أو عنوان IP الخاص بك في مأمن من الهاكرز وشركات تتبع الإعلانات وحتى المؤسسات والحكومات حيث تعمل شبكات الفي بي إن على تشفير وإخفاء حركة المرور الخاصة بك وبالتالي تستطيع تصفح الويب بشكل آمن ودون الكشف عن هويتك.


تعطيل خدمات الموقع

موقعك يعتبر معلومة قيمة جدا ليس فقط للمخترقين ولكن أيضًا للمعلنين وهذا يعني أنه يجب عليك محاولة الحفاظ عليه وإخفائه قدر الإمكان وبينما تمنع شبكة الـ VPN التتبع بناءً على عنوان IP الخاص بك فإنها لن تساعدك عندما يتعلق الأمر بالتطبيقات التي يمكنها ببساطة الوصول إلى نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص بجهازك مباشرةً. لهذا، تحتاج إلى إيقاف تشغيل خدمات الموقع والجي بي إس ولا تمنح الإذن إلا لبعض التطبيقات التي تعمل فقط من خلال خدمات الموقع.


البيانات الحساسة

هواتفنا الذكية يمكن وصفها بأنها مخبأ أسرارنا وكل خصوصيتنا واختراقها يعني وصول الشخص الغير مناسب لبياناتك الحساسة التي لا تريد لأي أحد أن يراها ولهذا ربما من الأفضل أن تتجنب الاحتفاظ بالكثير من المعلومات الشخصية والحساسة على جهازك وهكذا في حالة تهكير الآي-فون الخاص بك، لن تشعر بالخوف والقلق على الملفات التي قد يصل إليها الهاكر وكل ما ستحزن عليه هو المبلغ الذي دفعته عند شراء الجهاز فقط.

أخيرا، لسوء الحظ، لا يوجد جهاز غير قابل للاختراق، لكن هذا لا يعني أنه من السهل الدخول إليه لذا كلما كنت أكثر حذرًا، سيكون من الأسهل عليك البقاء آمنًا، وإذا اتبعت النصائح التي تم ذكرها في المقال، سوف ترفع من مستوى الحماية لدى جهاز الآي-فون الخاص بك وتكون أقل عُرضة للاختراق. فهناك فارق بين أن يكون جهازك قابل للاختراق من أي هاكرز حتى إن كان مبتدأ أو أن يكون عرضه للاختراق فقط من الجهات الأمنية والمحترفين.

هل تتبع النصائح التي ذكرناها لحماية جهازك، أخبرنا في التعليقات

المصدر:

NCSC

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون