للأمان يفضل تعطيل البصمة عند نقط التفتيش، كيف تفعل هذا بسرعة على الآي-فون


تعد بصمة الوجه Face ID وبصمة الإصبع Touch ID طريقتين رائعتين للحفاظ على أمان المعلومات الموجودة على الآي-فون دون متاعب إدخال رمز مرور في كل مرة. إلا أنه قد تكون هناك أوقات ومواقف لا تكون فيها البصمة مفضلة للحفاظ على أمان معلوماتك. الأمر الجيد، أن آبل قدمت طرق سريعة يمكنك من خلالها إغلاق البصمات فوراً.


أول شيء يجب مراعاته هو أن ميزات المصادقة البيومترية “البصمات” ذات أمان أفضل، هذا غير أنها مريحة، بخلاف كلمة المرور، وبقدر ما تبدو هذه الميزات عالية التقنية وآمنة، إلا أنها من الناحية الفنية ليست آمنة مثل استخدام كلمة مرور قوية ومعقدة، لأنه يمكن سرقة بصمات الأصابع أو نسخها ويمكن انتحال بصمة الوجه أو حتى يمكنها أن تعمل مع الشخص الخطأ، أو أخذ بصماتك بالقوة، وأياً كان السيناريو، يجب أن تكون على دراية بأهمية إغلاق البصمة في حالة الخطر.

في الولايات المتحدة، لا يمكن لمسؤولي إنفاذ القانون عمومًا إجبارك على استخدام كلمة مرور الآي-فون الخاصة بك لفتحه لهم، لكن الأمر مختلف عند استخدام البصمات فقد يتم وضع إصبعك أو توجيه الآي-فون إلى وجهك وفتحه في لحظة، لكن عندهم قانون وليس لهم الحق في أخذ بصماتك عنوة، وهذا الأمر مختلف في بعض البلدان الأخرى كما سيأتي.


كيف تحمي نفسك وتوقف البصمة سريعاً

لطالما أوصى المدافعون عن الحريات المدنية بتعطيل بصمة الوجه عندما تكون في موقف قد تواجه فيه جهات إنفاذ القانون، خاصة إذا كنت مسافراً، وذلك لاختلاف القوانين في بعض البلدان. ومن الجيد تعطيل البصمة عند الاقتراب من نقطة تفتيش أمنية على الحدود أو المطار في بلد أجنبي إذا كان في هاتفك شيء يتعلق بالحقوق المدنية، التي تراها بعض الدول أنها محاولات لقلب نظام الحكم وإثارة البلبلة في البلاد.

الأمر الجيد هو أنه يمكن القيام بذلك بسرعة كبيرة من خلال عملية يشار إليها باسم “تأمين قوي أو Hard Locking” للآي-فون. وهناك ثلاث طرق للقيام بذلك، وكلها مصممة لتكون منفصلة قدر الإمكان:

أظهر شاشة إيقاف التشغيل

لست بحاجة إلى إغلاق الآي-فون؛ فقط قم بإحضار شاشة إيقاف التشغيل، بالنسبة إلى أجهزة الآي-فون المزودة ببصمة الوجه، يتم ذلك عن طريق الضغط مع الاستمرار على زر الباور وأي زر لمستوى الصوت لبضع ثوان، وتتطلب أجهزة الآي-فون المزودة ببصمة الإصبع الضغط على زر الباور إذا كان في الأعلى أو على الجانب، حسب نوع جهازك.

إذاً تمرن على ذلك سريعاً، أضغط زر الباور مع زر رفع الصوت لثواني، سوف تظهر شاشة غلق الجهاز وهناك تكون أمنت نفسك ولن تعمل بصمة الوجه إلا بعد إدخال رمز المرور.


ابدأ مكالمة طوارئ SOS

سيؤدي الضغط على زر الباور خمس مرات في تتابع سريع إلى بدء الاتصال بالطوارئ، وسيكون هناك عد تنازلي مدته ثماني ثوانٍ قبل حدوث ذلك، مما يمنحك الوقت لإلغائه، سيتم قفل الآي-فون بالقوة بمجرد بدء هذه العملية، سواء قمت بإلغاء مكالمة الطوارئ أم لا.


من خلال سيري

يمكن لسيري تحديد مالك الآي-فون عندما يُطلب منها ذلك، ولكن إحدى الحيل الإضافية التي تمتلكها هي أن هذا الطلب سيغلق الآي-فون على الفور إذا لم يكن مفتوحًا بالفعل، ببساطة قل، “يا سيري، هاتف من هذا؟” أو “لمن ينتمي هذا الآي-فون” أو شيء من هذا القبيل. وبذلك يمكنك حتى قفل الآي-فون وأنت في المنزل وهو بعيد عند أو وأنت في السيارة، كي لا يعبث به أحد.

بعد تنفيذ أي من هذه الإجراءات، سيطلب الآي-فون إدخال كلمة المرور في المرة التالية التي تفتحه فيها.


هناك أسباب أخرى وراء تصميم آبل للآي-فون لقفله بالقوة عند اتخاذ هذه الخطوات، لكنها تدور حول حماية بياناتك عندما يكون الآي-فون بعيدًا عنك أو بعيد عن سيطرتك. على سبيل المثال، إذا كنت تبدأ مكالمة طوارئ SOS، فقد تكون على وشك فقدان الوعي، وعند هذه النقطة يمكن لأي شخص أن يستخدم بصمة الوجه لإلغاء قفل الآي-فون بسهولة.

وبالمثل، عندما تُسأل سيري عن هوية الآي-فون، فإن الافتراض هو أنك فقدت جهازك ووجده شخص آخر. ويوفر قفل البصمة مستوى إضافيًا من الحماية.

وإذا كان الآي-فون في جيبك، فعند الضغط على أزرار الصوت مثلا، لمدة ثانية تقريبًا، فسيتم تحويل الآي-فون إلى الاهتزاز عند الرنين، يمكنك ضبط ذلك من خلال الإعدادات –> الصوت واللمسيات، ستحصل على تعليقات لمسية تؤكد أن الشاشة متوقفة عن التشغيل، لذا يمكنك القيام بذلك بشكل منفصل دون إخراج الآي-فون على الإطلاق. وإذا كنت تستخدم زر الصامت لضبط وضع الاهتزاز، فيمكنك قلب هذا المفتاح بسرعة في جيبك قبل الضغط باستمرار على أي من الأزرار.

هل كان هذا المقال مفيداً لك؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

idropnews

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون