ما زال بعض مستخدمي تحديث iOS 16 يشتكون من بعض المشكلات


بعد أربعة أشهر من إطلاق تحديث iOS 16، تحديداً في سبتمبر الماضي، وتوافر ميزات عديدة ومفيدة، وبعد تحديثات أخرى فرعية عملت على ثبات أكثر للنظام وحل لمشكلات وأخطاء الإصدارات السابقة، برغم كل هذا، إلا أنه ما زال بعض المستخدمين يشتكي من حدوث بعض المشاكل على جهازه، ولعل أكثرها بسبب ميزة اكتشاف التصادم على آي-فون 14، ومنها بطء لوحة المفاتيح، وإعادة التشغيل التلقائي، وتجميد الكاميرا وغير ذلك، في هذا المقال نلقي الضوء على هذه المشكلات.


وردت شكاوى على تويتر وموقع Reddit، ودعم آبل، وغيرهم من المواقع والمنصات، تفيد بأنهم يواجهون عدداً من المشكلات خاصة بعد آخر تحديث تتمثل في ضعف أداء النظام عامة، ومشكلات في بحث Spotlight، وعدم ظهور لوحة المفاتيح في التطبيقات، واستنزاف كبير للبطارية، وتجميد تطبيق الكاميرا، ومشاكل في أوضاع التركيز، ومشكلات في تطبيق موسيقى آبل، وعدم عمل ملحقات HomeKit، ومشكلات أخرى في CarPlay.

ومن كثرة المشكلات علق هذا الخبير وقال:

وقام هذا الحساب بعمل استفتاء على وجود مشكلات:

وهذا الحساب عرض هذه المشكلة

وغير ذلك من المشكلات.


في موقع Reddit، أبلغ بعض المستخدمين أن التطبيقات يمكن أن تتجمد بعد فتحها مباشرة أو تتعطل تمامًا أثناء الاستخدام.

وقال آخر: “بدأ هذا في الحدوث بعد التحديث إلى iOS 16.2، فعند استخدام أي تطبيق فإنه يتجمد لبضع ثوانٍ”.

وقال آخر: “نعم، لقد كان الأمر مروعًا! لقد قررت أن هذا العام أن أقوم فيه بترقية هاتفي إلى آي-فون 14 بو وكان الأمر سيئًا للغاية”.

بعض المستخدمين أبلغوا أيضًا عن مشكلات في تطبيق المنزل بعد تحديث iOS 16.2، بالرغم من التحديث الكبير الذي حصل عليه من إعادة تصميم شاملة، ووعد آبل بأداء أسرع وأكثر موثوقية. لكن لاحقاً، أبلغ المستخدمون عن مشكلات في الملحقات وأنها لا تعمل، مما أجبر آبل على سحب التحديث.

تشير التقارير إلى أن المشكلات لا تقتصر على طراز آي-فون محدد، فالمشكلات ظهرت على كل أجهزة الآي-فون الداعمة لتحديث iOS 16، حتى مع طرز آي-فون 14.

كل هذه المشكلات متعلقة بالنظام، وللأسف لا يوجد حلول دائمة لها، قد تعمل إعادة تشغيل الآي-فون على حل بعضها، ومن المتوقع أن تصدر آبل تحديث iOS 16.2.1 قبل إصدار iOS 16.3، لحل هذه المشكلات.

هل تواجه مشكلة بعد التحديث إلى iOS 16.2؟ وماذا فعلت لحلها؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

macrumors

مقالات ذات صلة





المصدر