مساعد جوجل الرقمي بات يدعم أدوات تحكُم الرقابة الأبوية!


في عصرنا الحالي أصبح الإنترنت جزء لا يتجزأ من حياة الأطفال وربما هذا هو السبب الذي يدفع العديد من الشركات التقنية نحو فرض المزيد من ضوابط الرقابة الأبوية لخدماتها.

مساعد جوجل الرقمي بات يدعم أدوات الرقابة الأبوية!

وبالتأكيد جوجل ليست استثناءً عن هذه الشركات إذ قررت الشركة مؤخراً طرح أدوات الرقابة الأبوية من أجل مساعدها الرقمي “Google Assistant” كما جاء في تقرير موقع 9To5 Google. هذا بدورة سيتيح للأطفال تصفح الإنترنت والبحث والعثور على الإجابات بشكل أفضل وأكثر أماناً.

الإنترنت سلاح ذو حدين، وعندما يتعلق الأمر بالأطفال، فمن الممكن أن يصبح كلاهما بمثابة مزيج متقلب من الأحوال والسيناريوهات التي قد تكون لها عواقب وخيمة.

وهذا هو السبب وراء الضغط على جميع الشركات التقنية ولا سيما شركات التواصل الاجتماعي من أجل فرض المزيد من أدوات تحكم الرقابة الأبوية لتوفير بيئة آمنة للأطفال أثناء استخدام خدماتها.

جوجل تسعى جاهدة بكل ما أوتيت من قوة من أجل تصعيب العثور على المحتوى الضار أثناء استخدام محرك البحث الخاص بها. وبالنسبة لمساعد جوجل الرقمي، فهو يمتلك مخزوناً لا حصر له من المعلومات، وبالتالي من الضروري أن يكون الآباء المزيد من السيطرة وأن يكونوا قادرين على تحديد ومراقبة ما يمكن لأطفالهم الوصول إليه.

مساعد جوجل الرقمي بات يدعم أدوات تحكم الرقابة الأبوية

بادئ ذي بدء، أصبح لدى الآباء إمكانية الاختيار من بين العديد من الأصوات الصديقة للأطفال أثناء الاعتماد على مساعد جوجل. هذه الميزة مشابهة إلى حد كبير مع ميزة Amazon Kids Plus المميزة.

بعد ذلك وبالانتقال إلى الإعدادات، أصبح ممكناً للآباء مراقبة نوع المحتوى الذي يستهلكه أطفالهم ويترددون عليه أثناء استخدامهم للإنترنت. وبناءً على تفضيلات الآباء، بات من الممكن التحكم في نوع خدمات الموسيقى والفيديو التي يُمكن للأطفال الوصول إليها من خلال المساعد.

بهذا الشكل أصبح من الممكن السيطرة على نوع المحتوى بشكل أفضل إذ يُمكن للآباء حظر الأغاني التي تحتوي على عبارات “صريحة” أو غير لائقة أو حتى حظر خدمات الموسيقى ومقاطع الفيديو نهائياً.

في نفس الوقت، أصبح بالإمكان التحكم في أنواع الأخبار والبودكاست التي ُيمكن للأطفال الوصول إليها عبر مساعد جوجل الرقمي. هذا وبالإضافة إلى التحكم في ميزات المساعد الرقمي التي يُمكن للأطفال الوصول إليها والاستفادة منها، بما في ذلك ميزات إجراء المكالمات الهاتفية ومكالمات الفيديو المرئية.

علاوة على ذلك سيتمكن الآباء من تقييد الوصول إلى بعض الأجهزة المتصلة بمساعد جوجل بناءً على رغبتهم. هذا وبالإضافة إلى تعيين أوقات معينة خلال اليوم التي يكون مسموحٌ فيها للأطفال بالوصول إلى هذه الأجهزة.

الأمر الأكثر أهمية هو أن النتائج التي ستحصل عليها أطفالك من خلال مساعد جوجل ستكون خالية من أي محتوى حساس أو صريح غير لائق لأعمارهم.

من المقرر أن يتم طرح ميزة أدوات تحكم الرقابة الأبوية بمساعد جوجل على كل من أجهزة أندرويد والايفون خلال الأسبوعين القادمين. وللاستفادة من الميزة لابد من امتلاك حساب جوجل وتفعيل خدمة Family Link.



المصدر