معالج الرسوميات بشريحة Snapdragon 898 أقوى من Exynos 2200!


بمجرد أن اعتمدت شركة سامسونج على معمارية ARM من أجل شرائح المعالجة الخاصة بها، استطاعت أن تقدم أداء أفضل على صعيد معالجة الرسومات والجرافيك، ومع ذلك، هي لم تصل إلى نفس قوة أداء وحدة المعالجة الرسومية المتواجدة في شرائح كوالكم المتطورة.

ولكي تتمكن سامسونج من إشعال المنافسة في وجه كوالكم، اضطرت على التعاون مع شركة AMD من أجل تزويد شريحة Exynos 2200 بمعالج رسومي يستند على معمارية mRDNA 2 والذي من المتوقع أن يوفر الدعم لتقنيات رسومية مذهلة من بينها تتبع الأشعة RT. وبهذا الشكل تكون سامسونج تفوقت، للمرة الأولى، على خصمها الأمريكي، ولكن هل سيحدث هذا حقاً؟

صدرت تقارير جديدة مؤخراً تفيد بأن المعالج الرسومي بشريحة Exynos 2200 – والمفترض أنه مبني على معمارية AMD RDNA – لم يتمكن من تحقيق الصدارة في مواجهة المعالج الرسومي المتواجد بشريحة Snapdragon 898، مما يعني أن معالج كوالكم استطاع الحفاظ على تفوقه في أداء المعالجة المركزية، وأداء معالجة الرسوميات أيضاً.

في تسريب جديد لــ Ice Universe على موقع تويتر، أشار فيه إلى أن المعالج الرسومي بقالب معالج Snapdragon يلقب بــ Adreno 730، وقد أضاف في منشوره أنه سيقدم أداءً أفضل من المنافس في كفاءة الطاقة. وفي سياق هذا الحديث، كان قد تحدث أحد المسؤولين بشركة Lenovo وقال سابقاً “أن المعالج الرسومي بشريحة Snapdragon حصل على ترقية كبيرة هذه المرة.”

تسريبات - معالج الرسوميات بشريحة Snapdragon 898 أقوى من المتواجد بشريحة Exynos 2200!

بعض التسريبات تشير إلى أن وحدة المعالجة الرسومية AMD mRDNA في شريحة Exynos 2200 ستقدم أداءً أعلى بنسبة 50% إذا ما قورنت بوحدة المعالجة الرسومية المدمجة بشريحة سامسونج السابقة Exynos 2100 لكي تكون على قدم المساواة مع مستوى معالج Adreno 730.

وعلى الرغم من ذلك، نشر Fronttron – مُسرب لأخبار سامسونج – تغريدة على موقع تويتر يشير فيها إلى أن وحدة المعالجة الرسومية بمعالج Exynos أفضل في الأداء من Exynos 2100 بنسبة 20% فقط، ومن الممكن أن تفضل في أفضل حالاتها إلى نسبة 31%-34%.

وبناءً على التقارير السابقة، فمن المفترض أن كلا المعالجين ستعتمد على نفس بنية وحدة المعالجة المركزية، بحيث يحتوي على نواة رئيسية Cortex-X2 بتردد 3 جيجاهرتز، وثلاث نوى Cortex-A710 بتردد 2.5 جيجاهرتز، وأربعة نوى Cortex-A510 بتردد سرعته 1.79 جيجاهرتز.

في مرة سابقة، ذكر Ice Universe أن رقاقة Snapdragon 898 تعاني من مشكلة في أسلوب تبديد الحرارة، وبالطبع من المؤكد أن كوالكم تعمل على حل تلك المشكلة في الوقت الحالي. ولكن على الصعيد الإيجابي، فقد حصل معالج Snapdragon 898 على تحسينات كثيرة في أداء ISP (معالج الصور) وأداء AI (معالج الذكاء الاصطناعي)، ومن المحتمل أن تعتمد كلتا الرقائق على عقدة تصنيع 4 نانوميتر، وهي في الواقع مجرد نسخة مصقولة من عقدة تصنيع 5 نانوميتر وليست عقدة تصنيع جديدة كلياً.

من المتوقع رؤية معالج Snapdragon 898 مع أغلب الهواتف الرائدة في عام 2022 باستثناء هواتف جوجل التي بدأت تعتمد على معالجها الخاص (Google Tensor).

في سياق هذا الحديث، من المُقرر أن يتم إطلاق سلسلة Galaxy S22 خلال شهر فبراير القادم، وذكر Frontron أن سلسلة Galaxy S22 المتواجهة إلى أوروبا وروسيا تحتوي على معالج Exynos 2200، في حين أن كل من الولايات المتحدة وأفريقيا وآسيا ستحصل على سلسلة Galaxy S22 بمعالج Snpadragon 898.

في الختام، نعتقد أن شركة كوالكم سوف تزيح الستار عن معالج Snpadragon 898 يوم 30 نوفمبر خلال قمة مؤتمر التكنولوجيا لعام 2021، ولكن للأسف لا يوجد مخطط زمني محدد لإعلان سامسونج عن معالجها الرائد Exynos 2200، خاصة وبعدما نفت الشركة إمكانية الإعلان عنه يوم 19 نوفمبر.





المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون