معالج سامسونج Exynos 2200 الرسوميات أفضل بنسبة 34% مقارنة بالجيل السابق!


نفت شركة سامسونج – Samsung جميع التقارير المزعومة بأنها تعتزم الإعلان عن معالجها الرائد التالي، Exynos 2200، يوم 19 نوفمبر القادم. ومع ذلك، نعتقد أننا أصبحنا قريبين جداً من موعد الكشف عن معالجها التالي بشكل رسمي.

مؤخراً، انتشرت مجموعة من التسريبات التي تؤكد على تفوق وحدة المعالجة الرسومية بمعالج Exynos 2200 مقارنة بأداء وحدة المعالجة الرسومية الخاصة بمعالج الجيل السابق، Exynos 2100.

معالج سامسونج Exynos 2200: معالج الرسوميات أفضل بنسبة 34% مقارنة بالجيل السابق!

بناءً على تغريدة FrontTron على موقع تويتر، فإن المعالج الرسومي الجديد في شريحة Exynos 2200 SoC يقدم أداء جرافيكي ثابت أعلى بنسبة 20% وبنسبة 31%-34% على أقصى تقدير مقارنة بالمعالج الرسومي المتواجد في شريحة Exynos 2100 SoC.

الآن، يمكننا التأكيد على تفوق معالج Exynos 2200 على معالج كوالكم الرائد Snapdragon 888 الذي متوقع أن ينتهي عصر ولايته قريباً جداً. في نفس الوقت، بهذا الشكل سوف تشتعل المنافسة بين العملاق الكوري وكوالكم وميدياتك نظراً لاقتراب موعد الإعلان عن كل من Dimensity 2000 SoC و Snapdragon 898 SoC بشكل رسمي، وربما قبل نهاية العام الجاري.

ولكن من خلال الصورة الأولية، يبدو أنه يقدم نتائج واعدة في أداء المعالجة الرسومية، وهذا بفضل التعاون مع شركة AMD الذي أثمر عنه تدشين وحدة معالجة رسومية mRDNA بداخل شريحة Exynos 2200 والتي توفر الدعم لتقنية تتبع الأشعة.

على مدار السنوات الماضية، تعرضت شركة سامسونج لانتقادات لاذعة بسبب تفوق شرائح كوالكم Snapdragon دائماً على شرائح سامسونج الخاصة، مما أضاف ضغطاً شديداً على فريق تطوير شرائح Exynos. ولكن استطاعت سامسونج أن تقلص الفارق بينها وبين شرائح كوالكم من خلال معالج Exynos 2100 و Snapdragon 888 بفارق ضئيل.

ومن الواضح أن شركة سامسونج تريد تغيير قواعد اللعبة قليلاً من خلال Exynos 2200، إذا لم يحدث هذا من خلال أداء المعالجة المركزية، فعلى الأقل سيكون من خلال أداء المعالج الرسومي الخاص بشركة AMD.





المصدر

عبيدة بن محمد
مبرمج ومصمم مواقع وتطبيقات ومهتم بالتقنية بكل فروعها محب للذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة الاخرى حاصل على شهادة في البرمجة من Microsoft و Udacity