ميزة جديدة في تحديث iOS 16 تسمح بتجاوز حروف التحقق “كابتشا” المزعجة في المواقع والتطبيقات


منذ إطلاق النسخة التجريبية لتحديث iOS 16 وتم اكتشاف العديد من الميزات الرائعة فيه، ومن هذه الميزات ميزة تخطي وتجاوز حروف التحقق أو الكابتشا أو CAPTCHAs، تلك النوافذ المنبثقة المزعجة على مواقع الويب التي تتطلب منك النقر على صور ممرات المشاة أو الحافلات أو كتابة حروف وأرقام ليست واضحة تماماً، والتي تستخدمها المواقع لتتحقق من أنك إنسان ولست روبوت. مع الميزة الجديدة لن ينزعج مستخدمي الآي-فون من هذا الأمر مرة أخرى، وسيتم تجاوز الكابتشا في التطبيقات والمواقع المدعومة، في سياسة آبل نحو مستقبل بدون كلمة مرور.


كيف يعمل التحقق التلقائي وتخطي الكابتشا

عندما تزور موقعًا مدعومًا مع تمكين هذه الميزة من الإعدادات، سيتواصل الآي-فون الخاص بك مع موقع الويب في الخلفية لتأكيد أنك بالفعل إنسان وليس روبوتًا. ويجب أن يطلب موقع الويب هذه المصادقة قبل عرض حروف الكابتشا، وستعمل هذه الميزة أيضًا على iPadOS 16 و macOS Ventura.

ويمكنك تمكين الميزة الجديدة من خلال الإعدادات –> ثم معرف آبل الخاص بك –> ثم كلمة المرور والأمان –> ثم التحقق التلقائي.

عند تمكين هذا الإعداد، تقول آبل إن iCloud سيتحقق تلقائيًا من جهازك وحساب آبل الخاص بك في الخلفية، مما يلغي الحاجة إلى التطبيقات والمواقع الإلكترونية لتزويدك بمطالبة تحقق الكابتشا كما ذكرنا آنفاً.

وشاركت آبل مؤخرًا مقطع فيديو يحتوي على تفاصيل تقنية حول كيفية عمل الميزة، وببساطة يتحقق نظام iOS من أن الجهاز وحساب آبل في وضع جيد ويقدم ما يسمى برمز الوصول الخاص إلى التطبيق أو موقع الويب. وستوفر هذه الميزة الجديدة تجربة مستخدم أفضل لمهام مثل تسجيل الدخول أو إنشاء حساب، مع تحسين خصوصية المستخدم وإمكانية الوصول.

وقالت آبل “إن رموز الوصول الخاصة هي بديل قوي يساعدك في تحديد طلبات HTTP من الأجهزة والأشخاص الشرعيين دون المساس بهويتهم أو معلوماتهم الشخصية.”


فوائد ميزة التحقق التلقائي

لا شك أن تخطي حروف التحقق شيء مطلوب ومفيد لنا جميعاً، فقد سئمنا من التعامل مع رموز وحروف الكابتشا، ولدى آبل دوافعها للقيام بذلك.

مثل التركيز القوي على تحسين إمكانية الوصول، إذ تعتبر اختبارات الكابتشا بمثابة مصدر ألم وإزعاج للمستخدمين الذين يعانون من إعاقات مثل ضعف البصر، وحتى تشويش الصورة وجعلها غير واضحة وتكرار الكابتشا أكثر من مرة أمر مزعج للأصحاء فضلاً عن غيرهم، وبالتالي فإن تجنب الكابتشا يؤدي إلى تسهيل الوصول إلى الويب بالكامل.

هناك أيضًا مشكلة خصوصية في اختبارات الكابتشا والتي لا يدركها الكثير من الأشخاص، غالبًا ما تأتي اختبارات الكابتشا مع تتبع وترك بصمات العملاء. وقالت آبل في هذا السياق:

“من أجل تحديد ما إذا كان العميل موثوقًا به ويمكنه الحصول على تجاوز اختبار الكابتشا بسهولة، غالبًا ما تعتمد الخوادم على تتبع العملاء أو أخذ بصماتهم باستخدام عنوان IP الخاص بهم، ويتعارض هذا النوع من التتبع مع اتجاه خصوصية الإنترنت التي يتخذها سفاري وحماية خصوصية البريد وخدمة iCloud Private Relay، للاتصال بالإنترنت والتصفح باستخدام سفاري بطريقة أكثر أمانًا وخصوصية.”

ويزيل التحقق التلقائي الحاجة إلى هذا النوع من التتبع، ولا تكشف رموز الوصول الخاص عن عناوين IP الخاصة بك أو معلومات شخصية أخرى، نظرًا لأن العملية برمتها شفافة للمستخدم، يمكن للموقع أن يطلب رمزًا جديدًا في كل مرة تعود إليه، وليست هناك حاجة لتتبع عنوان IP الخاص بك وتخزينه أو تعيين ملفات تعريف الارتباط في متصفحك لتجاوز الكابتشا لاحقًا.


دعم موسع لميزة التحقق التلقائي

أعلنت مواقع مثل Cloudflare و Fastly بالفعل عن دعمها لهذه الميزة المقدمة من آبل، مما يعني أن القدرة على تجاوز اختبارات الكابتشا يمكن أن تصل إلى ملايين التطبيقات والمواقع، وسيتم طرح الميزة على نطاق أوسع بمرور الوقت.

في الإصدارات التجريبية الأولى من تحديث iOS 16 و iPadOS 16، يتم تمكين ميزة التحقق التلقائي افتراضيًا، وقالت آبل إن الميزة مدعومة أيضًا على تحديث macOS Ventura، وجميع التحديثات التجريبية الحالية.

ما رأيك في ميزة التحقق التلقائي وتجاوز الكابتشا المقدمة من آبل؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

macrumors

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون