هل تتخطى سامسونج معالج Exynos 2300 هذا العام!


من المحتمل ألا يحمل معالج شركة سامسونج المخصص لهواتفها الذكية علامة Exynos التجارية، حيث تفيد بعض التقارير بأنه من المحتمل أن يظهر معالج هواتف سامسونج جالكسي في عام 2025 باسم مختلف تماماً.

هل تتخطى سامسونج معالج Exynos 2300 هذا العام!

تشير بعض الشائعات إلى أن الشركة الكورية الجنوبية تخطط من أجل استبدال علامة Exynos التجارية الخاصة بمعالجتها الخاصة المخصصة لهواتفها الذكية. هذا الأمر وارد جداً بعدما واجهت الشركة انتقادات لاذعة بشأن المشاكل التي تسببت فيها شرائح Exynos مع هواتفها الذكية الرائدة، لذا، من المنطقي جداً إذا كانت تريد الشركة أن تبدأ بواجهة جديدة من الصفر.

في حال كنت لا تعلم، فإن كل من قسم تطوير أشباه الموصلات والهواتف الذكية يعملان بشكل مستقل بداخل أروقة الشركة الكورية العملاقة. هذا يعني أن هناك علاقة بيع وشراء بين أقسام الشركة المختلفة.

تستخدم سامسونج معالجات Exynos مع هواتفها الذكية، وهي تدفع ثمنها بالفعل لقسم أشباه الموصلات الإلكترونية. ولكن على مدار الأعوام الماضية لم تحظى معالجات Exynos بسمعة طيبة بنفس قدر المعالجات المنافسة من كوالكم وميديا تيك.

فغالباً كانت تواجه شرائح Exynos مشاكل في استهلاك الطاقة والتبديد الحراري، على الرغم من إنها قادرة على تقديم أداء تنافسي. ولكن يبدو أن المشكلة الرئيسية ناجمة عن تقنية أشباه الموصلات التي تستخدمها هذه الشرائح.

الدليل على ذلك هو معالج Snapdragon 8 Gen 1 SoC الخاص بشركة كوالكم والذي تم تصنيعه بالاعتماد على تقنية معالجة من قسم أشباه الموصلات في شركة سامسونج، وقد واجه المعالج انتقادات شديدة بشأن مشاكل تتعلق بدرجات الحرارة وتدني مستوى الأداء في بعض الحالات.

شركة سامسونج لا تستجيب بشكل إيجابي وفعال للرد على هذه الانتقادات، حتى ظهرت مؤخراً مشكلة خدمة GOS بعدما تبين أن الشركة تتعمد أن تخنق أداء معالجات هواتفها الذكية مع عدد كبير من التطبيقات والألعاب من أجل الحفاظ على درجات الحرارة واستهلاك الطاقة.

يبدو أن هذا الأمر أجبر الشركة الكورية على اتخاذ خطوات جادة نحو تغيير طريقة تصميم معالجات هواتفها الذكية الرائدة المٌسماة Exynos. بالتأكيد سوف يتعاون كل من قسم الهواتف الذكية وقسم أشباه الموصلات مع بعضهما البعض من أجل تطوير معالج استثنائي.

ويُقال أن الشركة شكلت بالفعل فريق متخصص مكون من 1000 موظف من أجل العمل على المعالج الجديد، ولكن بالتأكيد هذا المعالج لن يأتي باسم Exynos نظراً لأن المستهلك لم يعد يثق في اسم Exynos بعد الآن، ولكن للأسف الشديد من المحتمل ألا يأتي هذا المعالج الجديد قبل عام 2025.





المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون