هل تثق في بوتات التداول الآلي للعملات الرقمية؟


من المعروف أن العملات الرقمية عادةً ما تواجه تقلبات بشكل لا يصدق، حيث تتقلب الأسعار بشكل كبير و يمكن أن تتغير بوتيرة متسارعة، حيث يمكن أن تصعد و تهبط مئات النقاط في غضون دقائق معدودة.

هل تثق في بوتات التداول الآلي للعملات الرقمية؟

سوق العملات الرقمية مفتوح 24 ساعة على مدار 7 أيام، حيث لا ينتمي السوق لمنطقة جغرافية ما أو لجهة مركزية محددة. ومثل أي مجال في العالم، تحاول التكنولوجيا دائما تطويره و إضافة المزايا و الخصائص الآلية. و موضوع مقالنا اليوم هو عن بوتات العملات الرقمية، أو روبوتات التداول الآلي في سوق العملات الرقمية .. فتابع معناً.

ما هي بوتات التداول في سوق العملات الرقمية؟

بوتات التداول الآلي للعملات الرقمية، أو روبوتات تداول العملات الرقمية هي برامج آلية تساعدك على شراء وبيع العملات الرقمية في الوقت المناسب، و يمكن استخدامها على العديد من منصات التداول مثل Metatrader 4 أو Metatrader 5 أو غيرها من منصات التداول المختلفة. الهدف الرئيسي من هذه البرامج هو زيادة المرابيح وتقليل الخسائر والمخاطر. تمكنك هذه التطبيقات من إدارة جميع حسابات تبادل العملات الرقمية في مكان واحد. تسمح لك العديد من هذه البرامج بالتداول في عملات مثل Ethereum و Litecoin و Bitcoin (BT و العملات الرقمية الأخرى بسهولة.

لماذا تُستخدم روبوتات التداول في العملات الرقمية؟

يعتبر التعامل البشري مع سوق العملات الرقمية طوال الوقت أمر صعب تحقيقه، لعدة عوامل أبرزها:

  • لا يستطيع المستثمرون في العديد من الحالات الاستجابة بسرعة كافية للتغيرات في السعر من أجل تحقيق أفضل الصفقات المتاحة نظريا لهم. التباطؤ في التبادلات وأوقات المعاملات يزيد من تفاقم هذه المشكلة.
  • لا يمكن للمستثمرين ببساطة تخصيص وقت كبير لأسواق العملات الرقمية حسب الضرورة من أجل تحقيق أفضل الصفقات دائما.يتطلب القيام بذلك مراقبة على مدار الساعة لسوق العملات الرقمية.

لحسن الحظ بالنسبة للعديد من المستثمرين، هناك حلول لهذه القضايا.

أحد الحلول الأساسية هو الروبوتات أو ما يعرف أيضا بـ “بوتات التداول”، أو الأدوات الآلية التي تدير عمليات التداول وتنفذ المعاملات نيابة عن المستثمرين البشر. ولا شك أن برامج الروبوت تعتبر مكوناً مثيراً للجدل في السوق، وهناك مبررات لاستخدامها مثلما توجد أسباب لتجاهلها تماماً.

كيفية تعمل بوتات التداول في سوق العملات الرقمية؟

يمكن للمستثمرين الاشتراك في برامج الروبوت المجانية للمساعدة في تداول العملات الرقمية، من ناحية أخرى، فإن العديد من برامج الروبوت لديها رسوم لاستخدامها، وبعضها يمكن أن يكون باهظ الثمن.

عادة ما يبحث المستثمرون عن برامج الروبوت أو برامج الروبوت التي ستكون مفيدة للغاية لهم ثم يقومون بتنزيل الكود من مطور البرامج و يتضمن كل روبوت متطلبات مختلفة من حيث البرامج والأجهزة، و قد تكون برامج الروبوت مفيدة بشكل لا يصدق، على الرغم من أنه لا يزال هناك نقاش مستمر حول ما إذا كان ينبغي السماح بها في تداول العملات الرقمية.

من أجل زيادة تأثير الروبوت، يجب أن يعرف المستثمر أفضل طريقة لاستخدام الأداة.

على سبيل المثال، يجب أن يكون لدى المستثمرين الحسابات المناسبة التي تم إعدادها عبر منصات تداول العملات الرقمية، يجب عليهم ربط هذه الحسابات مع ما يملكونه من عملات رقمية.

في كثير من الحالات، لا يزال يتعين عليهم اتخاذ قرارات استثمارية مثل وقت الشراء أو البيع؛ في حين أن الروبوت يمكنه تنفيذ تلك الأوامر، فلا يوجد بديل لاستراتيجية استثمار قوية. و يمكن لبوت تداول الكريبتو أن يكون أحد الحلول السريعة للظفر ببعض الوقت والجهد اللازمين للنجاح. حيث يمكن أن توفر العديد من برامج الروبوت عوائد هامشية عندما تعمل بشكل صحيح. بينما هناك العديد من برامج الروبوت ليست مصممة بشكل جيد ويجب أن يتذكر المستثمرون أن مساحة الكريبتو غير منظمة بعد، وعليه من الممكن الوقوع ضحية لبعضها.

والأهم من ذلك، يتطلب الاستخدام الناجح للروبوت معرفة عميقة بأسواق العملات الرقمية وخطة استثمار داعمة ممتازة. بالنسبة لبعض المستثمرين، يمكن أن يكون الروبوت أداة مفيدة للمساعدة في تداول العملات الرقمية، و بالنسبة للبعض الآخر قد يجدوا أن بوتات التداول ما هي إلا مضيعة للوقت و مخاطرة كبيرة، فهذه البرامج في النهاية هي برامج آلية ولا تستطيع التنبؤ الحسي بالسوق او بالمتغيرات على أرض الواقع و أزمة روسيا – أوكرانيا خير دليل. حيث هبطت العديد من الأسواق المالية بشكل مفاجئ على خلفية الأزمة الجيوسياسية وهي أحداث لا يستطيع الروبوت التنبؤ بها و في الغالب لا يستطيع أن يعد لها العدة بشكل صحيح، فهي متغيرات بشرية طارئة تستلزم المتابعة للأخبار و المتغيرات بشكل مستمر.

و الآن أخبرنا، في أي جانب تقف؟ مع من يؤمنون بضرورة تجربة بوتات التداول الآلي و يرون مزاياها أكثر من عيوبها؟ أم تفضل الاعتماد على الأساليب البشرية في تحليل السوق فنيا و أساسياً؟



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون