هل تستخدم تطبيقات ابل الافتراضية على الايفون؟


لدى ابل العديد من التطبيقات الافتراضية التي تقوم بتحميلها مسبقاً على هواتف الايفون وأجهزة الايباد الخاصة بها، فهل تعتمد على تلك التطبيقات أم لديك خيارات أخرى؟

هل تستخدم تطبيقات ابل الافتراضية على الايفون؟

هذه التطبيقات منها تطبيق الرسائل والهاتف والكاميرا والإعدادات ومتصفح سفاري وتلك تطبيقات افتراضية لا يمكن بأي حال حذفها وإلا أثر ذلك على الهاتف ككل ووظائفه الأساسية.

هناك أيضاً تطبيقات أخرى افتراضية محملة مسبقاً لكن للمستخدم حرية الاختيار بين الإبقاء عليها أو حذفها حسبما يرى المستخدم وتلك تشمل تطبيقات مثل الآلة الحاسبة، البوصلة، الطقس، الملفات، فيس تايم، البريد الإلكتروني، الملاحظات، التذكيرات، وغيرها من التطبيقات.

تلك التطبيقات متاح للمستخدم حذفها تماماً مثلها مثل أي تطبيق آخر تقوم بتنزيله من متجر الآب ستور.

بالنسبة للبعض فاستخدام التطبيقات الافتراضية كافٍ للغاية فهو يقدم له المزايا الأساسية التي يحتاجها بشكل مجاني تماماً مع تحديثات دورية مستمرة من ابل، وكذلك ضمان الحفاظ على الخصوصية وسرية المعلومات.

تطبيقات ابل قد لا تكون الأفضل ولذا نجد البعض يتجه إلى تطبيقات الطرف الثالث فعوضاً عن تطبيق البريد مثلاً يلجأ إلى تطبيق Outlook من مايكروسوفت أو Gmail من جوجل.

وعوضاً عن فيس تايم يقوم بالتواصل عبر الفيديو من خلال واتس اب أو فيسبوك ماسنجر أو سكايب أو زووم وغير من تطبيقاا التواصل المرئي.

لكل مستخدم احتياجاته ولذا لم يعد المستخدم مقيداً بالتطبيقات التي تثبتها ابل مسبقاً سواء على مستوى الاستخدام أو حتى الإبقاء عليها على جهازه.

أيضاً بالإمكان جعل التطبيقات المفضلة لك التي تقوم بتنزيلها من المتجر تطبيقات افتراضية على النظام وبالأخص ذلك متاح الآن لتطبيقات البريد الإلكتروني والمتصفح.

والآن، ماذا عنك؟ هل تعتمد على تطبيقات ابل بشكل أساسي في عملك؟ أم أن لك باقة تطبيقاتك الخاصة البديلة لها؟ شاركنا عبر التعليقات!



المصدر

عبيدة بن محمد
مبرمج ومصمم مواقع وتطبيقات ومهتم بالتقنية بكل فروعها محب للذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة الاخرى حاصل على شهادة في البرمجة من Microsoft و Udacity