هل عليك الاستثمار والتداول في عملة البيتكوين؟


تزايد الإقبال على تداول العملات الرقمية بشكل كبير في الآونة الأخيرة. وتعتبر عملة البيتكوين العملة الرقمية الأكثر شعبية، حيث بدأ تداول هذه العملة الافتراضية في السوق قبل 11 عامًا، إلى أن أصبحت العملة الرقمية الأكثر شعبية والأغلى في الوقت الحالي. وسنستعرض في هذا المقال أهم المعلومات التي يجب أن تعرفها حول البيتكوين قبل الاستثمار فيه وما إذا كان الاستثمار في هذه العملة مفيدًا وآمنًا بالنسبة لك أم لا.

هل عليك الاستثمار والتداول في عملة البيتكوين؟

ما هي عملة البيتكوين؟

البيتكوين هو برنامج مفتوح المصدر تأسس عام 2009 يسمح بتداول شكل جديد كليًا من الأموال عبر الإنترنت. تمّ إنشاء البرنامج بواسطة شخص أو مجموعة مجهولة تحت اسم “ساتوشي ناكاموتو”، وهي وسيلة دفع لامركزية لا تحتاج إلى وسيط وتعتمد على تكنولوجيا الرياضيات الحاسوبية. ونظرًا للحالة الحقيقية من النُدرة الرقمية التي خلقها البيتكوين، ستستمر العملة في إغراء المتداولين الجدد للاستثمار فيها، على اعتبار أنها بديل حقيقي للذهب والأموال التقليدية.

ما هو الاستثمار في البيتكوين؟

يضم الاستثمار في العملات القيام بشراء العملة والاحتفاظ بها ومن ثم بيعها في الوقت الذي يقترحه عليك الوسيط الذي تقوم بالتداول معه. ومن أجل بدء الاستثمار في البيتكوين، يجب عليك أولًا أن تقوم بفتح حساب خاص بك على أحد منصات التداول الموثوقة التي تقدّم خدمات تداول العملات الرقمية، ومن ثم اتباع الخطوات التالية لفتح محفظة تداول لعملة البيتكوين:

  1. الدخول الى موقع المنصة.
  2. إنشاء حساب لفتح محفظة تداول بيتكوين جديدة.
  3. كتابة البريد الإلكتروني الخاص بك وتعيين كلمة المرور، والتي يجب أن تحتوي على أرقام ورموز لتضمن حماية حسابك، وبعدها تقوم بكتابة الرقم السري المرسل من قبل المنصة، والذي يجب عليك الاحتفاظ به في مكان آمن ثم الضغط على رابط التفعيل الذي يصلك على البريد الإلكتروني، وبالتالي سوف تتمكن من فتح الحساب الخاص بك لتجد رمزًا مكتوب في أسفل الصفحة لتستخدمه في عمليات الشراء والبيع.

ما هي مميّزات البيتكوين؟

  • هامش من الحرية: يعتبر البيتكوين العملة غير الرسمية الوحيدة في العالم، أي أنها لا تخضع لسيطرة أي سلطة مركزية.
  • سهولة البدء والوصول: يمكن لأي شخص في العالم البدء في تداول البيتكوين، فكل ما تحتاجه لذلك هو فتح محفظة تداول إلكترونية وتوفير عنوان!
  • حماية الهوية: يتم تأكيد أي صفقة تقوم بها من خلال توقيع رقمي خاص يوفر الأمان لمعاملاتك.
  • سرعة الدفع: يتم إنهاء صفقات البيتكوين عادةً في غضون يومي عمل دون أي وجود عطل رسمية.

ما هي عيوب البيتكوين؟

  • عدم وصول العملة إلى مستوى النضج بعد: بحسب الخبراء تحتاج العملة إلى خمس سنوات أخرى لتحقيق الاستقرار اللازم.
  • التقلبات الشديدة في الأسعار: تداول البيتكوين هو عملية محفوفة بالمخاطر، نظرًا للتقلب الشديد في أسعارها.
  • عدم وجود التأمين: لأنها عملة لا مركزية، أي لا يملك فيها المتداولون أي نوع من التأمين الذي يغطي خسارة المال أو نسيان كلمة المرور … إلخ.
  • خطر التعرض للاختراق: لأن برمجة البيتكوين لا تزال قيد التطوير، ولا توفّر حماية كاملة من الاختراق حتى اللحظة.

ما هي عيوب البيتكوين؟

هل يُنصح بالاستثمار والتداول في عملة البيتكوين؟

يبقى التداول في العملات الرقمية أمرًا ينطوي على مخاطرة عالية بالرغم من كل مميزاته، ويندرج تحت بند المضاربة أكثر من كونه استثمار. ومع أن الخبراء يعتبرون أن التداول في العملات الرقمية بمثابة ثورة قادمة، ولكن عليك أن تحرص على تعليم نفسك والاطلاع على أحدث أخبار السوق واستشارة المتداولين الأكثر خبرة والبدء بالتداول بحذر وحكمة وفق معطيات تضع احتمالات الخسارة في الحسبان، حتى لا تتكبد خسارة مالية فادحة إثر هذه العملية.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون