هل يعتمد على ساعة ابل في قياس نسبة الأكسجين في الدم؟


الجيل السادس و الجيل السابع الجديد من ساعة ابل الذكية يدعم قياس نسبة الأكسجين في الدم، دراسة جديدة تم نشرها في دورية Scientific Report أحد الدوريات التابعة لمجلة Nature حول مدى دقة ساعة ابل في قياس الأكسجين في الدم ومعدل نبض القلب.

هل يعتمد على ساعة ابل في قياس نسبة الأكسجين في الدم؟

الدراسة قامت بها جامعة ساو باولو أحد أشهر الجامعات البرازيلية على 100 مريض، منهم مصابون بأمراض في التنفس مثل الانسداد الرئوي المزمن والتليف الرئوي وأيضاً أشخاص طبيعيون غير مصابين بأية أمراض.

في الدراسة تم استخدام الجيل السادس من ساعة ابل Apple Watch Series 6 وتمت مفارنة النتائج بأجهزة قياس الأكسجين التجارية المتخصصة في السوق لمعرفة مدى دقة النتائج من ساعة ابل.

أظهرت الدراسات تقارب النتائج الصادرة من أجهزة ابل مقارنة بالأجهزة الطبية التجارية المتاحة في الأسواق، وعدم وجود فوارق ملحوظة في النتائج.

الملاحظ أنه أحياناً تقوم ساعة ابل بقياس نسبة الأكسجين في الدم بنسبة أعلى نسبياً مقارنةً بالأجهزة الطبية التجارية الأخرى، لكن بشكل عام فإن نتائج الساعة متشابهة ودقيقة.

من الدراسة نستنتج أنه يمكن الاعتماد على الساعة لمتابعة الحالات المرضية مع الثقة في النتائج وإن كانت ابل تصر دوماً على أن نتائج الساعة استرشادية وللصحة العامة ولم يتم الموافقة على استخدامها للأغراض الطبية.



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون