هواتف قادمة في 2022 تدعم الشحن السريع بقدرة 150 واط!


الشركات الصينية، كانت هي أول من يتوصل لتقنية الشحن السريع بقدرة 33 واط. واليوم، العديد من هواتف الفئة العليا والمتوسطة تدعم الشحن بسرعة 67 واط، ولكن بفضل شركة شاومي، أصبحت هناك بعض منها التي تدعم الشحن السريع بقدرة 120 واط.

كل هذا يعني أن الشركات الصينية على وجه التحديد كانت ولا تظل متمسكة بمكانتها الرائدة في تكنولوجيا الشحن السريع. ومع ذلك، يبدو أنها لم تكتفي بهذا الحد من السرعة.

وكأن 120 واط لم تكن سريعة بما يكفي - هواتف قادمة في 2022 تدعم الشحن السريع بقدرة 150 واط!

اليوم، لمح Digital Chat Station على حسابه على موقع Weibo الصيني بأن هناك تقنية شحن قادمة في الطريق بقدرة 150 واط. وقد أضاف في التعليقات، بأن هناك هواتف ستدخل مرحلة الإنتاج الكمي قريباً بهذه القدرة.

للتذكير، تستطيع تقنية الشحن بقدرة 120 واط ملء بطارية بسعة 4500 مللي أمبير من 0 إلى 100% في فترة زمنية أقل من 20 دقيقة. ولكن بما أن الشركات والمستهلكين على حد سواء لديهم هوس تجاه الأرقام الكبيرة، فربما حان موعد الإعلان عن سرعة شحن أعلى من الحالية.

في الواقع، لا أحد يشكك في مقدرة الشركات الصينية على التوصل إلى حل الشحن بقدرة 150 واط، وحالياً تعمل شركة شاومي بالفعل على تقنية الشحن بقدرة 200 واط. الأمر وما فيه أن الجميع لديه مخاوف من أن تتسبب السرعات العالية في تدهور الحالة المادية للبطارية.

كانت قد ذكرت كل من شركة أوبو وشاومي أن تقنية الشحن بقدرة 120 واط تتسبب في تدهور الحالة المادية للبطارية بنسبة 20% تقريباً بعد اكتمال 800 دورة شحن. في الحقيقة، تدهور البطارية بنسبة 20% لا تشكل أي خطورة بالنسبة للعديد من المستخدمين، خاصة وأن معظمهم يهتم باستبدال الهاتف بعد عامين إلى ثلاثة أعوام على أقصى تقدير.

بالإضافة إلى كل ذلك، فإن تكنولوجيا الشحن السريع لا تزال في ريعان شبابها، ومن الضروري أن تتطور بمرور الوقت. ولكن نتمنى فقط أن الشركات الصينية تأخذ وقتها الكافي في اختبار سرعات الشحن العالية على هواتفها الذكية. ولكن الميزة الحقيقية في السرعات العالية هي أنها ستجعلك قادر على شحن البطارية في فترات زمنية سريعة، مما يعني أن سعة البطارية قد لا تكون مصدر قلق بالنسبة لك في المستقبل.



المصدر

عبيدة بن محمد
مبرمج ومصمم مواقع وتطبيقات ومهتم بالتقنية بكل فروعها محب للذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة الاخرى حاصل على شهادة في البرمجة من Microsoft و Udacity