وداعاً تقنية بصمة الإصبع Touch ID في الايفون!


تقنية بصمة الإصبع Touch ID قدمتها ابل لأول مرة للجمهور في عام 2013 كتقنية ثورية آنذلك لفتح وقفل الهاتف اعتماداً على شيء مميز لهوية الشخص وهو بصمة الإصبع.

وداعاً تقنية التعرف على الإصبع Touch ID في الايفون!

ابل لا تزال تختبر ميزة التعرف على البصمات في معامل البحث والتطوير لديها لكن من غير المرجح أن تعود مجدداً في هواتف الايفون القادمة بحسب آخر التقارير.

بحسب صحيفة بلومبيرج الأمريكية ونقلاً عن الصحفي المتتبع لأخبار ابل مارك غورمان، فإن ابل تنوي الانتقال كلياً إلى تقنية التعرف على الوجه Face ID عوضاً عن مستشعر بصمة الإصبع Touch ID.

بالتأكيد لا يزال البعض يحن إلى تقنية التعرف على الإصبع في الإصدارات السابقة لكن ابل عازمة على المضي في طريقها قدماً في طريقها نحو الاعتماد كلياً على بصمة الوجه Face ID في الايفون مستقبلاً.

بحسب تقرير بلومبيرج، فإن ابل حاولت تطوير خاصية التعرف على بصمة الإصبع بعدة أوجه كتضمينها في زر قفل الشاشة كما فعلت مع جهاز ايباد اير 4، وكذلك تضمينها أسفل الشاشة إلا أن تلك المحاولة الأخيرة لم تتطور بعد إلى المستوى المطلوب.

هذا يعني أن الإصدارات القادمة من الايفون خلال السنوات القليلة القادمة سوف تكون معتمدة على تقنية التعرف على الوجه Face ID وأضعف الإيمان أن تحتفظ ابل بوجود مستشعر بصمات الأصابع في الإصدارات الأرخص مثل ايفون SE وإن كانت هناك مؤشرات قوية إلى اعتمادها بصمة الوجه أيضاً.

أيهما تفضل أكثر على الايفون: مستشعر بصمة الإصبع أو بصمة الوجه ؟



المصدر