5 أشياء يمكن أن يفعلها اللص باستخدام الآي-فون المسروق وكيف تحمي نفسك


من كتاب فن الحرب “إذا كنت تعرف قدراتك وتجهل قدرات خصمك، مقابل كل انتصار سوف تعاني من هزيمة” وأعتقد أننا بالفعل تحدثنا في مقال سابق عن الخطوات التي يجب القيام بها عند ضياع أو سرقة جهاز الآي-فون الخاص بك وفي مقال آخر سردنا بعض الأشياء التي يتحتم عليك فعلها عندما تعثر على آي-فون وكيف تجد مالكه ولكن هذه المرة سوف نضع أنفسنا مكان السارق لنتعرف على الأشياء التي يستطيع اللص أن يقوم بها بواسطة الآي-فون المسروق الخاص بك وما هي الإجراءات الوقائية التي يجب أن تقوم بها لتفادي أي خسائر إضافية.


محاولة فتح الآي-فون

 لنبدأ بالأسوأ، حيث يحاول السارق فتح جهاز الآي-فون الخاص بك ولكنه لا يستطيع بسبب شاشة القفل وحتى لو تجاوزها، يظل بحاجة إلى تسجيل الدخول لحساب آبل لإعادة ضبط الجهاز وجعله في وضع المصنع ولكن اللصوص لديهم طريقتان لتلك المشكلة:

1

الطريقة الأولى إما عبر التصيد الإحتيالي حيث يكون لديهم إسمك وبعض المعلومات عنك وتتلقى مكالمة من شخص يدعي أنه من شركة آبل أو وكيل لهم أو حتى تابع لأحد شركات المحمول ويحاول الحصول منك على بيانات حساب آي-كلاود أو رمز المرور لتتبع الجهاز المسروق أو حماية البيانات بداخله.

2

الطريق الثانية محاولة تخمين كلمة المرور الخاصة بجهازك عبر معرفة بعض المعلومات عنك حيث يتم إزالة بطاقة الإتصال SIM الموجودة في جهازك المسروق ووضعها في جهاز آي-فون آخر ويحاول السارق البحث عن الإيميل وتخمين كلمة مرور حساب آي-كلاود الخاص بك وتعمل تلك الطريقة مع كلمات المرور الضعيفة أو التي تكون مستوحاة من معلومات خاصة بالمستخدم مثل رقم هاتفه أو 12345، إذا نجح السارق، يمكنه إلغاء قفل الجهاز.

في حال نجاح السارق بطريقة ما، سوف يحاول العثور على أي شيء يمكن أن يستفيد منه داخل جهاز الآي-فون الخاص بك، ربما تطبيق غير محمي وأي معلومات مالية مثل بطاقة الإئتمان وكلمات السر المخزنة لحساباتك الإجتماعية والبنكية ويمكنه أن يبتزك في حالة العثور على صور وفيديوهات شخصية أو هامة لك ثم تأتي المرحلة الأخيرة عبر عمل ضبط المصنع للجهاز ومحاولة استبدال أو بيع الآي-فون المسروق.

لتجنب هذا السيناريو، استخدم كلمات مرور قوية ويصعب تخمينها ويُفضل الاعتماد على بطاقات eSIM والتي لا يمكن سرقتها واستغلالها ضدك ولا تنسى القيام بالخطوات الأخرى التي تحدثنا عنها في هذا المقال.


التحدث إلى Siri

إذا تم تمكين سيري على جهاز الآي-فون الخاص بك، سوف يستجيب مساعد آبل الصوتي لأي شخص يقول الكلمة السحرية حتى لو كان الجهاز مغلقا وهنا سوف يستغل اللص الأمر ويحاول سؤال سيري للحصول على معلومات شخصية مثل الإسم ورقم الهاتف بل ومحاولة إجراء مكالمات بأفراد عائلتك وحتى معرفة عنوان منزلك وكل هذا عبر سيري. لذلك عند سرقة جهازك فوراً ادخل على حساب FindMy وقم بالأبلاغ عنه كجهاز مسروق.


استخدام مركز التحكم

يمكن للسارق الوصول إلى مركز التحكم بالآي-فون إذا لم يتم تمييزه كمفقود وعبر مركز التحكم يمكن التقاط صور وفيديوهات وتشغيل الواي فاي كل تلك الوظائف لا فائدة للص ولكن تكمن المشكلة عندما يكون مركز التحكم متصلا بتطبيق المنزل وهذا قد يمنح السارق القدرة على التحكم في أجهزتك الذكية مثل فتح الأقفال أو إغلاق كاميرات المنزل والتجسس عليك وحتى القيام بسطو على منزلك بشكل سهل.


استبدال الجهاز من آبل

يلجأ اللص إلى حيلة بسيطة وهي تحطيم شاشة الجهاز المسروق ثم يحاول الاتصال بالشركة من أجل استبدال الجهاز المحطم بآخر جديد، لا تعمل تلك الحيلة بشكل فعّال لأن خدمة عملاء أبل تطلب معلومات إضافية ولكن تلك الحيلة قد تعمل بسهولة إذا كنت مشتركاً في خدمة الضمان AppleCare بلس لأن إحدى مميزاتها هي الاستبدال السريع بدون رسوم وتقوم أبل بإرسال جهاز جديد إلى أن يتم إصلاح الجزء المكسور في الجهاز الآخر ولكي تنجح هذه الطريقة، يحتاج السارق إلى اسمك ومعلوماتك الشخصية الأخرى وسوف يحصل على آي-فون جديد من آبل.


تفكيك الآي-فون

إذا فشلت المحاولات السابقة ولم يستطع السارق فعل أي شيء لا يبقى أمامه سوى حل أخير وهو بيع الجهاز مقابل مبلغ قليل لشخص آخر وهذا الشخص يعرف أن الجهاز مسروق ويقوم بتفكيكه وبيع مكوناته والأجزاء الداخلية لمراكز ومحلات الصيانة التي سوف تشتري تلك الأجزاء الأصلية من الجهاز على الفور والاستفادة منها في إصلاح أجهزة آي-فون أخرى وتبديل مكونات تالفة بأخرى سليمة مقابل رسوم مناسبة.

هل واجهت من قبل أحد تلك الطرق التي يستغلها السارق، أخبرنا في التعليقات

المصدر:

idropnews

مقالات ذات صلة



المصدر

عبدالله المطيري
كاتب في قسم التطبيقات في موقع اراود - مهتم في تطبيقات الاندروين والايفون