الدعوة إلى إجراء Call To Action في التسويق وكيفية تنفيذها بفاعلية


إذا أردت أن تعرف ما هي الدعوة إلى إجراء Call-To-Action وكيف يمكنك تنفيذها بسهولة، تخيّل السرد التالي: يحدث أنك تشاهد التلفاز أو تتصفّح حساباتك على منصات التواصل، فترى إعلانًا عن عروض لحواسيب وأجهزة محمولة بإمكانية تقسيط أو تخفيض.

ترى الإعلان فتتذكر على الفور أنك بحاجة لحاسوب جديد، غير أن الميزانية محدودة كذلك… يخبرك الإعلان أن عليك المبادرة الآن، ومراسلة الشركة، وتفقّد العروض، والشراء، وذلك لأن العرض سار لفترة محدودة.

ولأن العرض يستحق المطالعة إذ يلبي احتياجًا ما لديك، تنقر على الزر الذي يأخذك إلى محادثة مباشرة مع أحد ممثلي الشركة سواءً بالإتصال أو الدردشة النصية، أو يأخذك إلى المتجر الإلكتروني لتتصفّح المزيد أو لتشتر مباشرةً.

هذه العملية القصيرة والتي تبدو تلقائية، بدايةً من نص الإعلان والتصميم وانتهاءً بالزر نفسه، تسمّى الدعوة إلى الإجراء – Call-To-Action.

ما هي الدعوة إلى إجراء – Call-To-Action وكيف يمكنك تنفيذها بسهولة

الدعوة إلى إجراء أو Call To Action هو مصطلح تسويقي يشير إلى الخطوة التالية التي يريد المسوّق أو صاحب الشركة من الجمهور أن يتخذها.

قد تمتلك الدعوة إلى الإجراء – CTA ارتباطًا مباشرًا بالمبيعات. فعلى سبيل المثال، يمكن أن ترشد دعوة الإجراء القاريء أو المتابع للنقر على زر الشراء لإتمام عملية الشراء.

يمكنها كذلك أن  ترشده للنقر على زر الاتصال ليهاتف الشركة مباشرةً ويعرف المزيد، أو الاشتراك ليسجل في نشرة بريدية أو غيرها.

ينبغي على الدعوة إلى إجراء – Call-To-Action أن تكون واضحة ومتسقة مع الرسالة التسويقية لتحقق نتائج فعالة.

زر الدعوة إلى إجراء هو صورة أو نص يدفع العملاء المحتملين والحاليين إلى اتخاذ فعل على الموقع الإلكتروني أو حسابات التواصل الاجتماعي، مثل «انقر هنا – Click Here» أو «اعرف المزيد – Read More».

لكن لا تناسب الدعوات إلى الإجراء جميع المناسبات. أي أنك إن لم تخلق شعورًا بالإلحاح لتجذب انتباه جمهورك، فلن تحصد أي نتيجة. بالإضافة أنه لتحقّق أي فعالية من الدعوات إلى الإجراء – CTA عليك أن تفهم جمهورك المستهدف.

فأنت في موقعك أو حملتك الإعلانيّة أو أي شيء آخر، لا تستهدف الجميع، بل شريحةً معيّنة (من فئتك المستهدفة بأكملها) والتي تهتم بالعرض الذي ستقدّمه لها، وذلك حسب موقعها من رحلة الشراء.

فالعميل المحتمل الذي رآك للتو يختلف عن الذي تعامل معكم بالفعل سابقًا. هذا يعني أنك لا تخدم جميع جمهورك بذات الطريقة؛ لأن كلًا منهم لديه هدف، ولديك أنت أيضًا هدف من ورائه.

وقياسًا على المثال السابق، فأنت قبل وأثناء وبعد رؤيتك للإعلان تمر بمراحل مختلفة في رحلة المشتري التي صممتها الشركة.

تبدأ الرحلة بتثقيفك حول المميزات التي تحصل عليها من خلال المنتج والعرض ككل، ثم إتمام عملية الشراء، ثم أخيرًا إبقائك مهتمًا بقسيمة النقاط أو الخصوم المستقبلية لتعود مرة أخرى.

وعليه فإنه يتعيّن عليك اختيار الدعوة إلى إجراء الفعل الصحيحة لتناسب العملاء -حاليين أو محتملين- في رحلتهم الشرائية دون أن تخلط عليهم الأمور.

هناك 10 أنواع رئيسية من الدعوات إلى الإجراء – Call-To-Action [CTA] التي تحتاجها حول منصاتك الرقمية. وإليك شرح لكل منها.

أنواع دعوات الإجراء – Call-To-Action (CTA)

1) توليد المبيعات وجذب المشترين

تتركز أهمية الدعوات إلى الإجراء – CTA في إقناع الزوّار أن يصبحوا مشترين؛ لذا فضروري أن تضع هذه الدعوات داخل موقعك في الأماكن التي تستهدف نسبة كبيرة من الزوّار الجدد.

أشهر هذه المواضع هي في نهاية تدوينة منشورة أو على الشريط الجانبي أو لافتة طافية في ركن الموقع.

لتحصد أي نتيجة من هذه الدعوات، فلتكن ذات تصميم خاطف للأنظار، ولتعرض تمامًا القيمة التي سيحصل عليها هذا الزائر (الذي سيصبح مشتريًا قريبًا) بالنقر عليها.

2) تقديم نموذج أو استمارة

بمجرد دخول زوّارك إلى صفحة الهبوط، هناك أمران ينبغي عليهم فعلهما قبل أن يصبحوا مشترين حقيقيين: أن يملئوا استمارة أو نموذج لبياناتهم، والأهم: أن ينقروا على زر تقديم وارسال هذا النموذج الذي يحوي بياناتهم إلى قاعدة بيانات موقعكم الإلكتروني.

ولأنهم على مشارف أن يصبحوا مشترين، فأنت تريد أن تجذبهم بكل شيء، بما في ذلك تصميم زر إرسال النموذج. يمكنك استبدال التصميم والنص المبتذل «أرسل – Submit» بآخر إبداعي ومحفّز.

3) دعوة لقراءة المزيد – Read More

سواءً في تدويناتك أو إعلاناتك، قد لا تكون بحاجة لعرض المحتوى بأكمله على الصفحة الرئيسية أو منصة التواصل الاجتماعي.

اجذب زوّارك للاستمرار بمطالعة وقراءة منشوراتك أو تدويناتك بعرض أولى المقاطع منها باستخدام زر دعوة قراءة المزيد – Read More.

تمكّنك دعوات قراءة المزيد من عرض إعلاناتك أو محتواك المميز على الصفحات الرئيسية. هذا بالإضافة إلى أنها تضمن تحصيل التفاعل الذي تريده من محتواك، بل وتمكنك من رصده.

بهذا يمكن للقرّاء النقر على أي منشور لقراءة المزيد عنه دون الحاجة لقرائته بالكامل على الصفحة الرئيسية، والذي يمنح التدوينة كذلك حقّها من عدد الزيارات والمشاهدات، لا الصفحة الرئيسية.

4) استكشاف المزيد عن منتج/خدمة

عندما يأتي زائر إلى موقعك الإلكتروني أو حساباتك ليتعرّف على الشركة ومعروضاتها، احرص أن تجعل التجربة أسهل ما يكون عليه. في النهاية، منتجاتك وخدماتك هي التي لأجلها أسست هذا المشروع، وبها يبقى موجودًا.

لا ينبغي أن تكون الدعوة إلى إجراء فائقة التصميم والمحتوى، تصميم بمحتوى بسيط (لكن متقن وإبداعي) يمكن أن يؤدي الغرض. تذكّر أنه وعلى الرغم أن البشر يزهدون المألوف، فهم كذلك يتشكّكون في المبالغ فيه.

5) المشاركة على منصات التواصل – Share Now

واحدة من أبسط وأشهر الدعوات إلى الإجراء – CTA هي تلك التي تشجّع الزوّار والعملاء للمشاركة مع أصدقائهم.

وهي طريقة عفوية غير إلزامية لتشجيعهم على التفاعل مع علامتك التجارية؛ لذا تأكّد من وضع أزرار المشاركة بالشكل الصحيح في المكان الصحيح داخل موقعك.

نعني بالمكان الصحيح أنك لا ينبغي أن تضعهم داخل صفحة مشاركة المعلومات الشخصية أو صفحة الأعطال على سبيل المثال.

6) تحفيز المشتري المحتمل

كثيرًا ما يحدث أن يريد العميل الشراء لكنه ليس جاهزًا بعد لتجربة منتجاتك.

الحل الأول هنا هو أن تحفّزه بعروض تناسب المنتجات التي يرغب بها، بعيدًا عن العروض التقليدية. أي أن يكون العرض خاصًا ومحدّدًا للعملاء في هذه المرحلة بالذات من رحلة الشراء.

جرّب مثلًا تجربة المنتج مجانًا لفترة محدودًا أو عرض مجاني للأسعار وغيرها.

بهذه الطريقة أنت تستهدف العميل المتردد بالقيمة التي ستشجعه على الاستمرار، وليكن ذلك في صفحة المنتجات أو داخل تدوينة متخصصة.

7) إنهاء عملية البيع

بعد أن حوّلت الزائر إلى مشترٍ محتمل، وبعد أن شجعته على الشراء بعد تردّده، الآن وقت إنهاء عملية البيع ليتحوّل هذا المشتر المحتمل إلى عميل ومشتر فعلي.

هذا النوع من الدعوات إلى الإجراء ينبغي أن يركّز على إتمام البيع، مباشرةً والآن. فليكن على صفحات المنتجات، أو في نهاية إعلان صريح مباشر، أو في صفحة تجديد الاشتراك، أو في إشعار انتهاء مدة التجربة المجانية.

8) الترويج لفعالية

سواءً كنت تروّج لفعاليةً ما -رقمية أو على أرض الواقع- فمن البديهي أنك تحتاج أن تروّج لها بين الجمهور المستهدف لتدعوهم للحضور.

استخدم الدعوات إلى الإجراء للترويج لفعاليتك بحيث تساعد الزوّار والمتابعين من التعرّف عليها عن قرب، وربما حتى شراء تذكرة.

والمميز في هذا النوع من أنواع الدعوات إلى الإجراء هو أنه يمكنك وضعها في أماكن كثيرة اعتمادًا على شريحة الجمهور التي تستهدفها للحضور، ربما لوحة التحكم أو صفحة التسجيل أو القائمة الجانبية أو المدونة أو أي مكان تريد.

9) اتصل بنا – Contact us

لعلها تكون الدعوة إلى الإجراء الأكثر شهرة على الإطلاق. تستهدف هذه الدعوة تشجيع العملاء أو الزوّار على التواصل مباشرةً مع الشركة سواء لمعرفة المزيد أو إتمام الشراء.

تأخذ هذه الدعوة صورًا عديدة. منها الإتصال بالهاتف أو الدردشة المباشرة أو المراسلة بالبريد الإلكتروني أو حتى بالبريد العادي أو الفاكس.

يمكن أن تستخدم هذه الدعوة على المواقع والمتاجر الإلكترونية لتشجيع زوّارها أو الشركاء المحتملين على معرفة المزيد أو الشراء.

يمكن أن تُستخدم في إعلانات منصات التواصل الاجتماعي و إعلانات جوجل المدفوعة لذات الغرض. وقد تأتي بصيغ كثيرة أشهرها «اتصل بنا – Call us» أو «دردش معنا – Chat with us» أو غيرها.

10) دعوة الاشتراك – Subscribe

لعلك تسمع هذه الكلمة كثيرًا تقريبًا في أي مقطع على منصّة يوتيوب.

تستخدم دعوة الاشتراك لتشجيع الجمهور أو العملاء على الاشتراك في القنوات المرئية أو الصوتية، والنشرات الإخبارية أو التسجيل للحصول على معروض قيّم تقدمه الشركة للمشتركين حصريًا.

يمكنك استخدام دعوات الإشتراك إذا كنت ترغب في بناء قائمة مشاهديك على اليوتيوب أو قوائمك البريدية.

اقرأ أيضاً: ما هو معدل التحويل (Conversion Rate) و كيف يمكنك تحسينه

كيف يمكنك تنفيذ الدعوة إلى إجراء  – CTA بسهولة

لعلك مع هذه النقطة تعرف ما هي الدعوات إلى الإجراء Call-To-Action، والآن إلى كيف يمكنك تنفيذ الدعوات إلى الإجراء بسهولة وفعالية ترى أثرها في معدلات التحويل والأرباح.

1) استخدم أفعال أمر قوية

كما في أي شيء آخر، عليك أن تستثمر المتاح أمامك. وفي الدعوات إلى الإجراء – Call-To-Action، غالبًا ليس لديك مساحة كبيرة لتوصّل رسالتك كاملةً كما هي في رأسك.

بعض المنصّات تحدّد عدد الحروف في الإعلانات أو المنشورات؛ لذا فعليك أن تختصر رسالتك وأن تخبر جمهورك مباشرةً بما تريدهم فعله.

يفضّل أن تبدأ بفعل الأمر مباشرةً، كالآتي:

  • تسويق لمتجرك الإلكتروني: ابدأ دعوة الإجراء بكلمات «اشتر – Buy»، «تسوّق – Shop»، «اطلب – Order».
  • تروّج لنشرة إخبارية على البريد الإلكتروني أو مُؤلَّف ما: ابدأ بكلمات مثل «حمّل/نزّل – Download» أو «اشترك – Subscribe».

إذا كنت تملك متجرًا إلكترونيًا مثلًا وتقدّم قسائم شرائية للزوّار والمستخدمين الجدد، فينبغي أن يفهموا كيف يمكنهم الاستفادة منها.

يعني لا تجعل دعوتك هي «قسائم خصوماتنا متاحة الآن!»، بل فلتكن «اشترك الآن للاستفادة من أجدد خصوماتنا!».

الأولى لا تخبرهم حقًا بالذي ينتظرهم، بينما الأخيرة تخبرهم مباشرةً بما عليهم فعله، ولماذا. النتيجة الحتمية هنا هي ارتفاع معدّلات النقر، والأهم معدلات التحويل.

2) استخدم كلمات حماسية

استكمالًا للنقطة السابقة، إذا كنت ترغب في ردود واستجابات حماسية من عملائك، فبادرهم أنت بالحماس أولًا. فإذا كانت الدعوة إلى الإجراء – Call-To-Action مفعمة بالحيوية والحماس، فسيتأثر العملاء تباعًا.

إذا كنت تعرض لهم خصمًا ما، فلا تكن متراخيًا في عرضها. بل اظهر كما لو أنك تزف لهم خبرًا رائعًا، مثل «اشتر الآن ووفّر حتى 50%!» أو «حمّل الكتاب مجانًا الآن!».

طريقة صياغة الجمل بما فيها أفعال الأمر وترتيب الكلمات وحتى علامات التعجّب، كلها ستبعث في المتلقين شعورًا بالإلحاح والحمية للاستجابة.

ويمكننا تحليل المثال الخاص بتحميل الكتاب مجانًا كالآتي:

  • حمّل: كلمة آمرة قوية رنّانة، وتمنح العميل شعورًا بفرصة مهمة تعنيه.
  • الكتاب: وضوح المنتج يعطي المستخدم تصورًا عما يتوقعه.
  • الآن: تخلق حالة من الإلحاح والضغط الإيجابي، وبالتأكيد خوف من تفويت الفرصة إذا لم ينتهزها في الحال.
  • مجانًا: وهي القيمة التي تقدّمها العلامة التجارية للعميل، أي أنها تهتم بإفادته وتثقيفه، وبالتالي تحتل مكانها في ذهنه كشركة ذات مصداقية.

يمكن كذلك مضاعفة تأثير هذه الدعوات عبر التالي:

  • تقليل المشتّتات في نص الإعلان أو المنشور أو التدوينة كالصور أو الروابط أو غيرها.
  •  العمل على تقليل الشعور بالتوتر و تقليل الأعذار للمستخدم المتردد.

مثل: «لا حاجة للبطاقة الائتمانية!» أو «لا يوجد مصاريف خفية!» أو «الشحن مجاني تمامًا!» وهكذا.

اقرأ أيضاً: استراتيجيات التسعير النفسية التسعة لمضاعفة مبيعاتك

3) امنحهم سببًا مقنعًا لتلبية الدعوة

أنت تمتلك عرضًا رائعًا وتريد أن يتوافد العملاء ليجربوه. الطريقة المثلى هنا هو أن تفكر مكانهم. ما الذي يقنع العميل باتّخاذ هذا الإجراء حقًا؟ هل ستسهّل عليه وظيفته؟ أو تعينه على تجاوز عائق ما في حياتهم أو علاقاتهم؟

سيرجع تحديد كل هذا  إلى القيمة التي يحملها مشروعك لجمهوره المستهدف، ونقطة البيع الفريدة له – Unique Selling Point.

تعني نقطة البيع الفريدة الميزة التنافسية التي تتمتّع بها شركتك دونًا عن بقية المنافسين. فلنقل أنك وبجانب تقديم خدمات تسويق رقمي مميزة، فأنت تقدّم استشارة مجانية للعملاء الجدد كذلك.

في هذه الحالة يمكن أن تكون الدعوة إلى الإجراء هي «راسلنا الآن لحجز استشارتك المجانية!».

بهذه الطريقة أنت لا تمنح المتلقّي دعوة إلى الإجراء  بصيغة قوية فحسب، بل تمنحه سببًا للاستجابة لها، وهو حصوله على قيمة ما وهي الاستشارة المجانية.

4) استعن بخوفهم من تفويت الفرص

هناك مصطلح شهير ظهر على الساحة مؤخرًا يدعى «الخوف من التفويت – Fear Of Missing Out».

يشير هذا المصطلح إلى الشعور الذي يخيف الجماهير من تفويت فرصة أو خبر أو تجربة معينة إذا لم يتخذوا إجراءً معينة في اللحظة الحالية. لعلك تعرف عمّا نتحدث الآن!

نعم، هي كذلك. العروض والتخفيضات ذات الفترات والكميّات المحدودة التي نستقبلها طوال الوقت على هواتفنا وصناديق واردنا.

هذا النوع من التحفيز يعمل بكفاءة؛ لأنه عادةً يقدّم عروضًا يصعب تفويتها. كما يشعر المتلقّي إنه إن فقدها، لن يتمكن من تحصيلها بعد الآن نظرًا لطبيعتها القصيرة في الوقت والكمية.

من خلال استخدام دعوات مثل «تسوّق الآن الكمية محدودة» أو «تسوّق الآن! العرض ينتهي غدًا» وهكذا، يمكنك أن تخلق شعورًا بالحماس والإلحاح لدى عملائك.

5) اعرف أجهزتك المتاحة

ما الفائدة من دعوة إلى إجراء قوية لا يستطيع الجمهور أن يستجيب لها؟ من المهم أن تعرف الأجهزة التي يستخدمها جمهورك المستهدف لرؤية دعواتك. جوجل على سبيل المثال لا يعامل الأجهزة اللوحية والحواسيب الشخصية كما لو كانوا نفس الجهاز.

فلتتصوّر أن شخصًا رأى إعلانًا عن منتج أثار إنتباهه على التلفاز، فهو على الأرجح سيجلب حاسوبه أو لوحه الذكي ليبحث عنه على جوجل. على النقيض، تمتلك الهواتف المحمولة سلوك مختلف ونية بحث مختلف من مستخدميها.

المختصر أن على الدعوة إلى الإجراء أن تكون واضحة أولًا، ومناسبة للأجهزة المختلفة التي يمكن أن تظهر عليها.

لكن على كل حال، اجعل دعواتك مناسبة للاتصال التليفوني، خصوصًا تلك التي تظهر على شاشات الأجهزة. مثل«اتصل الآن لمعرفة المزيد» أو «اتصل بنا» ببساطة.

تمكّنك جوجل من إضافة تفضيلات للهواتف على إعلاناتك، والتي بدورها تمكّنك من تخصيص إعلانات تظهر حصريًا لمستخدمي الهواتف.

وكما يمكنك تفعيل امتدادات الإتصال التي تُظهر رقم الشركة بجانب الإعلان، وهي خاصية متاحة على جميع الأجهزة.

6) اكسر حاجز المألوف

لا مانع من تجربة استخدام عبارات وجمل غير مألوفة في الدعوة إلى الإجراء. المهم أنك لن تعرف أبدًا ما يروق ولا يروق لعملائك ما لم تجرّب وترصد مردودات الأداء بعدها.

فبعض الممارسات تبدو رائعةً على الورق ونظريًا، لكن الطريقة الوحيدة لقياس فعاليتها هي اختبارها. ما يبدو لك ناجحًا قد يبدو لجمهورك سخيفًا.

لذلك فنحن لا ننصحك باختبار الدعوات إلى الإجراء مختلفة وقياسها فحسب، بل فلتكن جميعها إبداعية ومبتكرة كذلك.

فإذا لم يكن عملاؤك يستجيبون للدعوات إلى الإجراء المعتادة، فربما تحتاج إلى الخروج قليلًا خارج الصندوق وتجربة شيء مختلف.

بدلًا من «املأ استمارتك الآن»، استخدم «رحلة أحلامك تبدأ هنا!»، وعوضًا عن «اتصل لمزيد من المعلومات» استخدم «لا تفوّت الفرصة! فرصتك/نحن على بُعد مكالمة واحدة.» وهكذا.

7) استخدم الأرقام متى استطعت

لا تحتاج إلى دراسة أكاديمية لتعرف أن العملاء يتأثّرون ويتحمسون بالأرقام أكثر من غيرها.  خصوصًا في التسعيرات والخصومات والإعلانات وما شابه. وعليه، فلعله قد يفيدك أن تضيف الأرقام في الدعوة إلى الإجراء.

فعندما يرى المستخدم أرقام مغرية في إعلانك، ويقرر النقر والدخول لموقعك، فأنت بهذا تعرف أنه لا يزال مهتمًا بمعروضاتك. ما يعني أن أمامك عميل محتمل جاهز للشراء.

لكن عندما لا تضمّن أسعارك أو أية أرقام في الإعلان أو الدعوات إلى الإجراء، فأنت تثير اهتمام وحماس مستخدم يريد المنتج أو الخدمة، ثم عندما يدخل لموقعك قد يتفاجيء بالأسعار فيخرج.

جرّب استخدمات البيانات الرقمية في دعوتك لإجراء – CTA متى استطعت.

فيمكنك مثلًا أن تقول «اشتر تلفازًا بأقل من 200$» أو «اقتن هاتف آيفون بخصم 50%»، أو ربما «اشتر قطعتين بشحن مجاني». هذه الأرقام تساهم في إنشاء حالة من الخوف من تفويت الفرص في نفوس عملائك.

الآن، وبعد أن عرفت ما هي الدعوات إلى الإجراء Call-To-Action وكيف يمكنك تنفيذها بسهولة، رأينا أنه سيفيدك أن تتعرّض لأمثلة ونماذج ناجحة لشركات نفّذوا الدعوات إلى لإجراء بطريقة غير مسبوقة على مواقعها ومنصاتها الرقمية!

7 أمثلة ونماذج لدعوات إجراء فعالة وحققت نجاح كبير لتتعلم منها

1) Evernote

دعوة إجراء ايفرنوت

الدعوة إلى الإجراء هنا هي التسجيل. الكلمة الافتتاحية لإيفرنوت على موقعها الإلكتروني هي «تذكّر كل شيء – Remember Everything».

يمكن لهذه الجملة أن تعطي الزوّار فكرة عن هدف ورسالة الموقع بمجرد زيارتهم للصفحة الرئيسية. يسهّل التصميم على موقع إيفرنوت للمستخدمين قيمة التطبيق وكيفية التسجيل لاستخدامه.

علاوةً على أن لون زر الدعوة إلى الإجراء الثانوي والرئيسي هو الأخضر، كلون الشعار وباقي العناصر على الصفحة. ما يعطي تباينًا بصريًا مريحًا يقود عين المستخدم إلى المطلوب منه.

2) منصّة Shaw Academy التعليمية

دعوة إجراء اكاديمية شاو التعليمية

في إعلاناتها على منصّات التواصل الإجتماعي، تتميّز منصة شاو أكاديمي بدعوات إلى إجراء قوية للغاية. ففي هذا الإعلان على سبيل المثال، كم دعوة إلى الإجراء ترى؟

بالنسبة لي، فأنا أرى سبعةً على الأقل!

كل العناصر هنا تعمل سويًا تجاه خلق شعور بالإلحاح لدى الجمهور. بدءًا بالعبارة الحماسية الأولى بما فيها من علامات تعجّب وحماس «!Not Next Week, Not Tomorrow, Now – أي: ليس الأسبوع القادم، ولا غدًا، بل الآن!».

وحتى كتابة القيم الكبرى في الإعلان كالمجانيّة والتوقيت بالأحرف الكبيرة، وحتى التصميم ذي الألوان المتباينة النابضة بالنشاط والحيوية، والذي يضم أهم البيانات التي يحتاج المتابع أن يعرفها كالموضوع (دورة تسويق رقمي – Digital Marketing Course)، والميزة (استمراره لأربعة أسابيع فقط ومجانًا).

3) Dropbox

دعوة إجراء دروب بوكس

الدعوة إلى الإجراء هنا هو التسجيل مجانًا.

تمتلك دروب بوكس تصميمًا بسيطًا مع كثير من المساحات الفارغة على صفحتها الرئيسية، بإلاضافة إلى رسومات ناعمة وهادئة.

وبسبب هذه التصاميم البسيطة، فقد أمكن لزر الدعوة إلى الإجراء أن يبرز ويطغى على باقي العناصر في الصفحة.

ونظرًا لأن لون الشعار الدعائي هو نفسه لون زر الدعوة إلى الإجرا ء- Call-To-Action، فمن السهل على الزائر أن يترجم أن هذا الزر يدعوه للتسجيل في Dropbox.

بل وأن بقية الدعوات إلى الإجراء مكتوبة بذات اللون، مثل «سجّل – Sign in» و «حمّل التطبيق – Download the app» و «جرّب دروب بوكس للأعمال – Try Dropbox Business» الموجودة في القائمة الرئيسية في صفحة الهبوط.

 4) منصّة Babbel لتعليم اللغات

دعوة إجراء بابل

بابل هي واحدة من أكبر وأقوى منصات تعليم اللغات على شبكة الإنترنت، وإعلاناتها على فيس بوك ليست أقل منها قوة.

قيمة هذا الإعلان الذي تراه هو أنه أرسى في ذهنك مصداقية كبيرة عن المنصة حتى إن لم تسمع عنها من قبل. عبر جملة «بأكثر من نصف مليون تقييم 5 نجوم».

بعدها تدفعك الشركة دفعة أخرى بعرض لا يقاوم وهو «خصم لأكثر من 60% على جميع اللغات».

يأسر استخدام المنصة للأرقام في إعلانها ودعوتها انتباه الجمهور المستهدف، فهي ليست فقط منصّة بها أكثر من 500 ألف تقييم ممتاز، بل كذلك تقدّم عرضًا بخصم 60% على دوراتها.

ما يجعل هذا الإعلان ناجحًا هو وضوح ومباشرة الهدف وهو الخصم، ووضوح زر الدعوة نفسه بتوجيه المستخدم تجاه الحصول على هذا العرض.

بالإضافة إلى استخدام فعل أمر قوي مثل «انضم – Join»، ليعطي شعورًا بالانتماء والأنس ضمن مجتمع ضخم كهذا.

وطبعًا لا ننسى التصميم البارع الذي يضم عناصر وألوانًا متباينة ذات حيوية، ومعلومات كافية للعميل المستهدف (كالعرض وسعر الدورة والملكية التامة للمساقات).

5) Full Bundle

دعوة إجراء فول باندل

الدعوة إلى الإجراء هنا هي مطالعة آخر أعمال الشركة.

تستخدم الشركة هي الأخرى المساحات الفارغة لإبراز وتمييز الدعوات إلى الإجراء للزوّار. وفي هذه الحالة تظهر الدعوة إلى الإجراء ذات اللون الأبيض بارزةً على الخلفية والعناصر القاتمة من اللون الرمادي الداكن.

دعنا نتفق أن اختيارهم لنص الدعوة إلى الإجراء نفسها اختيار استراتيجي في المقام الأول. هم لا يرغبون بزيارات أو اشتراكات لا صلة لها بهم أو بمجالهم، بل بحاجة إلى بناء تواجد رقمي يضم عملاءهم المستهدفين.

وأي طريقة أفضل من عرض أعمالك على عملائك لتقنعهم بكفائتك؟

اقرأ أيضاً: نماذج حملات إعلانية ناجحة (جوجل، فيسبوك، انستقرام، تويتر)

6) Airbnb

دعوة إجراء Airbnb

مع تفاقم أزمة كورونا وبالتالي التشديدات في الذهاب والمجيء، كان على المنصات المتخصّصة بالسفر مثل Airbnb أن تجد طريقةً لتبقى في صدارة المنافسة وأذهان عملائها.

العملاء ضجرون ويشعرون بالملل ولا يمكنهم الخروج من بلادهم أو -الأسوأ- الرجوع إليها.

لذا، كان الحل الفذّ الذي جاءت به الشركة هو عرض قائمة ونماذج للأماكن الرائعة التي يمكن للعملاء وضعها في قائمة أمنياتهم لزيارتها لاحقًا عندما تسنح الفرصة.

الدعوة التي حملتها الشركة لعملائها هو الإطّلاع على إلهام لوجهات سفر مستقبلية ممكنة، حتى ولو لم يتمكّنوا من السفر الآن والاستفادة من خدماتها.

تصميم زر الدعوة إلى الإجراء نفسه قوي وبارز وسط العناصر البصرية الأخرى داخل صفحة الهبوط، ما يجذب الأنظار إليه وإلى الرسالة التي يحملها للزوّار من أول لمحة، ثم بعدها يمكنهم الاستمتاع بالرسم الذي يقع عليه.

7) Black Illustrations

دعوة إجراء Black Illustrations

تتخطّى نسبة التحويلات من البريد الإلكتروني ما يزيد عن 15%.

وعليه، تفضّل شركة التصميم Black Illustrations أن تستخدمه في رسائلها البريدية، بل وأكثر من دعوة واحدة خصوصًا في الرسائل الطويلة بعض الشيء.

تضيف الشركة كذلك دعوات إلى الإجراء في روابط تشعيبية – Hyperlink لتدفع القرّاء لمزيد من التفاعل.

سر نجاح هذه الطريقة هو تنوّع ووفرة الدعوات إلى الإجراء، وبالتالي تحقيق أكبر فائدة ممكنة من رسالة البريد المرسلة؛ حيث توفّر للقاريء بدائل وفيرة تناسب احتياجاته.

ناهيك طبعًا عن أن الدعوة إلى الإجراء «Free with a subscription» مدرجة بلون مختلف يقود الأنظار إليه.

في النهاية، لا يهم حقًا هو كمّ الدعوات إلى الإجراء التي ستنفّذها، المهم أن تعرف ما هي الدعوات إلى الإجراء – Call-To-Action حقًا، وكيف تنفذها بسهولة وفعالية ليس فقط لتحصد النقرات، بل لتحصد نجاحًا يستحق المجهود الذي بذلته لأجله.





المصدر

جاسب السبع
مهتم في التسويق ومسؤول في النشر في قسم التسويق في موقع اراود